أحدث الأخبار
  • 09:46 . تقرير: الناتج المحلي للدولة ينمو 8.5 بالمئة في النصف الأول 2022... المزيد
  • 09:45 . مواطنون يشيدون بقرار إندونيسيا تجريم ممارسة الجنس خارج الزواج ويستحضرون علمنة القوانين الاتحادية... المزيد
  • 09:07 . مؤشر: القطاع الخاص غير النفطي في الإمارات يسجل أعلى تباطؤ منذ يناير... المزيد
  • 08:35 . مباحثات إماراتية تركية حول التعاون في التكنولوجيا والصناعة... المزيد
  • 07:51 . رئيس الدولة يبحث مع بوتين العقوبات الأوروبية على روسيا... المزيد
  • 07:49 . الاجتماع الوزاري الخليجي يرفع توصيات لقمة القادة الجمعة... المزيد
  • 07:04 . ألمانيا تعلن إحباط انقلاب عسكري واعتقال ضباط سابقين... المزيد
  • 06:57 . الرئيس الصيني يصل الرياض في مستهل زيارة تستغرق ثلاثةأيام... المزيد
  • 06:40 . محمد بن راشد يتوقع بلوغ حجم التجارة الخارجية إلى 2.2 تريليون درهم مع نهاية 2022... المزيد
  • 11:51 . قتلى وجرحى بهجوم انتحاري على مركز للشرطة في إندونيسيا... المزيد
  • 11:49 . الذهب يواصل الارتفاع في التعاملات الفورية... المزيد
  • 11:46 . في إطار مكافحة الجرائم المالية.. المصرف المركزي يعاقب شركة صرافة عاملة في الدولة... المزيد
  • 11:31 . واردات وصادرات الصين تتراجع خلال نوفمبر... المزيد
  • 11:14 . حاكم الشارقة يبحث مع وفد من جامعة كوينزلاند الأسترالية التعاون الأكاديمي... المزيد
  • 11:05 . تحقيق: لوبي أبوظبي سجل أكثر من 10000 "نشاط سياسي" في واشنطن خلال عامين... المزيد
  • 11:00 . رئيس الدولة: الإمارات ماضية في ترسيخ مكانتها في قطاع الفضاء... المزيد

وفد أمريكي يبحث مع طالبان في الدوحة مسألة المساعدات والاحتياطات الأفغانية المجمدة

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 02-07-2022

تواصلت المحادثات بين الولايات المتحدة وحركة طالبان في وقت سابق هذا الأسبوع في الدوحة لمناقشة مسألة المساعدات إثر الزلزال الذي ضرب أفغانستان، حسبما أعلنت الخارجية الأمريكية الجمعة.

وفي أعقاب الزلزال المدمر الشهر الماضي، تبحث طالبان عن طريقة للإفراج عن بعض الاحتياطات الأجنبية للبلاد والمجمدة حاليا من جانب الولايات المتحدة التي تريد ضمانات بأن الأموال ستخصص لمساعدة السكان.

وقالت الخارجية الأمريكية في بيان الجمعة، إنه خلال الاجتماعات يومي الأربعاء والخميس كررت الولايات المتحدة تعهدا سابقا بتقديم 55 مليون دولار على شكل مساعدات جديدة للإغاثة من الزلزال.

كانت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير قالت في وقت سابق إن الجهود مستمرة في سبيل “تحريك أموال” من الاحتياطات المجمدة. ويتعلق الأمر بمبلغ 3,5 مليارات دولار من الاحتياطات المجمدة.

وذكر بيان الخارجية الأمريكية، الجمعة، أن “الجانبين ناقشا بالتفصيل الإجراءات الأمريكية” بشأن مبلغ الـ3,5 مليارات دولار وهي أموال قال البيت الأبيض الأسبوع الماضي إن الولايات المتحدة تعمل “بشكل عاجل” على تسويتها.

وما جعل المناقشات المالية أكثر إلحاحا هو زلزال ضرب الأسبوع الماضي شرقي أفغانستان بقوة 5,9 درجات وأودى بأكثر من ألف شخص وتسبب بتشريد عشرات الألوف.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية عن الاجتماع الذي ترأسه الممثل الأمريكي الخاص لشؤون أفغانستان توماس ويست إن “الولايات المتحدة أعربت عن تعازيها للخسائر في الأرواح والمعاناة في أفغانستان بسبب الزلازل الأخيرة”.

وقال البيان إن الولايات المتحدة أثارت “مخاوف بشأن زيادة التدخل من جانب طالبان في إيصال المساعدات الإنسانية” و”مخاوف بشأن الشفافية في تقديم الخدمات”.

ووفقًا لوزارة الخارجية الأمريكية، ضغط ممثلو الولايات المتحدة أيضًا على سلطات طالبان في ملف حقوق المرأة الذي يُعتبر نقطة شائكة دفعت واشنطن إلى إلغاء المحادثات في الدوحة في مارس عندما أغلقت الحركة مدارس البنات الثانوية في أفغانستان.

وقال البيان إن “الولايات المتحدة تدعم مطالب الشعب الأفغاني بالسماح للفتيات بالعودة إلى المدارس والسماح للنساء بالعمل والمساهمة في النمو الاقتصادي للبلاد والتحرك والتعبير عن أنفسهن بحرية”.

ولا تعترف الولايات المتحدة بحكم طالبان في أفغانستان منذ أن استولت الحركة على السلطة في أغسطس 2021.

وتم بعدها تجميد مليارات الدولارات من الأصول المحتجزة في الخارج وتوقفت المساعدات الدولية الغربية التي تعتمد عليها البلاد منذ عشرين عاما، وأصبحت اليوم تقدم بالقطارة منذ عودة الإسلاميين إلى السلطة.

وتعاني أفغانستان أزمة اقتصادية بعدما جمدت دول مختلفة أصولها المودعة في الخارج وقطعت عنها المساعدات، بينما انهارت العملة.

وحذرت الأمم المتحدة من أن نصف البلاد مهددة بنقص الغذاء. وأعلنت حكومة طالبان أنها تبذل أقصى الجهود لمساعدة ضحايا الزلزال وطلبت مساعدة المنظمات الإنسانية والمجتمع الدولي الذي رفض الاعتراف بها حتى الآن.

في فبراير الماضي، جمد الرئيس الأمريكي جو بايدن سبعة مليارات دولار من أموال البنك المركزي الأفغاني مودعة لدى مؤسسات مالية أمريكية، قال إنه سيخصص نصفها لتعويضات طالبت بها عائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر.