الامارات
الامارات
أحدث الأخبار
  • 10:11 . دراسة حديثة تحدد أسباب الشراهة في تناول الطعام... المزيد
  • 10:11 . "الاتحاد للطيران" تعلن تمديد خفض رواتب موظفيها 3 أشهر إضافية... المزيد
  • 07:13 . الكشف عن مواصفات كاميرات هاتف "جالاكسي نوت20 بلس" المرتقب... المزيد
  • 07:13 . بورصة دبي تتفوق في الأداء على سائر المنطقة... المزيد
  • 07:12 . الدوري الإنجليزي يوافق على استخدام خمسة تبديلات عند استئناف الموسم... المزيد
  • 07:11 . الحكومة اليمنية تدعو إريتريا لوقف الاعتداء على صيادين محليين... المزيد
  • 06:24 . الجيش الليبي يحاصر ترهونة وأغلب مليشيا حفتر غادرتها... المزيد
  • 04:19 . في علاقة بالسعودية وبومبيو.. المفتش العام ستيف لينيك يكشف أسباب إقالته... المزيد
  • 03:47 . أردوغان يجتمع مع رئيس حكومة الوفاق الليبية في أنقرة... المزيد
  • 01:37 . الجيش الليبي يعلن تحرير العاصمة طرابلس وتطهيرها من مليشيات حفتر... المزيد
  • 11:37 . الأزمة الخليجية في عامها الرابع.. قراءة في دبلوماسية التنمر الإقليمي والخلافات الصفرية!... المزيد
  • 08:38 . الكويت تطمح لخفض نسبة العمالة الأجنبية مستقبلاً بأكثر من النصف... المزيد
  • 08:28 . قائد عسكري في طرابلس: تركيا عازمة على الحسم عسكريا ما لم تنسحب أبوظبي من ليبيا... المزيد
  • 08:03 . بلير: "العلاقات الجيدة بين إسرائيل والخليج هي أكبر تغيير الآن"... المزيد
  • 07:52 . بلجيكا توقف السلاح عن أبوظبي وواشنطن تحقق بصفقات مشبوهة بين حفتر وفنزويلا بوساطة إماراتية... المزيد
  • 07:48 . رفضتها غالبية الكتل.. البرلمان التونسي يُسقط لائحة "الدستوري الحر" بشأن ليبيا... المزيد

في زمن كورونا.. مناورة أمريكية إماراتية للسيطرة على مدينة مسلمة

متابعات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 25-03-2020

أجرت قوات مشاة البحرية الأمريكية (المارينز) والقوات الإماراتية، مناورة عسكرية كبيرة شهدت سيطرة القوات على نموذج لمدينة شرق أوسطية مترامية الأطراف، وهي المناورة التي جرت في خضم التوترات مع إيران وعلى الرغم كذلك من تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد.

حسب شبكة "أي بي سي" الأمريكية، فقد كانت المناورة عبارة عن تسابق القوات فوق الكثبان الرملية بقاعدة الحمرا العسكرية؛ من أجل السيطرة على نموذج المدينة الكاملة التي ضمَّت مباني ذات طوابق متعددة، وبرج مراقبة جوياً، ومصفاة للنفط، ومسجداً مركزياً. ودوَّت أصوات الانفجارات المُخطَّطة، في حين هبطت القوات الإماراتية من المروحيات المُحلِّقة، ومشَّطت قوات المارينز الشوارع الضيقة المُطِلّة على الخليج؛ بحثاً عن قوات “العدو”.

تأتي تلك التدريبات كذلك بعدما قتلت الولايات المتحدة أبرز جنرالات إيران في غارة تمت بطائرات دون طيار في يناير/كانون الثاني الماضي، وردَّت طهران بهجومٍ  شنّته بالصواريخ الباليستية على القوات الأمريكية في العراق. وفي حين يعترف المسؤولون الأمريكيون بالتوترات، فإنَّهم يرفضون فكرة نظر إيران بارتياب إلى مثل هذه التدريبات، التي تجري على بُعد 300 كيلومتر فقط من شواطئها.

يقول العميد توماس سافاج من الفرقة الأولى بقوات المارينز الأمريكية، وهو القائد الأمريكي الأعلى في المناورات، مُتحدِّثاً عن المناورات: “استفزازية؟ لا أعرف. نحن نعمل من أجل الاستقرار في المنطقة. لذا، إذا نظروا إليها باعتبارها استفزازية، حسناً، هذا أمر يخصهم. هذا مجرد تدريب عادي بالنسبة لنا”.

وشهدت التدريبات استخدام 4 آلاف من القوات الأمريكية من قوات الجيش والمارينز والبحرية لعرباتٍ مدرعة ومعدات أخرى جاءت من الكويت وجزيرة دييغو غارسيا إلى قاعدة الحمرا باستخدام نظام رصيف بحري متنقل. وتُعَد الصحراء القاحلة الواقعة على بُعد نحو 200 كيلومتر جنوب غربي أبوظبي، موطناً لاحتياطات نفطية هائلة في الإمارات، وكذلك لمحطتها النووية الجديدة “براكة”.

اقتحمت بعد ذلك القوات الأمريكية والإماراتية المشتركة مدينة الحمرا المُتصوَّرة، التي تضم أبنيتها منازل منفردة، وفنادق، ومجمعات سكنية، فضلاً عن محطة غاز غير مكتملة البناء، عليها لافتة لمطعم وجبات الدجاج السريعة Popeyes.

في حين ضمَّت المناورات بأغلبها إطلاق ذخيرة غير حية، تظل المناورات بالغة الأهمية للإمارات، التي أنفقت المليارات على جيشها، وضمن ذلك لشراء مروحيات Blackhawk وChinook التي حلَّقت في أجواء التدريبات، وناقلات الجند المدرعة التي خاضت القنوات المائية في المدينة، فضلاً عن القاعدة العسكرية التي جرت بها المناورات نفسها.

شكوك في أهداف المناورة

قال الكاتب والمحلل السياسي عمر عياصرة إنه يحق لإيران أن تعتبر نفسها مستهدفة من المناورة الأميركية الإماراتية الأخيرة لأن توقيتها مريب، فضلا عن انتشار كورونا وتحفظ أميركا على الاختلاط، معتبرا أن الطريقة التي أنجزت بها المناورة تشي بنوع من استثمار اللحظة في ظل الضعف الحالي لإيران بفعل تفاقم انتشار كورونا بين شعبها.

واعتبر عياصرة أن الازدواحية التي تمارسها الإمارات في علاقتها مع إيران -حيث تنسق ضدها مع أميركا والسعودية وتل أبيب من جهة، وتبعث لها المساعدات لمواجهة أزمة كورونا من جهة أخرى- تؤكد استعداد الإمارات للمشاركة في مناورة مع أميركا تستهدف إيران.