الامارات
الامارات
أحدث الأخبار
  • 05:15 . تشاووش أوغلو: انسحاب حفتر من سرت والجفرة شرط طرابلس للهدنة... المزيد
  • 02:55 . الجيش اليمني يعلن ضبط شاحنة أسلحة وذخائر غربي البلاد... المزيد
  • 02:55 . دراسة: ارتفاع معدل السكر في الدم يزيد خطر الوفاة لدى مرضى كوفيد-19... المزيد
  • 12:21 . معهد أمريكي: عزل السعودية عن تأثير الإمارات الطريق لحل أزمة قطر... المزيد
  • 12:20 . الجيش اللبناني: اختراقات إسرائيلية جديدة لأجواء لبنان ومياهه... المزيد
  • 12:20 . شركة Maple Invest تدرس الاستحواذ على كامل أسهم "داماك العقارية"... المزيد
  • 12:20 . هدف كوستا يضمن لأتليتيكو إنهاء الموسم في المربع الذهبي... المزيد
  • 10:34 . مجلس التعاون يقرّ خطة لإنشاء مجال جوي علوي مشترك... المزيد
  • 10:34 . آلام الظهر قد تكون دليلاً على أمراض خطيرة... المزيد
  • 10:34 . بايدن: ترامب أفسد رئيس في تاريخ أمريكا الحديث... المزيد
  • 10:34 . "مبادلة للاستثمار" يبحث شراء ثاني أكبر مصفاة في البرازيل... المزيد
  • 09:14 . إليك 4 أسباب خفية وراء تشقق الشفتين... المزيد
  • 09:13 . حكومة دبي تعلن حزمة تحفيزية جديدة بقيمة 1.5 مليار درهم... المزيد
  • 09:13 . آمال تشيلسي في التأهل لدوري الأبطال تتعرض لضربة بعد الهزيمة أمام شيفيلد... المزيد
  • 09:13 . التايمز: السعودية تُخطط لإلغاء عقوبة الإعدام على عدد من الجرائم... المزيد
  • 09:13 . برشلونة يفوز بصعوبة على بلد الوليد ويواصل ملاحقة ريال مدريد... المزيد

ليفربول بطلا للدوري الإنجليزي لأول مرة في 30 عاما

احتفالات مشجعي ليفربول
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 26-06-2020

فاز ليفربول بلقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الخميس لأول مرة منذ 30 عاما بعد خسارة مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني 2-1 أمام مستضيفه تشيلسي.

وتعني نتيجة المباراة في ملعب ستامفورد بريدج أن ليفربول يملك فارقا يستحيل تعويضه يبلغ 23 نقطة على سيتي أقرب مطارديه قبل سبع مباريات من النهاية.

وتوج ليفربول لآخر مرة بلقب الدوري في موسم 1989-1990 تحت المسمى القديم الدرجة الأولى مع المدرب كيني دالجليش وبعدها تراجعت حظوظه ليهيمن مانشستر يونايتد وأرسنال وتشيلسي وسيتي على البطولة.

وأنعش المدرب يورجن كلوب حظوظ الفريق ليهدي ليفربول لقبه 19 في الدوري متأخرا بلقب واحد عن غريمه مانشستر يونايتد (20 لقبا) بعد أن أنهى الموسم الماضي وصيفا لسيتي عقب سباق مثير.

وبعد أن وصلت مباراة تشيلسي وسيتي للوقت المحتسب بدل الضائع في ملعب بدون جماهير في لندن يبعد 350 كيلومترا عن أنفيلد بدأت جماهير ليفربول في إشعال الألعاب النارية والاحتفال.

وأبلغ كلوب شبكة سكاي سبورتس بعدما وجه دالجليش التهنئة للمدرب الألماني ”لا أجد ما أقوله، هذا لا يصدق وأكبر مما كنت أتخيل.

”من السهل تحفيز اللاعبين بسبب تاريخ النادي الكبير. أنا سعيد للغاية لأنني مدربهم“.

