أحدث الأخبار
  • 03:09 . حكام الإمارات يؤدون صلاة عيد الأضحى ويستقبلون المهنئين... المزيد
  • 10:07 . إسبانيا تسحق كرواتيا وإيطاليا تهزم ألبانيا في يورو 2024... المزيد
  • 10:02 . حكومة غزة: الاحتلال يحرم شعبنا من العيد بمنع إدخال الأضاحي... المزيد
  • 09:57 . عبدالله بن زايد ونظيره الإيراني يبحثان هاتفيا العلاقات الثنائية بين البلدين... المزيد
  • 09:54 . رئيس الدولة يهنئ المواطنين والشعوب العربية والإسلامية بعيد الأضحى المبارك... المزيد
  • 12:01 . إسبانيا تقسو على كرواتيا في افتتاح مشوارها بيورو 2024... المزيد
  • 12:00 . حجاج بيت الله الحرام ينفرون إلى مزدلفة بعد الوقوف بعرفات... المزيد
  • 11:57 . تبادل سجناء بين السويد وإيران بوساطة عمّانية... المزيد
  • 05:49 . "القسام" تعلن قتل وإصابة جنود إسرائيليين في "كمين مركب" برفح... المزيد
  • 05:49 . خطيب عرفة: أهل فلسطين في "أذى عدو سفك الدماء ومنع احتياجاتهم"... المزيد
  • 04:09 . الخارجية الأمريكية حول زيارة حقاني للإمارات: نتواصل مع الشركاء لمعرفة كيفية التعامل مع حركة طالبان... المزيد
  • 11:57 . أبو عبيدة يدعو حجاج بيت الله لتذكر إخوانهم في غزة وفلسطين بدعواتهم... المزيد
  • 11:29 . مع قرب حلول عيد الأضحى.. ما علامات فساد لحم الأضحية؟... المزيد
  • 11:21 . تقرير: أبوظبي ضمن موردي قطع الطائرات بدون طيار لإيران رغم العقوبات... المزيد
  • 11:00 . الجيش الأميركي يدمر سبع رادارات باليمن وفقدان بحار بسفينة هاجمها الحوثيون... المزيد
  • 10:58 . رئيس الدولة: الإمارات حريصة على ترسيخ التعاون الدولي في الذكاء الاصطناعي... المزيد

سفير السعودية السابق في أبوظبي يعترف بإدانته في قضية البورصة

عبدالله بن زايد مع سفير السعودية السابق تركي الخيل
متابعة خاصة – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 08-05-2024

أقر تركي الدخيل، سفير السعودية السابق في أبوظبي، والمقرب من قيادتي الرياض وأبوظبي، رسمياً بمخالفته نظام السوق المالية وتنفيذ الحكم بحقه في القضية التي شغلت الرأي العام بالسعودية والخليج، حول ما نشرته صفحات محلية من تأكيد بشأن حدوث فساد وتربح من قبل مسؤولين.

ورغم اعترافه بمخالفة نظام السوق المالية، إلا أنه نفى ما قيل عنه بخصوص شبهات الفساد والتربح الشخصي، مهدداً بمتابعة كل من زعم ذلك عنه.

ونشر الدخيل بياناً على صفحته الرسمية في منصة “إكس” أوضح فيه ما أثير حول قرار إدانته من قبل الأمانة العامة للجان الفصل في منازعات الأوراق المالية، مع آخرين بمخالفة المادة التاسعة والأربعين من نظام السوق المالية، والمادة الثانية من لائحة سلوكيات السوق.

وتضمّن قرار الإدانة الذي نشره الدخيل، إيقاع العقوبة عليه بفرض غرامة مالية، وإلزامه بدفع مبلغ مالي، لحساب هيئة السوق المالية. وجاء الحكم نظير لجوء تركي الدخيل لـ”المكاسب غير المشروعة المتحققة على محفظته الاستثمارية”. وكشف المدير السابق لقناة العربية (2015-2019) تنفيذ الحكم، وأودع مبالغ في حساب هيئة السوق المالية.

