الحكومة الكويتية مستاءة من اجتماع "برلمانيون لأجل الأحواز"

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 30-12-2019

عبر نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله عن استياء بلاده من اجتماع عقد في الكويت، الأسبوع الماضي، وحمل عنوان "برلمانيون لأجل الأحواز".

جاء ذلك لدى استقبال الجارالله، السفير الإيراني لدى الكويت محمد إيراني، بحسب وكالة الأنباء الكويتية.

وأشار الجارالله، خلال اللقاء، إلى "ثوابت السياسة الخارجية للكويت القائمة على احترام سيادة الدول، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية وحسن الجوار".

وعبر عن "الاستياء من عقد مثل هذا الاجتماع الذي تم بصفة شخصية دون الحصول على موافقة الجهات المعنية".

وأضاف، بحسب الوكالة، أن "الجهات المعنية باشرت اتخاذ الإجراءات القانونية بهذا الصدد".

وشدد الجارالله، على احترام الكويت لسيادة إيران "ووحدة أراضيها بما فيها إقليم الأحواز".

والسبت أعلنت طهران، استدعاء القائم بأعمال السفارة الكويتية، على خلفية عقد مؤتمر مناوئ لإيران في الكويت، وسلمته مذكرة احتجاج شديدة اللهجة.

وأدان مساعد وزير الخارجية الإيراني لشؤون الخليج، علي رضا عنايتي، التصرف الكويتي، واعتبره تدخلاً صريحاً في الشؤون الداخلية لبلاده، وانتهاكاً لمبدأ حسن الجوار، وطبيعة التصريحات الرسمية الصادرة من الكويت.

وكان موقع إيراني معارض، نشر تقريراً مصوراً يظهر فيه رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، يسلم درع المجلس لعضو وفد حركة النضال العربي الأحوازي، حكيم الكعبي، وذلك بحضور النائب عبد الله فهاد العنزي، على هامش الاجتماع المنعقد في الكويت تحت عنوان "برلمانيون لأجل الأحواز".

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 30-12-2019

مواضيع ذات صلة