* أيام سعيدة

وفي آخر 12 شهرا فاز ليفربول بدوري الأبطال وكأس السوبر الأوروبية وكأس العالم للأندية لكن استعادة مكانته بين الكبار في إنجلترا مثلما كان الحال في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي كانت اولوية قصوى لمسؤولي النادي.

وقال دالجليش لشبكة بي.تي.سبورت ”يورجن كلوب مدرب رائع ويجسد كل شيء في هذا النادي.

”لم يكن الأمر مجرد ضربة حظ. العام الماضي كان الفريق على بعد نقطة واحدة من اللقب وخسر هذا العام مرة واحدة فقط.

”من الآن فصاعدا أعتقد أن النادي سيستمتع بالمزيد من الانجازات والأيام الرائعة“.

ورغم جائحة فيروس كورونا التي أوقفت المسابقة لثلاثة أشهر وأجلت تتويج ليفربول حقق الفريق اللقب قبل سبع مباريات من النهاية وهو رقم قياسي.

وتفوق ليفربول على الرقم القياسي السابق الذي كان يتقاسمه مانشستر يونايتد (موسم 2000-2001) ومانشستر سيتي (موسم 2017-2018) اللذين حسما اللقب قبل خمس مباريات من النهاية.

وأشاد بيب جوارديولا مدرب سيتي بغريمه ليفربول. وقال المدرب الإسباني ”أتقدم بخالص التهنئة إلى ليفربول“.

جماهير ليفربول تحتفل بالفوز بلقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم عقب فوز تشيلسي على مانشستر سيتي يوم الخميس. تصوير: فيل نوبل-رويترز.

وتابع ”بعد 30 عاما بدون ألقاب خاض ليفربول كل مباراة هذا الموسم كأنها آخر مباراة بتركيز كبير. لم تكن نتائج فريقي مستقرة بما يكفي“.

* تحطيم الأرقام القياسية

وإذا لم تحدث الجائحة لكان ليفربول حقق رقما قياسيا بحسم لقب الدوري قبل نهايته بفترة طويلة. وبدلا من ذلك أصبح ليفربول أول فريق يحقق اللقب في أواخر يونيو حزيران.

وأنهى ليفربول الموسم الماضي بتحقيق تسعة انتصارات متتالية في الدوري وبعد فوزه بلقب دوري الأبطال بالتفوق على توتنهام في النهائي في مدريد بدأ الموسم الجديد بلا هوادة ليترك كل الفرق المنافسة على مسافة بعيدة خلفه.

وحقق 28 انتصارا مقابل هزيمة واحدة في 31 مباراة وكان يتفوق بفارق 25 نقطة في الصدارة في فبراير شباط في أكبر فارق مع منافسين في تاريخ الدوري الممتاز.

وعندما فاز على وست هام يونايتد في ذلك الشهر كان انتصاره 18 على التوالي في دوري الأضواء ليعادل رقم مانشستر سيتي القياسي قبل أن تتبخر آماله في إنهاء الموسم دون خسارة بالهزيمة 3-صفر أمام واتفورد والتي كانت مجرد كبوة لجواد أصيل.

 

وقاد الدولي المصري محمد صلاح آمال ليفربول وهو أول لاعب في ليفربول يسجل 20 هدفا على الأقل في كل المسابقات في ثلاثة مواسم متتالية منذ فعلها مايكل أوين في بداية الألفية.

وسجل صلاح في فوز ليفربول الساحق برباعية على كريستال بالاس يوم الاربعاء في أنفيلد وهي نتيجة تعني أن سيتي كان يحتاج للفوز على تشيلسي لتأجيل احتفال ليفربول باللقب.

وكان سيتي أول فريق يبلغ 100 نقطة في الدوري الممتاز قبل موسمين لكن ليفربول يمكنه تحطيم ذلك إضافة إلى أرقام أخرى مثل عدد النقاط على ملعبك (55) وأكثر عدد من الانتصارات في الموسم (32).