حماس تنفي توتر علاقتها مع مصر بسبب زيارة هنية لإيران

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 20-01-2020

أكد المستشار الإعلامي لإسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، أنه لا صحة للأنباء التي تحدثت  عن وجود “توتر” في العلاقة بين الحركة ومصر، وأن زيارة هنية الخارجية تسير حسب ما اعد لها، وذلك بعدما ذكرت تقارير إسرائيلية أن القاهرة غير راضية عن زيارة زعيم حماس للعاصمة الإيرانية طهران.

وقال طاهر النونو المستشار الإعلامي لهنية، في تصريح صحفي “إن زيارة رئيس الحركة تسير حسب ما تم الإعداد له بشأن الأهداف التي رصدتها الحركة لهذه الجولة على الصعيد الداخلي والوطني والعلاقات السياسية، وذلك على طريق حشد الدعم السياسي لقضيتنا الفلسطينية وتعزيز صمود شعبنا في أماكن تواجده كافة، والالتفاف حول القدس في ظل المؤامرات التي تتعرض لها وخاصة صفقة القرن”.

ونفى النونو وجود أي توتر مع مصر بشأن الزيارة، لافتا إلى أن العلاقات مع القاهرة “محورية، ووصلت إلى حالة من الاستقرار والتعاون والتنسيق في الملفات كافة”.

ردا على تقارير أشارت إلى وجود خلاف بسبب زيارة هنية لظهران

وأكد أن رئيس الحركة يولي أهمية خاصة لهذه العلاقة التي وصفها بـ”الراسخة والمتنامية”، مضيفا “مصر من موقعها الجغرافي ودورها المركزي في مسار القضية الفلسطينية، ومع الأهل في غزة ورعايتها للعديد الملفات تظل في الموقع الحيوي لعلاقتنا السياسية”.

وأشار النونو إلى أن علاقة حماس مع الدول الشقيقة والصديقة تقوم على أساس “الانفتاح على الجميع”، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، واستقلالية قرار الحركة، مؤكدًا أن علاقة الحركة مع أي دولة لا تتم على حساب أو ضد أي دولة أخرى.

وأوضح المستشار الإعلامي أن رئيس الحركة يتمتع بـ”علاقة متميزة مع الجميع، وبانسيابية تحركه بين الداخل والخارج عبر جمهورية مصر الشقيقة”.

ودعا النونو من وصفهم بـ”المتصيدين” الذين يتطلعون إلى الإضرار بعلاقة حماس مع مصر وغيرها من الدول إلى “الكف عن البقاء في دائرة الحسابات الصغيرة”، وقال “ما تقوم به حماس في نشاطها السياسي والدبلوماسي هدفه المصالح العليا لشعبنا وقضيتنا، والبحث عن كل ما من شأنه تعزيز وحدتنا الوطنية في إطار إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية”.

وكانت تقارير إسرائيلية ذكرت أن العلاقة بين حماس ومصر توترت مؤخرا، بسبب زيارة هنية الأخيرة لطهران للتعزية بمقتل اللواء قاسم سليماني، وزعمت أن القاهرة التي وافقت لهنية بالخروج بجولته الخارجية الأولى له منذ توليه رئاسة حماس، من خلال أراضيها، كانت قد اشترطت عدم زيارته لطهران.

يشار إلى أن هنية الذي خرج قبل أكثر من شهر في جولته الخارجية زار مصر وتركيا وقطر وإيران وسلطة عمان حتى اللحظة.

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 20-01-2020

مواضيع ذات صلة