الامارات
الامارات
أحدث الأخبار
  • 10:42 . قيادي كبير في "إخوان الأردن" يوجه انتقادات غير مسبوقة لأبوظبي... المزيد
  • 10:36 . حجز 29.6 ألف اسم تجاري في دبي منذ بداية 2020... المزيد
  • 10:32 . شباب الأهلي وعجمان في أول مباراة كرة قدم منذ أزمة «كورونا»... المزيد
  • 10:25 . إيرادات حكومة البحرين تهبط 29% في النصف الأول من 2020... المزيد
  • 10:18 . ماركا: 5 أسباب تجعل برشلونة يحلم بسادس ألقاب دوري أبطال أوروبا... المزيد
  • 10:04 . الجزائر تتجه لإعادة النظر باتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي... المزيد
  • 10:01 . حرب الألعاب.. غوغل ومايكروسوفت وفيسبوك ممنوعة من عرض ألعابها بمتجر آبل... المزيد
  • 09:58 . إسرائيل منعتها من بناء بيت.. عائلة فلسطينية تعيش في مغارة مهددة بالطرد... المزيد
  • 09:51 . بعد كم دقيقة من الاستيقاظ يجب أن تتناول الإفطار؟ ومتى تشرب الماء؟... المزيد
  • 09:45 . هل ينتقل أوزيل إلى الفريق المفضل لأردوغان في تركيا؟... المزيد
  • 09:19 . انفجار بيروت.. عون يكلف دياب بتصريف الأعمال بعد استقالته والنيابة تستجوب قادة أمنيين... المزيد
  • 09:16 . إطلاق نار خارج البيت الأبيض يجبر ترامب على قطع مؤتمره الصحفي... المزيد
  • 09:12 . ميدل إيست آي: الجبري يهدد حظوظ محمد بن سلمان في العرش وشبح خاشقجي يأبى الغياب... المزيد
  • 09:05 . ألمانيا وفرنسا وإيطاليا تسعى لفرض عقوبات على منتهكي حظر تصدير السلاح لليبيا... المزيد
  • 09:02 . أردوغان يدعو دول المتوسط لاجتماع يجد حلا مشتركا يقبله الجميع... المزيد
  • 08:58 . إيران: بعض دول مجلس التعاون الخليجي لا علم لها برسالته للأمم المتحدة... المزيد

قيس سعيد يقول إنه لن يقوم بحملة انتخابية لـ"دواع أخلاقية"

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 06-10-2019

أكد المترشح للمرحلة الثانية من الانتخابات الرئاسية التونسية قيس سعيد أنه لن يقوم شخصيا بحملة إنتخابية لـ"دواع أخلاقية"، داعيا إلى الابتعاد عما يعيق العملية الانتخابية.

وجاء على صفحته في موقع الت ودخلت الحملة الانتخابية الرئاسية يومها الثالث منذ انطلاقها الرسمي يوم الخميس 3 أكتوبر من دون أن يسجل أي نشاط أو حراك انتخابي لسعيد.

ويرى مقربون من حملة المترشح سعيد، أن هناك أطرافا تسعى لضرب المسار الانتخابي والتشكيك بنزاهة الانتخابات ومصداقيتها بسبب عدم تكافؤ الفرص، الذي هو واقع فرضه حكم قضائي مستقل عن المترشحين وعن الهيئة الانتخابية.

ويمتنع سعيد عن القيام بحملة انتخابية، ليس تضامنا مع نبيل القروي الموقوف لأسباب قضائية، بل لدواع أخلاقية، حتى لا يتحول تكافؤ الفرص أداة لإجهاض المسار الديمقراطي في وقت لا يتمتع المترشحان بنفس الفرص، حيث تقف ماكنة إعلامية وجمعياتية ولوبيات وراء القروي في وقت لا يمتلك سعيد نفس الامكانيات.

ويتواصل حبس نبيل القروي على ذمة الإيقاف منذ 23 أغسطس الماضي، في قضايا فساد مالي منشورة منذ 2016، إثر شكاية من قبل منظمة "أنا يقظ" المختصة في الشفافية ومحاربة الفساد.

ورفض القضاء أكثر من طلب للإفراج عن نبيل القروي لتمكينه من حقه في الانتخاب، والقيام بحملته الانتخابية الرئاسية، حتى بعد تأهله للجولة الثانية وإحرازه أكثر من 15% من الأصوات، في وقت حصد منافسه قيس سعيد أكثر من 18% من الأصوات في الدور الأول.

وتصاعدت الأصوات المشككة في سلامة الانتخابات ومصداقيتها ونزاهة العملية بسبب تواصل حبس القروي.

من جهته، طالب رئيس الهيئة العليا للانتخابات نبيل بفون بالافراج عن القروي، ليتمكن من إنجاز حملته في كنف المساواة، فيما يسعى الرئيس التونسي المؤقت بدوره لإيجاد حل لهذا الوضع القانوني الصعب، باتصاله بالمنظمات الوطنية والمجلس الأعلى للقضاء ووزير العدل.

واعتبرت منظمات ونشطاء في المجتمع المدني أن هذه المساعي تدخل في نطاق التدخل في الشأن القضائي، وتجاوز صلاحيات الرئيس الدستورية، مشددين على ضرورة الفصل بين السلطات وضمان استقلالية القضاء بالتوقف عن الضغط على مسار القضاء.

في سياق متصل، أعلنت عدة منظمات دولية عن مخاوفها من مصداقية الانتخابات الرئاسية، في ظل تواصل حبس نبيل القروي وعدم تمكنه من إدارة حملته الانتخابية، وصدر، أمس، بيان عن الناطق الرسمي للأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، دعا فيه إلى إجراء انتخابات سلمية وشفافة للبرلمان في السادس من أكتوبر، وللرئاسة في مرحلتها الثانية يوم 13 أكتوبر.

وحث الأمين العام "جميع الأطراف المعنية على ضمان إيجاد أرضية متكافئة لجميع المترشحين، بما في ذلك تكافؤ الفرص، مع الاحترام الكامل للقانون التونسي ولصلاحيات السلطة القضائية. واصل "فيسبوك"، التي يديرها فريق حملته "أنه لن يقوم شخصيا بحملة انتخابية للانتخابات الرئاسية التونسية – أكتوبر 2019، ويعود ذلك أساسا لدواع أخلاقية، وضمانا لتجنب الغموض حول تكافؤ الفرص بين المترشحين، بالرغم من إيمانه العميق بأن تكافؤ الفرص يجب أن يشمل أيضا الوسائل المتاحة لكلا المترشحين"، داعيا إلى "ضرورة الابتعاد عن المحاولات اليائسة لضرب سير العملية الانتخابية".