الامارات
الامارات
أحدث الأخبار
  • 02:01 . سفيرة أمريكا بالكويت: نشجع على خطوات إيجابية في الخليج... المزيد
  • 12:00 . "الغارديان" تكشف تعرض معتقلات رأي في السعودية للتنكيل وسوء المعاملة... المزيد
  • 11:55 . عمومية "إعمار العقارية" تبحث بند جديد بتوزيع أرباح مرحلية... المزيد
  • 11:55 . الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم يدرس دعوات منع استحواذ السعودية على نيوكاسل... المزيد
  • 10:50 . مليشيات حفتر تصفي 106 مدنياً قبل الهروب من ترهونة... المزيد
  • 10:50 . احذر.. الاقتراب من النار خطر بعد استخدام «معقم اليدين»... المزيد
  • 09:55 . حتا ينفي تعاقده مع المدافع حمد الحمادي لاعب فريق الوصل... المزيد
  • 09:39 . فرنسا تحظر احتجاجات عند السفارة الأمريكية وبرج إيفل في باريس... المزيد
  • 09:39 . النفط يصعد 5% بدعم انخفاض البطالة الأمريكية وآمال اجتماع أوبك+... المزيد
  • 09:39 . سحب دراسة رئيسية كانت تحذر من عقار هيدروكسي كلوروكين كعلاج لكورونا... المزيد
  • 09:06 . منتخبنا الوطني يواجه ماليزيا وإندونيسيا 8 و13 أكتوبر... المزيد
  • 09:05 . ليبيا.. ذعر وهروب كبير لمليشيا حفتر من سرت بعد ترهونة... المزيد
  • 08:43 . "أوبك+" تجتمع السبت لتمديد تخفيضات قياسية والحث على الامتثال... المزيد
  • 08:43 . الصحة العالمية تغير موقفها وتنصح بارتداء أقنعة الوجه في الأماكن العامة... المزيد
  • 08:30 . اليمن.. إحباط تهريب أسلحة لقوات مدعومة إماراتياً في شبوة... المزيد
  • 08:29 . بعد ترامب.. رئيس البرازيل يهدد بانسحاب بلاده من منظمة الصحة العالمية... المزيد

"التربية" تزيد مدة الحصة الدراسية إلى 90 دقيقة وتلغي الواجبات المنزلية

أرشيفية
أبوظبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 12-02-2020

أطلقت وزارة التربية والتعليم، مبادرة "وقتي الأمثل" التي تركز على استثمار وقت الحصص بفاعلية، وتتضمن تغيير مدة حصص المواد الأساسية لجميع الطلبة في مختلف مراحل التعليم، من 40 دقيقة للحصة الواحدة إلى 90 دقيقة، وألغت الواجبات المنزلية، ليتم تنفيذها في المدرسة، واعتمدت مراكز مصادر التعلم المسائية، وساعات مكتبية لجميع المعلمين في الفترة المسائية، وفق أربع استراتيجيات، تضم" نظام الحصص المزدوجة، ومركز مصادر التعلم المسائي، والساعات المكتبية المسائية، والمهام الإثرائية (الواجبات المنزلية).

وحدّدت الوزارة في تعميم أصدرته، أمس، ووزعته على المدارس، آليات وضوابط تطبيق الاستراتيجيات الأربع التي ارتكزت عليها المبادرة، إذ جاء تطبيق استراتيجية الحصص المزدوجة "إجباري" على جميع مدارس الدولة، والحلقات، وفي جميع المواد الدراسية قدر الإمكان، بحيث يعاد جدولة الحصة الدراسية، لتصبح 90 دقيقة.

وأوضح التعميم الإجراءات التي يؤديها مدير المدرسة أو القائم بأعماله، والتي تتضمن تنظيم جدول الحصص المدرسي، وفق أسس جديدة تنظيم الجدول أرفقتها الوزارة مع التعميم، وألزمت المعلمين بمراجعة الخطة الفصلية التي تتضمن توزيع مخرجات التعلم لكل حصة دراسية وتعديلها بما يتناسب مع نظام الحصص المزدوجة، ويتم تطبيقها يوم التاسع من الشهر الجاري.

وركّزت الاستراتيجية الثانية التي تطبق للمرة الأولى، على مركز مصادر التعلم المسائي، الذي جاء "اختيارياً" مع وجود مكأفاة مالية للقائمين عليه، إذ تركز مهام المركز على إتاحة الفرصة لأولياء الأمور والطلبة للاستفادة من المصادر المتوافرة في المركز خلال الفترة المسائية، إذ أسندت الوزارة لمدير المدرسة مهمة اختيار منسقين إداريين للعمل في المركز خلال الفترة المسائية، ومنحت المدرسة حرية اختيار عدد الأيام، وإعداد جدول بساعات العمل، وتعميمها على جميع أولياء الأمور، فضلاً عن التحفيز المستمر لهم وللطلبة، على زيارة المركز مساءً، على أن يتم تفعيلها في 16 من الشهر الجاري.

وطرحت الوزارة من خلال المبادرة استراتيجية الساعات المكتبية المسائية، وجعلتها "اختيارية" وحدّدت لها مكافأة مالية للقائمين عليها، إذ إنها توفر ساعات مكتبية مسائية للمعلمين لدعم الطلبة في المهارات الأساسية.

وتستهدف الاستراتيجية، معلمي مواد "اللغتين العربية والإنجليزية، والرياضيات، والعلوم المتكاملة، والفيزياء، والكيمياء، والأحياء"، والترشيح لمن يرغب، وللمعلم حرية اختيار الأيام، وعدد الساعات (بحد أدنى ساعتان يومياً)، وبحد أقصى أربع ساعات في اليوم، على أن تطبق في 16 من فبراير الجاري.

وطالبت الوزارة مديري المدارس أو القائمين بأعمالهم بأهمية تنفيذ اللقاء التعريفي للمعلمين بالمبادرة، وتحفيزهم على المشاركة، ومتابعة إعداد جدول الساعات المكتبية المسائية، مع إمكانية تكليف منسق مركز التعلم المسائي لإعداد الجدول، ومنحت المدارس حرية إعداد جدول للفصل الدراسي كامل أو لكل شهر أو أسبوع، ويتم مشاركة جدول الساعات المكتبية المسائية مع جميع أولياء الأمور و تحفيزهم على الحضور.

أما الاستراتيجية الرابعة، ركزت على المهام الإثرائية (الواجبات المنزلية)، إذ جعلتها الوزارة "اختيارية" للطالب وولي الأمر، و"إلزامية" للمعلمين، لتوفير مهام إثرائية إضافية، دون إلزام الطالب.

وشددت الوزارة على مديري المدارس أو القائمين بأعمالهم، بأهمية متابعة التزام المعلمين بعدم تخصيص درجات للمهام الإثرائية ضمن درجات التقييم المستمر، وتوعية أولياء الأمور حول المهام الإثرائية الهادفة والبدائل الأخرى المناسبة واستثمار وقت الطالب في المنزل، ومتابعة المعلمين وتقديم الدعم لهم لبناء مهام إثرائبة هادفة وأهمية تقديم التغذية الراجعة للطالب في حال أدائه للمهمة.