أحدث الأخبار
  • 07:24 . ميسي وهالاند يُنافسان على جائزة لوريوس لأفضل رياضي في العالم... المزيد
  • 07:12 . أرباح البنوك في الإمارات ترتفع بنسبة 54% خلال 2023... المزيد
  • 06:56 . مركز الفلك الدولي يحدد بداية شهر رمضان المبارك "فلكياً"... المزيد
  • 06:11 . أمير قطر وهنية يبحثان وقف إطلاق النار في غزة... المزيد
  • 05:46 . رئيس وزراء فلسطين يقدم استقالة حكومته إلى الرئيس عباس... المزيد
  • 12:50 . وزير سعودي يلتقي إسرائيلياً في أبوظبي... المزيد
  • 11:34 . الولايات المتحدة: صاروخ باليستي للحوثيين أخطأ ناقلة أمريكية في خليج عدن... المزيد
  • 09:03 . ريال مدريد يفوز بصعوبة على إشبيلية في الدوري الإسباني... المزيد
  • 08:56 . وفد الاحتلال الإسرائيلي يصل قطر اليوم لبحث صفقة تبادل أسرى جديدة... المزيد
  • 01:15 . جيش الاحتلال الإسرائيلي يعلن مقتل أحد جنوده الأسرى في غزة... المزيد
  • 01:04 . السفير الباكستاني: إصابة 9 من مواطنينا في حريق بعجمان... المزيد
  • 12:51 . توقعات بارتفاع تكاليف البناء في الإمارات والسعودية... المزيد
  • 12:40 . إزالة الإمارات من القائمة الرمادية تثير قلق منظمتين دوليتين لمكافحة الفساد... المزيد
  • 12:31 . ليفربول يتوج بكأس الرابطة الإنجليزية للمرة العاشرة في تاريخه... المزيد
  • 12:08 . هيئة بحرية تتلقى تقريرا عن تحركات "غير معتادة" لزورق سريع شرقي خورفكان... المزيد
  • 10:10 . يوفنتوس يتخطى عقبة فروسينوني بشق الأنفس بالدوري الإيطالي... المزيد

دراسة: التبرع المنتظم بالدم يقلل من كمية بعض "المواد الكيميائية"

تعبيرية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 16-04-2022

وجد باحثون فوائد إضافية للتبرع بالدم، فعدا عن أنه يساعد في إنقاذ الأرواح، فإنه يمكن لتكرار التبرع أن يقلل من كمية بعض "المواد الكيميائية" الموجودة في مجرى الدم.

وفي حين أن بعض العلماء ليسوا متأكدين من مدى خطورة هذه المواد المشبعة بـ"الفلورو ألكيل" و"البولي فلورو ألكيل" (PFAS)، إلا أن هذه المواد الكيميائية لا تقل لوحدها عادة، وفقا لدراسة نشرها موقع "سينس أليرت".

واختبر الباحثون 285 من رجال الإطفاء في أستراليا، والذين تبرعوا بالدم والبلازما على مدار 12 شهرا. ويتعرض رجال الإطفاء بشكل روتيني لـ PFAS عبر رغوة مكافحة الحرائق، وعادة ما يكون لديهم مستويات أعلى في دمائهم من عامة الناس.

ويقول روبن جاسوروفسكي، اختصاصي أمراض الدم، بجامعة "ماكواري" في أستراليا: "تظهر نتائج الدراسة أن كلا من التبرعات المنتظمة بالدم أو البلازما أدت إلى انخفاض كبير بمستويات PFAS في الدم".

وتشير الدراسة إلى أن هذه هي "المرة الأولى التي يتم فيها العثور على طريقة لتقليل PFAS في الدم، وذلك عبر عمل خيري يفيد المجتمع، وليس عن طريق أي نوع من العلاجات الدوائية أو الإجراءات المعقدة التي يجب تنفيذها في المستشفيات".

وشملت الدراسة 3 مجموعات من رجال الإطفاء، الأولى مكونة من 95 رجل إطفاء تبرعوا بالدم كل 12 أسبوعا، والثانية من 95 رجل إطفاء تبرعوا بالبلازما كل 6 أسابيع، والثالثة من 95 رجل إطفاء لم يتبرعوا بالدم أو البلازما، وظلت مستويات PFAS في المجموعة الأخيرة دون تغيير.

ويقول عالم البيئة، مارك تايلور، من جامعة ماكواري: "في حين أن هذه الدراسة لم تفحص الآثار الصحية لـ PFAS أو الفوائد السريرية لتقليلها من رجال الإطفاء، فإن هذه الأسئلة المهمة تستحق المزيد من البحث لفهم النتائج الصحية للتعرض لها أو العلاج منها بشكل أفضل".

ويذكر أن PFAS ليست بأي حال من الأحوال مشكلة لرجال الإطفاء، ويمكن العثور عليها في أشياء كثيرة، مثل الدهانات والقلايات، وقد تم ربطها مبدئيا بمشاكل صحية مثل السمنة والسكري وأنواع معينة من السرطان.