الامارات
الامارات
أحدث الأخبار
  • 10:17 . منظمة الصحة العالمية تحذر من احتمال عدم وجود "حل سحري إطلاقا" لفيروس كورونا... المزيد
  • 07:13 . الأزمة تتصاعد.. اعتقالات جديدة في صفوف معلمي الأردن... المزيد
  • 07:09 . مقاتلو تنظيم “الدولة” يقتحمون سجنا في أفغانستان ويحررون مئات السجناء... المزيد
  • 03:34 . اليمن.. قيادي جنوبي يرفض أي اتفاق سياسي لا يلبي تطلعات الجنوب... المزيد
  • 03:29 . مقتل الجنود بأفغانستان.. مستشار الأمن القومي الأميركي يهدد روسيا بدفع الثمن... المزيد
  • 10:22 . مسؤولون يستعرضون 12 تحديّاً تعيق التعاقد مع شركات صغيرة ومتوسطة... المزيد
  • 10:17 . شركة "رابغ" السعودية تخسر 853 مليون دولار في 6 أشهر... المزيد
  • 10:12 . الجيش الإسرائيلي يتحدث عن استهداف مسلحين بالجولان ويواصل الاستنفار على حدود لبنان... المزيد
  • 10:08 . أبل تتخطى أرامكو لتصبح أعلى الشركات المدرجة قيمة... المزيد
  • 10:05 . بعد وقف 1000 شركة التعامل معه.. هل بدأ "فيسبوك" دفع ضريبة "الكراهية والمعلومات المضللة"؟... المزيد
  • 10:03 . مايكروسوفت تعلق محادثات شراء "تيك توك" بعد تهديد ترامب بحظر التطبيق... المزيد
  • 10:00 . الجزائر تسمح للبنوك العامة بتقديم خدمات التمويل الإسلامي... المزيد
  • 09:58 . دراسة: علاج السكري من النوع الثاني مبكرًا يحميك من الزهايمر... المزيد
  • 09:56 . حريق هائل يهدد آلاف المنازل في جنوب كاليفورنيا... المزيد
  • 09:53 . هل يتم إيقاف إنفانتينو رئيس الفيفا 90 يوما؟... المزيد
  • 09:49 . إصابة كايو كانيدو مهاجم العين الإماراتي بفيروس كورونا... المزيد

لكل كتابة وقتها!

الكـاتب : عائشة سلطان
تاريخ الخبر: 15-02-2020

هل كتبت شيئاً يخصّ حياتك، ماضيك، أسرارك الشخصية الخفية، كنوع من تدوين المذكرات، أو كتابة السيرة مثلاً؟ يفعل البعض ذلك على شكل يوميات، لكن هذا البعض (بخلاف الكتّاب) يحرص على إخفاء ما يكتبه، وإذا صادف ودخل عليه أحد وهو يكتب، يسارع إلى قلب الأوراق، بل إن بعض هؤلاء لا يعود لقراءة ما كتبه إلا بعد زمن طويل!

سأخبركم بسرٍّ صغير.. في كثير من الأحيان، وبعد أن أنتهي من كتابة هذه الزاوية، أقوم بإرسالها دون أن أعيد قراءتها، حيث يحدث أن نكتب أشياء لا ترضينا، لا يعني ذلك أنني أكتب ما يتعارض مع قناعاتي، ولكن يحدث أن تكتب لاعتبارات مختلفة، كأن يحدث ألا تكون في مزاج كتابي جيد! ووحدها قراءات الأصدقاء صباحاً ما تجعلني أقرأ المقال!!

فيما يتعلق بكتابة المذكرات، فإن الكاتب التركي تونا كيرمتشي، يشير إلى أن على أي شخص يقدم على كتابة مذكراته ألا يقرأها إلا بعد مضي سنوات، فغالباً ما يكتب أحدنا الكثير من الصفحات التي لو عاد لقراءتها بعد يومين أو ثلاثة لأصابه الخجل، وربما الخوف والتردد، بينما نفس الأسطر والكلمات ستصبح كتابة عظيمة، بل وقد يشير إليها النقاد والقراء على حد سواء، باعتبارها كتابة عبقرية بعد عشرين عاماً أو أقل، ما يعني أن للكتابة دورة حياة خاصة كافية لنموها ونضجها.

إنها مهارة الحكي مجدداً عندما تصقلها الأيام، فكثيرون وكثيرات يعالجون جراحات العمر وتعاسات قلوبهم بالكتابة عنها وتفريغها على الورق، وغالباً ما تكون الحقيقة القاسية التي يحاولون إخفاءها تحت سجادة اللامبالاة مستقرة هناك، وهنا يكمن الإرباك والحرج، وحده مضي الوقت يكفي لمنحها مشروعية الإعلان!