وبحسب المعلومات المتداولة، فإن الأمانة العامة للجان الفصل في منازعات الأوراق المالية، أدانت 13 من كبار المستثمرين بمخالفة “نظام السوق المالية ولوائحه التنفيذية، وألزمتهم ومستثمرين آخرين بدفع 42.9 مليون ريال نحو (11 مليون دولار)”.

وورد اسم الدخيل بين الـ13 مستثمرا، وفُرض عليه دفع غرامة مالية، وإلزامه بدفع نحو مليون دولار أمريكي لحساب الهيئة “نظير المكاسب غير المشروعة المحققة على محفظته الاستثمارية”، وفقا للهيئة.

واعترف الدخيل أن “ما صدر من محفظته، هو مخالفة لنظام السوق المالية، وهو خطأ لا يمكن إنكاره، وإدارة غيري لمحفظتي، خلافاً لكونه مخالفة نظامية، لا يعفيني من المسؤولية، ولا يبرر الخطأ. والمبلغ المالي الذي أُلزمت بدفعه للهيئة، يجبر الضرر المحتمل لدى عامة المتداولين، وأرجو ممن تضرر، التفضل بالتواصل مع الهيئة حسب الإجراءات المتبعة، للحصول على تعويض ضرره، معتذراً عن ذلك”.

وأعلن أنه سيلاحق ويتابع كل من زعم أن ما فعله فساد أو استغلال للسلطة، واصفاً ذلك بالاتهام الباطل.

وفي الأسبوع الماضي، دانت هيئة السوق المالية السعودية 13 مستثمرا بينهم الدخيل، قالت إنهم خالفوا نظام السوق ولوائحه التنفيذية، وألزمتهم بدفع غرامة 17 مليون ريال (4.5 مليون دولار).

كذلك، ألزمت الهيئة هؤلاء المستثمرين بدفع ما مجموعه 25.9 مليون ريال (6.9 مليون دولار) "نظير المكاسب غير المشروعة التي تحققت على محافظهم الاستثمارية".

وآنذاك، قالت الهيئة في بيان إن المستثمرين قاموا "بإدخال أوامر شراء بهدف التأثير في سعر السهم ارتبط بعضها بأوامر بيع، وذلك أثناء تداولهم على أسهم عدد من الشركات المدرجة".

الدخيل وخاشقجي

والدخيل (50 عاما) من أبرز رجال الصحافة والإعلام في السعودية والخليج، وعين سفيرا للمملكة لدى أبوظبي خلال الفترة من عام 2018 حتى 2023.

وجاءت خطوة تعيين الدخيل في هذا المنصب بعد أيام قليلة من نشر وسائل إعلام أمريكية تقريراً عن محادثة بينه وبين ولي العهد السعودي محمد بن سلمان تناولت الصحفي السعودي الراحل جمال خاشقجي.

فقد نقلت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية في 2019 عن مسؤولين حاليين وسابقين في الحكومة الأمريكية أنهم اطلعوا على تقارير استخباراتية عن محادثة جرت بين ولي العهد وتركي الدخيل في سبتمبر 2017، تحدث فيها ولي العهد عن إمكانية استعمال "رصاصة" ضد جمال خاشقجي إذا لم يتوقف عن انتقاد الحكومة السعودية ورفض العودة إلى السعودية.

وقبل المحادثة بين الدخيل وولي العهد بأيام قليلة، اشتكى الأخير أمام مستشاره سعود القحطاني من تعاظم نفوذ وتأثير خاشقجي وأن كتاباته وتغريداته تشوه صورته باعتباره صاحب توجهات اصلاحية تقدمية حسب الصحيفة.

ونفى الدخيل في حينها، التقارير الأمريكية تماماً ووصفها بأنها استمرار لمحاولات بعض الأطراف لربط "ولي العهد محمد بن سلمان بهذه الجريمة المروعة".

الجدير ذكره، أن الدخيل استهل مشواره الإعلامي قبل السياسي، في صحيفة “الوطن” السعودية التي ترأسها صديقه الصحافي الراحل جمال خاشقجي، ثم أسس مركزاً يعنى بالدراسات، واعترف أنه كان “متشدداً” في السابق.