الامارات
الامارات
أحدث الأخبار
  • 10:28 . “علماء المسلمين”: السكوت عن اغتصاب إسرائيل لأراض فلسطينية “خيانة”... المزيد
  • 07:05 . رئيس حزب تونسي: إسقاط "لائحة ضاحي خلفان" انتصار للديمقراطية... المزيد
  • 04:35 . نيويورك تايمز: إسرائيل هي المسؤولة عن حادثة منشأة نطنز النووية الإيرانية... المزيد
  • 01:11 . السعودية تمنع تقبيل الحجر الأسود و لمس الكعبة في موسم الحج الحالي... المزيد
  • 01:07 . الكويت تعلن استئناف الإنتاج بحقلي الوفرة والخفجي النفطيين المشتركين مع السعودية‎... المزيد
  • 01:05 . تقرير: نادي الشارقة يتفاوض مع بالوتيلي... المزيد
  • 09:18 . الإمارات تؤكد أمام مجلس الأمن أهمية معالجة الأزمات الصحية للحفاظ على السلام والأمن... المزيد
  • 09:09 . كاتبة أميركية: وسائل التواصل الاجتماعي تحولت إلى أسلحة دمار شامل... المزيد
  • 08:58 . فاو: أسعار الغذاء العالمية ترتفع لأول مرة في 2020... المزيد
  • 08:55 . فورين بوليسي: قروض صندوق النقد الدولي ترسخ الفساد أكثر في مصر... المزيد
  • 08:24 . بعد 170 سنة من وفاتهم.. جنازة رسمية لمقاومين جزائريين ضد الاستعمار الفرنسي... المزيد
  • 08:17 . الشامسي: متوسط كلفة النادي في المعسكر الخارجي 500 ألف درهم... المزيد
  • 08:13 . قانون يشجع على زيادة نسبة مشاركة المواطنين في الأنشطة العقارية... المزيد
  • 08:02 . تحقيق صحفي: مصدر كورونا منجم مهجور في الصين... المزيد
  • 07:59 . اتحاد كرة القدم يوجه تحذيرا للأندية السعودية... المزيد
  • 07:56 . خسارة مفاجئة لمانشستر سيتي أمام ساوثهامبتون في الدوري الإنجليزي... المزيد

أسوشيتدبرس: بعد إعادة تعليم المسلمين الإيغور.. تحاول الصين منعهم من الإنجاب وإبادتهم ببطء

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 29-06-2020

نشرت وكالة أنباء أسوشيتدبرس تقريرا قالت فيه إن آخر الإجراءات التعسفية التي اتخذتها الصين ضد المسلمين الإيغور هي الحد من النسل للتقليل من أعداد السكان، كجزء من حملة واسعة لتقليل عدد المسلمين في الصين حتى في الوقت الذي تشجع فيه الحكومة سكان إثنية الهان على زيادة أعدادهم.

وفي تحقيق الوكالة كشفت أن السياسة واسعة وليست مجرد شهادات نساء عن إجبارهن على تبني سياسة الحد من النسل. وتشير إلى أن الحملة بدأت قبل أربع سنوات فيما يصفها عدد من المحللين بأنها شكل من أشكال “الإبادة السكانية”. وعادة ما تفرض الدولة على نساء الأقليات القيام بفحص حمل وتجبرهن على تركيب أجهزة داخل الرحم والتعقيم وحتى إجبارهن على الإجهاض.

ورغم تراجع استخدام اللولب والتعقيم على مستوى البلاد إلا أن الحالات زادت بين نساء الإيغور في إقليم تشنجيانغ، شمال- غرب الصين.

ويتم دعم سياسات الحد من النسل بإجراءات قمعية من السجن وعقوبات حالة عدم الالتزام بالتعليمات.

يتم دعم سياسات الحد من النسل بإجراءات قمعية من السجن وعقوبات حالة عدم الالتزام بالتعليمات

ويعتبر إنجاب عدد كبير من الأطفال واحدا من الأسباب التي تدعو إلى السجن، حيث يتم تمزيق العائلة التي لديها أكثر من ثلاثة أولاد وسجن الآباء حتى يدفعوا غرامة. وتقوم الشرطة بمداهمة البيوت وترويع الآباء في بحثها عن الأطفال الذين تم إخفاؤهم. فبعد أن أنجبت غلونار عميرزاك، وهي صينية من أصول قزقية، ابنها الثالث أمرت بأن تضع لولبا. وبعد عامين جاءها أربعة رجال شرطة في كانون الثاني/يناير 2018 إلى البيت وأعطوها أمرا، وهي الزوجة المفلسة التي تبيع الخضروات ثلاثة أيام لدفع 2.685 دولارا غرامة لأنها أنجبت أكثر من ولدين.

ولو لم تدفع فسيتم سجنها مع زوجها وملايين المسلمين الذين تم احتجازهم في معسكرات لأنهم أنجبوا الكثير من الأطفال. وتقول عميرزاك: “الله هو الذي يرزق الأطفال وحرمان الناس منهم خطأ” و”يريدون تدميرنا كشعب”. وكانت نتيجة سياسة الحد من النسل خلق مناخ من الإرهاب حول إنجاب الأطفال، كما كشفت المقابلات المتعددة التي أجرتها الوكالة. وانخفض مستوى الإنجاب في مناطق هوتان وكشغر بنسبة 60% في الفترة ما بين 2015- 2018. وفي منطقة تشنجيانغ تنخفض معدلات الولادة باستمرار حيث انخفضت العام الماضي بنسبة 24% مقارنة مع 4.2% على مستوى الصين حسبما تكشف الإحصائيات.

وبحسب دراسة حصلت عليها الوكالة فقد أدت مليارات الدولارات التي قامت بضخها الحكومة الصينية للحد من النسل في منطقة تشنجيانغ إلى تحويلها من أسرع منطقة من ناحية النمو السكاني إلى الأبطأ. ويقول أدريان زينز، المتخصص في الشؤون الصينية، مؤلف الدراسة: “هذا المستوى من الهبوط غير مسبوق وهناك وحشية فيه”، وهذا “جزء من حملة واسعة لتركيع الإيغور”. ورفضت وزارة الخارجية التعليق حيث حولت عددا من الأسئلة إلى حكومة منطقة تشنجيانغ التي لم ترد. لكن المسؤولين الصينيين قالوا إن هذه السياسة منصفة وتقوم على منح الهان والأقليات الأخرى معاملة بالمثل من ناحية عدد الأطفال.

وظلت الصين ولعقود تعطي الأقليات حقوقا كثيرة، حيث كان الإيغور وغيرهم يتمتعون بمقاعد أكثر لتقديم امتحانات الجامعات ونسبة عالية من ناحية التوظيف في الحكومة وسياسة متساهلة في مجال النسل. وكان يسمح للهان بأن يكون لهم ولد واحد وتجبر نساؤهم على التعقيم أو استخدام موانع الحمل أو حتى الإجهاض، أما الأقليات فكان يسمح لهم بأن يكون لهم ولدان وأحيانا ثلاثة إن كانوا من سكان الأرياف. وفي ظل شي جينبينغ الذي يعتبر من أكثر حكام الصين ديكتاتورية فقد تمت مراجعة الكثير من السياسات. وفي عام 2014 وبعد زيارة شي المنطقة دعا إلى تطبيق “خطط إنجاب متساوية” ولكل العرقيات في الصين و”تخفيض وتثبيت معدلات الولادة”.