قوات مدعومة إماراتياً تكبد الحوثيين خسائر مادية وبشرية في الحديدة غربي اليمن

قوات العمالقة المدعومة إمارتياً غربي اليمن- مواقع التواصل
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 18-11-2019

ألحقت القوات اليمنية المشتركة،  خسائر بشرية ومادية بجماعة الحوثيين، التي حاولت عناصر من مسلحيها التقدم في محافظة الحديدة غربي اليمن.

وذكرت ألوية العمالقة التابعة للجيش اليمني والمدعومة إماراتياُ، عبر مركزها الإعلامي، أن "الحوثيين شنوا هجوما واسعا من جهات عدة على مواقع للقوات المشتركة جنوب مدينة التحيتا جنوبي الحديدة، مستخدمين الأسلحة الثقيلة والمتوسطة".

وأضافت أن "اشتباكات عنيفة خاضتها القوات المشتركة مع الحوثيين بمختلف الأسلحة، وتم التصدي لهجوم الحوثيين، وإيقاع قتلى وجرحى في صفوف المهاجمين فضلا عن تكبيدهم خسائر في المعدات".

وأشارت قوات العمالقة إلى "استهداف الحوثيين مواقع عسكرية غرب مديرية حيس (جنوب شرقي الحديدة)، بقذائف هاون عياري 120 و82 ملم، وأسلحة ثقيلة عيار 23 ملم وأخرى متوسطة".

وكان الجيش اليمني أعلن، أمس السبت، مقتل 7 من الحوثيين خلال إحباط محاولة تسلل لعناصرهم في منطقة الفازة غرب مديرية التحيتا جنوب الحديدة.

ومنذ إعلان الأمم المتحدة، في 18 ديسمبر 2018، هدنة بمحافظة الحديدة، تتبادل الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي، الاتهامات بقصف ومهاجمة مواقع الآخر، وخاصة في مناطق التماس بمدينة الحديدة وضواحيها.

وكانت بعثة الأمم المتحدة لدعم تنفيذ اتفاق الحديدة برئاسة الجنرال أبهيجيت جوها، نشرت، الشهر الماضي، 5 نقاط لمراقبة وقف إطلاق النار في الخطوط الأمامية بمدينة الحديدة، وضباط ارتباط من الجيش اليمني وجماعة الحوثي ومراقبين أمميين لتثبيت الهدنة بين الجانبين.

وتقود السعودية، منذ 26 مارس 2015، تحالفا عسكريا دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال وغرب اليمن، التي سيطرت عليها جماعة الحوثيين" أواخر عام 2014.

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 18-11-2019

مواضيع ذات صلة