الامارات
الامارات
أحدث الأخبار
  • 02:22 . طهران تعلن القبض على 5 إيرانيين بتهمة التجسس لصالح إسرائيل وألمانيا وبريطانيا... المزيد
  • 10:42 . قيادي كبير في "إخوان الأردن" يوجه انتقادات غير مسبوقة لأبوظبي... المزيد
  • 10:36 . حجز 29.6 ألف اسم تجاري في دبي منذ بداية 2020... المزيد
  • 10:32 . شباب الأهلي وعجمان في أول مباراة كرة قدم منذ أزمة «كورونا»... المزيد
  • 10:25 . إيرادات حكومة البحرين تهبط 29% في النصف الأول من 2020... المزيد
  • 10:18 . ماركا: 5 أسباب تجعل برشلونة يحلم بسادس ألقاب دوري أبطال أوروبا... المزيد
  • 10:04 . الجزائر تتجه لإعادة النظر باتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي... المزيد
  • 10:01 . حرب الألعاب.. غوغل ومايكروسوفت وفيسبوك ممنوعة من عرض ألعابها بمتجر آبل... المزيد
  • 09:58 . إسرائيل منعتها من بناء بيت.. عائلة فلسطينية تعيش في مغارة مهددة بالطرد... المزيد
  • 09:51 . بعد كم دقيقة من الاستيقاظ يجب أن تتناول الإفطار؟ ومتى تشرب الماء؟... المزيد
  • 09:45 . هل ينتقل أوزيل إلى الفريق المفضل لأردوغان في تركيا؟... المزيد
  • 09:19 . انفجار بيروت.. عون يكلف دياب بتصريف الأعمال بعد استقالته والنيابة تستجوب قادة أمنيين... المزيد
  • 09:16 . إطلاق نار خارج البيت الأبيض يجبر ترامب على قطع مؤتمره الصحفي... المزيد
  • 09:12 . ميدل إيست آي: الجبري يهدد حظوظ محمد بن سلمان في العرش وشبح خاشقجي يأبى الغياب... المزيد
  • 09:05 . ألمانيا وفرنسا وإيطاليا تسعى لفرض عقوبات على منتهكي حظر تصدير السلاح لليبيا... المزيد
  • 09:02 . أردوغان يدعو دول المتوسط لاجتماع يجد حلا مشتركا يقبله الجميع... المزيد

قوات الوفاق تستهدف مواقع لحفتر في محيط طرابلس وترهونة

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 02-05-2020

 

شهد محيط طرابلس الجنوبي ومحيط مدينة ترهونة، منذ ليل أمس الجمعة وحتى فجر السبت، قصفاً مدفعياً عنيفاً من قبل قوات الحكومة على تمركزات مليشيات حفتر، في وقت أكدت فيه عملية "بركان الغضب" رفضها لـ"الهدنة" مع حفتر.

وقال المتحدث الرسمي باسم مكتب الإعلام الحربي للعملية عبد المالك المدني، إن المدفعية الثقيلة تقصف حتى الآن مليشيات حفتر في محور صلاح الدين وجزيرة الشريف جنوب طرابلس، وفي منطقة سوق الجمعة والمصابحة وسوق الخميس امسيحل في محيط ترهونة.

وأوضح المدني، في تصريح أن المدفعية استهدفت خلال الساعات الماضية موقعاً مهماً لمرتزقة "فاغنر" بمحور عين زاره، جنوب طرابلس، وآخر لمرتزقة الجنجاويد محاذياً لكوبري سوق الأحد في محيط ترهونة، "وتم تدمير عدد من مدرعات "تايغر" الإماراتية وآليات مسلحة أخرى"، وفقا للعربي الجديد.

وأشار المدني إلى أن المدفعية استهدفت أيضاً تمركزات لمليشيات حفتر بمحيط معسكر اليرموك جنوب طرابلس، "كما وجه سلاح الجو ضربات مختلفة استهدفت خطوط إمداد العدو"، موضحاً أن من بينها سيارة وقود بمنطقة القريات، وآليتين في وادي مرسيط، وسيارة محملة بالذخائر في محيط منطقة نسمة، كانت كلها في طريقها لمليشيات حفتر في ترهونة.

من جانبه، قال الناطق باسم قوات الوفاق محمد قنونو، في تصريحات أوردتها صفحة "بركان الغضب" في "فيسبوك"، إنه لا يثق "في ما يُعلن من هدنة" من جانب حفتر، مشيراً إلى أن الانتهاكات والخروقات مستمرة من جانبه.

ولفتت العملية، اليوم السبت، إلى استهداف مليشيات حفتر لحي زناتة، أمس الجمعة، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين. واعتبر قنونو أن هذه "صورة حقيقة الغزاة المرتزقة الذين جلبوا من كل حدب وصوب لغزو ليبيا، وأسقطوا مرة أخرى ادعاءات وقف إطلاق النار المزعومة"، مشيراً إلى أن الهدنة من جانب حفتر تهدف إلى استغلال الوقت لجلب المرتزقة وتوريد السلاح من الإمارات ومصر.

ودلّل قنونو، في بيانه، على عدم الثقة في إعلان حفتر للهدنة بـ"الانقلاب على الاتفاق السياسي والمؤسسات الشرعية"، معتبراً أنه "يؤكد بأنه ليس لدينا شريك للسلام". وقال: "في هذا الوقت نؤكد على موقفنا الثابت بأننا مستمرون في الدفاع المشروع عن أنفسنا، وضرب بؤر التهديد أينما وجدت، وإنهاء المجموعات الخارجة على القانون".

وتعليقاً على تمسكها بمواصلة عملياتها القتالية، يرى المحلل السياسي الليبي مروان ذويب، أن "بركان الغضب" أدركت أن قبول حفتر بالهدنة جاء من موقف ضعف، وربما لاختلاس وقت لترتيب صفوفه ودعم أوضاعه المتهاوية شرق البلاد.

وأظهر التفاهم الذي أعلن عنه السفير الأميركي ريتشارد نورلاند، مع رئيس مجلس النواب المجتمع بطبرق عقيلة صالح، "على ضرورة تجنب المحاولات الفردية لإملاء مستقبل ليبيا من جانب واحد وبقوة السلاح"، استمرار المعارضة الداخلية في برقة لمساعي حفتر الانقلاب على مجلس النواب، بعد أن كان يشكل له واجهة سياسية طيلة سنوات.

وبحسب بيان السفارة الأميركية، مساء أمس الجمعة، فإن نورلاند وصالح أجمعا "على ضرورة احترام العمليات الديمقراطية وعدم وجود حلّ عسكري في ليبيا"، ما يراه ذويب تأكيداً صريحاً على توقف دعم صالح لعمليات حفتر العسكرية.