ملياردير هندي يهرب من الإمارات أثناء ملاحقته قضائيا

الملياردير الهندي بي آر شيتي
متابعات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 21-03-2020

كشفت مصادر إماراتية أن الملياردير الهندي "بي آر شيتي" هرب من الإمارات إلى وطنه الهند، في الوقت الذي يواجه فيه خمس قضايا قانونية، وذلك على الرغم من الشكوك بأنه كان مقربا من سلطات أبوظبي، وأنه لعب دورا في الحرب الاقتصادية على قطر.

ونقلت مجلة أريبيان بزنس الصادرة في دبي عن مصادر مطلعة أن شيتي (77 عاما) سافر جوا إلى الهند قبل شهر تقريبا.

وأضافت أنه منذ ديسمبر  الماضي تم توجيه اتهام لشركة "إن إم سي" للرعاية الصحية -التي يملكها شيتي- بالاحتيال، ثم تم تعليق تداول أسهمها في بورصة لندن.

وعلاوة على ذلك، أوقفت شركة الإمارات للصرافة -التي يملكها شيتي أيضا- هذا الأسبوع معاملاتها بعدما فتح البنك المركزي الإماراتي تحقيقا في عمليات الشركة.

وكانت مجلة أريبيان بزنس قد أجرت قبل ثلاث سنوات حوارا مع شيتي الذي كان فقيرا عندما وصل إلى الإمارات في سبعينيات القرن العشرين، ثم تمكن من تكوين ثروة شخصية تقدر بمليار دولار.

وتعليقا على خبر هروبه، كتب المحلل الاقتصادي القطري خالد الخاطر في تغريدة أن أبو ظبي كانت قد جندت شيتي لقيادة حرب اقتصادية ضد قطر وضرب الريال القطري، وباءت المحاولة بالفشل.

متابعات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 21-03-2020

مواضيع ذات صلة