الامارات
الامارات
أحدث الأخبار
  • 07:15 . إعلان استعراضي.. جهاز الأمن يعتقل مطلوبا دوليا وسط تشكيك بدوافع الاعتقال... المزيد
  • 10:07 . مواجهة جديدة بين تويتر وترامب بسبب تغريدة حول جيمس ماتيس... المزيد
  • 08:11 . الدوحة: الحصار أضر بشعوب الخليج ومجلس التعاون... المزيد
  • 07:12 . أسوشيتد برس: اتهامات أمريكية بغسيل مليار دولار لصالح إيران عبر الإمارات... المزيد
  • 04:24 . "الاتحاد الآسيوي" يعتمد ترتيب الدوريات الحالي للمشاركة في دوري الأبطال... المزيد
  • 04:24 . مقتل 9 في قصف إسرائيلي على مركز أبحاث تابع للنظام السوري في حماة... المزيد
  • 02:31 . أبوظبي الأول يعتزم استرداد سندات بـ 750 مليون دولار... المزيد
  • 02:30 . غرق سفينة إيرانية في المياه الإقليمية العراقية... المزيد
  • 12:00 . وول ستريت: ترامب يضغط على السعودية والإمارات لإنهاء الحظر الجوي على قطر... المزيد
  • 11:59 . دراسة تربط أدوية ارتفاع ضغط الدم بانخفاض مخاطر الوفاة بكوفيد-19... المزيد
  • 11:02 . "الجيش الليبي" يلقي القبض على عناصر بمليشيا تابعة لحفتر... المزيد
  • 11:02 . سلطنة عُمان تنشئ جهاز استثمار لإدارة الصناديق السيادية وأصول المالية... المزيد
  • 11:02 . براتب ربع مليون دولار أسبوعيا.. تشلسي سيتعاقد مع فيرنر... المزيد
  • 11:02 . علاجات منزلية للقضاء على التهاب اللوزتين بسهولة... المزيد
  • 10:57 . تفجير يستهدف قوات موالية للإمارات في عدن جنوبي اليمن... المزيد
  • 10:57 . النفط يستقر مع انتظار السوق وضوحا بشأن تخفيضات إنتاج أوبك+... المزيد

القتال يحتدم في ليبيا برغم مخاطر تفشي فيروس كورونا

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 28-03-2020

اشتدت المعارك في عدة جبهات في ليبيا بعد ليلة من القصف العنيف على طرابلس، وذلك على الرغم من خطورة التهديد الذي يمثله استمرار القتال على الجهود المبذولة لوقف انتشار وباء فيروس كورونا.

وتجدد القتال العنيف هذا الأسبوع بعد هدوء نسبي في الأسابيع الأخيرة في تحد لمطالبات دولية بالتهدئة للسماح للنظام الصحي الليبي المثقل بالأعباء بالفعل بالاستعداد لأي انتشار للفيروس.

وأكدت ليبيا تسجيل أول حالة إصابة بالفيروس شديد العدوى الذي يصيب الجهاز التنفسي يوم الاثنين، وهي لرجل ليبي عاد مؤخرا من الخارج.

وبعد سنوات من العنف والاضطرابات، أصاب الدمار جانبا كبيرا من البنية التحتية الطبية في الدولة، وجرى استهداف المستشفيات والعيادات في حين لم يتلق العديد من الأطباء والممرضات أجورا منذ ديسمبر.

وأعلنت قوات حكومة "الوفاق الوطني" الليبية، أن سلاح الجو استهدف غرفة عمليات لميليشيات اللواء المتقاعد، خليفة حفتر في منطقة الوشكة المحيطة بمدينة سرت(شرق طرابلس).

جاء ذلك في بيان مقتضب نشره، السبت، المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب"، التابعة لحكومة الوفاق، على "فيسبوك".

والجمعة أعلنت قوات حكومة الوفاق، إفشالها محاولة تقدم لمليشيات حفتر، شرق العاصمة طرابلس.

جاء ذلك حسب ما أفاد المتحدث باسم الجيش الليبي محمد قنونو، في تصريح نشره المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب".

وقال قنونو إن "قوات الجيش قدمت ملحمة بطولية جديدة في محور الجفرة سرت (شرق طرابلس)؛ حيث نفذ طيران أجنبي (لم يحدد تبعيته) في ساعات الصباح الأولى ضربات جوية حاول بعدها المرتزقة التقدم بريا".

وأضاف: "تصدت قواتنا للمرتزقة ببطولة وفداء وردتهم على أعقابهم".

وفي وقت سابق الجمعة، نقلت قناة "عين ليبيا" الخاصة عن قوات عملية "بركان الغضب" بأن الاشتباكات المسلحة تجددت بين قوات الحكومة ومليشيات حفتر عند منتصف القوس الرابط بين مدينتي مصراتة وسرت شرق طرابلس.

فيما قال الناطق باسم المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" مصطفى المجعي، في تصريح سابق للأناضول الجمعة، إن قواتنا بدأت بهجوم على تمركزات حفتر بمحيط منطقة الوشكة قرب سرت (450 كلم شرق طرابلس) .

وأضاف المجعي أن الهجوم جاء ردا على قصف طيران إمارتي مُسير الخميس، لأحد تمركزات قواتنا بمحور أبوقرين (البوابة الجنوبية الشرقية لمصراتة)؛ ما أدى إلى استشهاد 8 من أفرادنا.

وأحرزت قوات حكومة "الوفاق"، الخميس، تقدما مهما في محاور القتال على ضواحي العاصمة طرابلس، ضمن عملية "عاصفة السلام" العسكرية، التي انطلقت الأربعاء.

ورغم إعلانها الموافقة على هدنة إنسانية للتركيز على جهود مكافحة كورونا، إلا أن مليشيات خليفة حفتر، تواصل خرق التزاماتها بقصف مواقع مختلفة بالعاصمة طرابلس.

كما تنتهك، بوتيرة يومية، وقف إطلاق النار عبر شن هجمات على طرابلس، ضمن عملية عسكرية مستمرة منذ 4 أبريل 2019.

وردًا على هذه الانتهاكات المستمرة، أعلنت حكومة الوفاق، الأربعاء، انطلاق عملية "عاصفة السلام" العسكرية ضد مليشيا حفتر. -

وقالت الامم المتحدة في بيان يوم الجمعة إن المنظمة الدولية ”تشعر بالانزعاج من استمرار القتال في طرابلس وما حولها بالرغم من الهدنة الإنسانية المعلنة“.

وعا الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، الأطراف الليبية إلى ضبط النفس، بعد ارتفاع وتيرة الاشتباكات في البلاد.

وأوضح ان الاشتباكات ازدادت في ليبيا؛ رغم دعوات المجتمع الدولي لوقف إطلاق النار من أجل منع انتشار فيروس كورونا في ليبيا.

وأكد المسؤول الأوروبي أن التحديات التي جاءت مع فيروس كورونا فرضت ضرورة وقف الاشتباكات في كافة الأراضي الليبية.