الامارات
الامارات
أحدث الأخبار
  • 10:01 . توقعات أميركية إسرائيلية بتطبيع دول خليجية أخرى مع الاحتلال... المزيد
  • 09:55 . 18 مليار دولار عجز موازنة الكويت 2019-2020... المزيد
  • 06:24 . فلسطينيون يحرقون صور محمد بن زايد رداً على اتفاق التطبيع مع إسرائيل/ صور بليغة... المزيد
  • 06:04 . دراسة تحذر من وصفات متداولة لعلاج كورونا... المزيد
  • 06:04 . الوحدة يفتح شهيته للتعاقدات بعد صفقة مانع محمد... المزيد
  • 06:04 . الاحتلال الإسرائيلي يقصف أهدافا للمقاومة بقطاع غزة... المزيد
  • 06:03 . السعودية تعلن اعتراض صاروخين باليستيين وطائرة مسيرة أطلقهما الحوثيون... المزيد
  • 06:03 . الذهب يقفز بفعل هبوط الدولار وتعاف بطيء لسوق العمل الأمريكية... المزيد
  • 02:45 . غضب شعبي إماراتي وعربي واسع رفضاً لتطبيع أبوظبي مع العدو الصهيوني... المزيد
  • 11:56 . 8 أسباب تجعل الموظفين المثاليين يستقيلون.. تعرف عليها... المزيد
  • 11:56 . النفط يهبط بعد خفض وكالة الطاقة توقعاتها للطلب في 2020... المزيد
  • 11:56 . الخارجية الأمريكية تؤكد على ضرورة إنهاء الفساد في لبنان... المزيد
  • 09:46 . دراسة بريطانية تدحض مخاوف سابقة من أثر المسكنات على مرضى كورونا... المزيد
  • 09:27 . خبراء ومحللون سياسيون: تطبيع أبوظبي خيانة لدماء العرب التي سقطت في مسيرة الدفاع عن فلسطين... المزيد
  • 09:22 . أرامكو السعودية تواجه معضلة حقيقية في توزيع أرباحها... المزيد
  • 08:41 . لايبزيغ يقصي أتلتيكو مدريد ويصعد لنصف نهائي دوري الأبطال... المزيد

وزير يمني سابق: مشاورات الرياض تفقد الشرعية مبرر وجودها

صالح الجبواني - أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 05-07-2020

أكّد وزير النقل المستقيل من الحكومة اليمنية، صالح الجبواني، إن أي مشاورات في الرياض تفقد الشرعية مبرر وجودها لن تكون ملزمة.

وقال الجبواني في تغريدة نشرها على "تويتر": أي مشاورات في الرياض تفضي إلى تمكين المليشيات الذين يسعون لبناء دولتهم المناطقية العنصرية حسب المشيئة الإماراتية جنوباً تنسف المرجعيات الثلاث التي لا تعترف بها المليشيات وتفقد الشرعية مبرر وجودها.

وأضاف: لذلك لن نكون ملزمين بشي للرئيس هادي أو السعودية فحذار قبل أن يقع الفأس في الرأس.

وتحدث مستشارون في الرئاسة اليمنية ومسؤولون حكوميون عن ضغوطات تمارسها السعودية والإمارات لفرض رئيس وزراء للحكومة المفترض تشكيلها وفق "اتفاق الرياض"، لكن الضغوطات تهدف للقفز على الاتفاق والبدء بالجزء السياسي منه بتمكين "الانتقالي" من المشاركة في الحكومة قبل تنفيذ الجزء العسكري المتعلق بسحب السلاح والانسحاب من المؤسسات.