الامارات
الامارات
أحدث الأخبار
  • 08:31 . دفاع مدني عجمان يتعامل حاليا مع حريق متطور بأحد الأسواق الشعبية... المزيد
  • 08:23 . مجلس التوزان الاقتصادي في أبوظبي يبني مركزا للأقمار الصناعية مع إيرباص... المزيد
  • 08:23 . مستثمرون يدقون ناقوس الخطر إزاء حقوق العمالة الوافدة بالخليج... المزيد
  • 08:23 . الرئيس اللبناني يتوعد بمحاسبة المسؤولين عن انفجار بيروت... المزيد
  • 06:47 . سلطنة عمان ترفع قيود الانتقال بين المحافظات وتقلص ساعات حظر التجول... المزيد
  • 06:33 . مسح: تحسن أنشطة القطاع الخاص غير النفطي بالإمارات خلال يوليو الماضي... المزيد
  • 06:33 . عمران خان يهاجم الحكومة الهندية ويصفها بـ "الفاشية"... المزيد
  • 04:22 . أمنيات إسرائيلية أن يكون انفجار بيروت حدثا مؤسسا لواقع جديد في لبنان... المزيد
  • 01:48 . التايمز: الأردن يواجه الضغوط على كل الجبهات وسلاحه القمع في الوقت الحالي... المزيد
  • 01:46 . محافظ بيروت: قيمة أضرار الانفجار قد تصل 5 مليارات دولار... المزيد
  • 09:25 . نترات الأمونيوم.. تعرف على وقود الجحيم في انفجار بيروت... المزيد
  • 09:19 . ردود فعل غاضبة بعد خسارة الاتحاد أمام أبها في الدوري السعودي... المزيد
  • 09:15 . مباراة ريال مدريد ضد مانشستر سيتي.. "الميرنغي" يخضع لإجراءات احترازية غير مسبوقة... المزيد
  • 09:06 . هل تحقق أبوظبي مصالح إسرائيل الاستراتيجية في جزيرة سوقطرى؟... المزيد
  • 09:01 . منظمة بيئية دولية تحذر من خطورة مفاعل أبوظبي النووي على سلامة الشعب... المزيد
  • 08:58 . من بينها دولتان عربيتان.. صحيفة ألمانية: روسيا تسعى لإقامة قواعد عسكرية في 6 بلدان إفريقية... المزيد

بطائرات إماراتية.. العفو الدولية تتهم حفتر بارتكاب جرائم حرب في طرابلس

المنظمة اتهمت قوات حفتر باستهداف المناطق المأهولة بالسكان
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 16-05-2019

وصفت منظمة العفو الدولية (أمنستي) محاولة قوات حفتر الاستيلاء على العاصمة طرابلس بأنها شهدت ما قد يرقى إلى جرائم ضد الإنسانية شاركت فيها جميع الأطراف التي اتهمتها بأنها "تظهر استهتارا مخزيا" بسلامة المدنيين والقانون الدولي الإنساني.

وأشارت المنظمة الحقوقية إلى مقتل أكثر من 454 شخصا وجرح أكثر من 2154 وتهجير حوالي سبعين ألف شخص خلال الحملة على المدينة، وفق منظمة الصحة العالمية.

وقالت أمنستي إنها استندت إلى شهادات وتحليل صور أقمار اصطناعية لتجزم بتعرض مناطق ذات كثافة سكانية عالية بناحية أبو سليم لقصف عشوائي يومي 15 و17 أبريل الماضي رغم خلوّها من أهداف عسكرية.

ثم أشارت إلى غارتين يومي 7 و10 ماي الجاري قرب معسكر تاجوراء لاحتجاز المهاجرين غير النظاميين، مما يدل على استخدام المجمع لأغراض عسكرية. وأوضحت أن الغارات تتسق مع أسلوب قوات حفتر التي تستخدم طائرات عسكرية مسيّرة صينية الصنع مصدرها الإمارات.

كما سجلت المنظمة إقدام مسلحين موالين لحفتر على إطلاق الرصاص باتجاه مهاجرين ومحتجزين في مركز بقصر بن غشير في 23 أبريل ، مؤكدة أن هذا كله يعزز الدعوات إلى توسيع تحقيقات المحكمة الجنائية الدولية للنظر في احتمال ارتكاب جميع الأطراف جرائم حرب في ليبيا.

على صعيد آخر، قال النائب الديمقراطي توم مالينوسكي إن فريقا من الحزبين الديمقراطي والجمهوري سيوجه رسالة إلى وزارة العدل ومكتب التحقيقات الفدرالي للمطالبة بفتح تحقيق في جرائم الحرب التي يرتكبها اللواء المتقاعد خليفة حفتر وقواته في ليبيا.

جاء ذلك خلال جلسة استماع للجنة فرعية تابعة للجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، عرضت فيها رؤى خبراء وأكاديميين وباحثين بشأن الأوضاع في الساحة الليبية.

وقد حمل الأكاديمي فريدريك وهري، من مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي، حفتر المسؤولية الكبرى عما يحدث، مشككا في قدرته على إنجاز أي شيء وعد به أو يتوقعه منه حلفاؤه.

وقال إن حفتر لا يمتلك القوة البشرية الكافية لخوض حرب مدن، وهو يستخدم مليشيات مستأجرة، مشيرا إلى أنه كان للإمارات وفرنسا وروسيا دور حاسم في تقدمه العسكري، وأن الفراغ الأمني الناجم عن هجومه على طرابلس يعد نعمة بالنسبة لتنظيم الدولة.

من جهته، نبه الأكاديمي بنجامين فيشمان، من مؤسسة واشنطن البحثية لسياسات الشرق الأدنى، من أن قوات حفتر تحارب من حرروا مدينة سرت من تنظيم الدولة عام 2016.

واشار إلى أن تصوير حفتر نفسه مكافحا للإرهاب أمر مضلل، لأن من تعاونوا مع القيادة الأفريقية للجيش الأميركي (أفريكوم) سنة 2016 لتحرير مدينة سرت هم مقاتلو مصراتة الذين يحاربهم حفتر الآن.

كما أشار توماس هيل، من مؤسسة الولايات المتحدة البحثية بشؤون السلام، إلى أن حكومات مصر والإمارات والسعودية وفرنسا تعلن اعترافها مرارا بحكومة الوفاق الوطني الليبية ثم تطعنها في الظهر.

وقال أيضا إن هذه الحكومات "دأبت منذ 2011 على دعم قرارات مجلس الأمن الدولي التي تعترف بحكومة الوفاق الوطني.. غير أن كل واحدة منها اتخذت خطوات -عبر وكلائها- بما يطعن حكومة الوفاق الوطني وجهود الأمم المتحدة".

وأكد بعض المشاركين بالجلسة أن الاستيلاء على بنغازي تطلب من حفتر وقواته ثلاث سنوات، ولذا فلن يستطيع السيطرة على طرابلس في المدى القريب وقد يكون كذب، على الأرجح، على داعميه في الإمارات والسعودية ومصر بخصوص قدراته الحقيقية.

كما دعوا الولايات المتحدة للضغط على أبوظبي وباريس والرياض والقاهرة للكف عن دعم حفتر، وتوضيح أن الحل في ليبيا سياسي ولن يأتي عن طريق "دكتاتورية عسكرية جديدة".