الامارات
الامارات
أحدث الأخبار
  • 10:03 . أنباء عن توجه روسي للسيطرة على مطار القامشلي في سوريا... المزيد
  • 08:22 . طبيب بارز: فيروس كورونا فقد قوته واختفى إكلينيكيًّا من إيطاليا... المزيد
  • 07:58 . تايم: مقتل فلويد كشفعن مظالم السود ووحشية الشرطة الأمريكية... المزيد
  • 04:42 . موقع أمريكي: لهذا السبب قررت السلطات السعودية اعتقال الأميرة بسمة... المزيد
  • 03:04 . بعد خسائر حفتر.. فرنسا تبحث مع السراج وقف الهجوم على طرابلس... المزيد
  • 03:04 . أبوظبي للتنمية يطلق مبادرة بمليار درهم لدعم الشركات المحلية... المزيد
  • 01:12 . العمالة الوافدة والتركيبة السكانية.. وجهان لمشكلة واحدة فماذا فعلت بهما "كورونا"؟!... المزيد
  • 12:20 . لمرضى الربو.. بهذا النظام الغذائي يمكنكم تقليل أعراض المرض... المزيد
  • 12:20 . تباين أداء بورصات الخليج ومؤشر بورصة دبى يتراجع... المزيد
  • 12:20 . "أبيض الناشئين" يدشن تدريباته عن بُعد استعداداً لنهائيات كأس آسيا... المزيد
  • 11:16 . "الصحة العالمية" تحذر من هذه السلوكيات أثناء ارتداء الكمامة... المزيد
  • 11:16 . السودان: ممتلكات البشير المصادرة حتى الآن ليست سوى "قمة جبل الجليد"... المزيد
  • 11:15 . الدوري الإسباني يعلن جدول مبارياته مع اقتراب استئناف الموسم... المزيد
  • 11:15 . مسؤول يمني شائعات تدخّل إرتيري في جزيرة حُنيش اليمنية... المزيد
  • 11:15 . نقص التهوية في الأماكن المغلقة يزيد خطر كورونا... المزيد
  • 09:42 . تظاهرات في لندن تضامنا مع المحتجين في الولايات المتحدة... المزيد
جانب من الدمار في إدلب السورية - أرشيفية

جلسة طارئة لمجلس الأمن الجمعة حول إدلب السورية

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 09-05-2019

يعقد مجلس الأمن الدولي، الجمعة المقبلة، جلسة طارئة لمناقشة الوضع الحالي في منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا.

وقال دبلوماسيون بالأمم المتحدة، إن 3 دول هي الكويت (العضو العربي الوحيد بمجلس الأمن) وألمانيا وبلجيكا، تقدموا بطلب رسمي إلى رئيس مجلس الأمن السفير الإندونيسي "ديان تريانسيا دجاني"، والذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية لأعمال المجلس لهذا الشهر لعقد الجلسة الطارئة.

ولم يصدر حتى اللحظة عن البعثة الإندونيسية لدى الأمم المتحدة، أي إعلان رسمي بانعقاد الجلسة.

ومنذ 6 أيام ومنطقة خفض التصعيد شمالي سوريا، وهي تتعرض لقصف وغارات جوية متواصلة من قبل النظام السوري وحلفائه، ما أسفر عن مقتل وإصابة المئات من المدنيين.

يشار إلى أن الدول الضامنة لمسار أستانة (تركيا وروسيا وإيران) أعلنت منتصف سبتمبر 2017، توصلها إلى اتفاق على إنشاء منطقة خفض تصعيد في إدلب، وفقًا لاتفاق موقع في مايو 2017.

وفي إطار الاتفاق، تم إدراج إدلب ومحيطها (شمال غرب)، ضمن "منطقة خفض التصعيد"، إلى جانب أجزاء محددة من محافظات حلب وحماة واللاذقية.

وحاليا، يقطن منطقة خفض التصعيد نحو 4 ملايين مدني، بينهم مئات الآلاف ممن هجرهم النظام من مدنهم وبلداتهم بعد سيطرته عليها.

وفي سبتمبر 2018، أبرمت تركيا وروسيا، اتفاق "سوتشي"، من أجل تثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، وسحبت بموجبه المعارضة أسلحتها الثقيلة من المنطقة التي شملها الاتفاق في 10 أكتوبر خلال نفس العام.