أحدث الأخبار
  • 09:54 . هل قطعت أبوظبي علاقاتها مع الاحتلال الإسرائيلي بالفعل؟... المزيد
  • 09:11 . استشهاد ثلاثة من أبناء إسماعيل هنية بقصف إسرائيلي شمالي غزة... المزيد
  • 06:44 . ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي على غزة إلى 33 ألفاً و 482 شهيداً... المزيد
  • 08:57 . أيرلندا تعتزم الاعتراف بدولة فلسطين... المزيد
  • 08:56 . وزير موريتاني يؤكد توغل ميليشيا فاغنر في أراضي بلاده... المزيد
  • 08:56 . النفط يقلص مكاسبه لليوم الثاني على التوالي... المزيد
  • 08:55 . رئيس الدولة والحكام يؤدون صلاة العيد ويستقبلون المهنئين... المزيد
  • 01:25 . مانشستر سيتي يخرج بتعادل ثمين من ملعب ريال مدريد في ربع نهائي أبطال أوروبا... المزيد
  • 12:58 . مع حلول عيد الفطر.. نصائح لعيد خالٍ من الاضطرابات الهضمية... المزيد
  • 12:47 . "الإمارات 71" يهنئ الإماراتيين والمسلمين حول العالم بمناسبة عيد الفطر المبارك... المزيد
  • 11:54 . واشنطن تنقل أسلحة وذخائر "صادرتها من الحرس الثوري الإيراني" إلى أوكرانيا... المزيد
  • 11:05 . ملك السعودية يؤكد ضرورة وقف الاعتداءات على الشعب الفلسطيني... المزيد
  • 11:03 . تضم 17 شاحنة.. وصول أول قافلة مساعدات إماراتية إلى شمال غزة... المزيد
  • 01:45 . الجيش الأميركي يعلن تدمير أنظمة للدفاع الجوي والطائرات المسيرة للحوثيين... المزيد
  • 01:44 . فرنسا تقترح فرض عقوبات على "إسرائيل"... المزيد
  • 01:43 . من بينها الإمارات.. 14 دولة عربية تعلن غدٍ الأربعاء أول أيام عيد الفطر... المزيد

العراق يعتبر الهجمات الأمريكية انتهاكاً لسيادتها.. والبيت الأبيض: أبلغنا بغداد قبل بدء الضربات

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 03-02-2024

قالت الحكومة العراقية الجمعة، إن الهجمات الأمريكية ضد مواقع في البلاد تعد انتهاكا لسيادة البلاد، في حين قال البيت الأبيض إنه جرى إبلاغ بغداد بالضربات قبل بدئها.

وأفاد متحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية يحيى رسول، في بيان، أن الطائرات الأمريكية شنت غارات على مدينة القائم والمناطق الحدودية في الأنبار.

والقائد العام للقوات المسلحة العراقية، منصب يتولاه رئيس الوزراء محمد شياع السوداني.

وأضاف البيان، أن هذه الغارات وقعت في وقت يسعى فيه العراق لضمان الاستقرار في المنطقة.

وشدد على أن الضربات الأمريكية تشكل انتهاكا للسيادة العراقية، وتقوض جهود الحكومة.

وأشار إلى أن هذه الهجمات تشكل تهديدا يجر العراق والمنطقة إلى عواقب غير مرغوب فيها، وستكون وخيمة على أمن واستقرار العراق والمنطقة.

من جانبه، ندد الجيش العراقي، ليل الجمعة/السبت، بالضربات الأميركية على مواقع تابعة لفيلق القدس والحرس الثوري الإيراني في العراق وسوريا ردا على مقتل جنود أميركيين في قاعدة بالأردن، الأسبوع الماضي، في حين أكد البيت الأبيض أنه أبلغ الحكومة العراقية بخطته لشن ضربات.

وقال المتحدث باسم القوات العراقية، يحيى رسول، في بيان عبر إكس: "تتعرض مدن القائم والمناطق الحدودية العراقية  إلى ضربات جوية من قبل طائرات الولايات المتحدة الأميركية، إذ تأتي هذه الضربات في وقت يسعى فيه العراق جاهدا لضمان استقرار المنطقة".

وأضاف أن هذه الضربات تعد "خرقا للسيادة العراقية وتقويضا لجهود الحكومة العراقية، وتهديدا يجر العراق والمنطقة إلى ما لا يحمد عقباه، ونتائجه ستكون وخيمة على الأمن والاستقرار في العراق والمنطقة".

البيت الأبيض: أبلغنا بغداد قبل بدء الضربات 

من جهته، أكد المتحدث باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض، جون كيربي، أنه "أبلغنا الحكومة العراقية بالفعل قبل شن الهجمات".

وأكد كيربي أن "الرد الأميركي بدأ الليلة ولن ينتهي الليلة".

ونوه المسؤول الأميركي إلى أنه "نعتقد أن الضربات كانت ناجحة ولا نعلم عدد المسلحين الذين قد يكونوا قتلوا أو أصيبوا".

وأكد البيت الأبيض نجاح جميع الضربات الجوية في إصابة أهدافها في العراق وسوريا.

وذكر كيربي أن "المنشآت التي تم استهدافها تستخدمها مجموعات تابعة للحرس الثوري الإيراني لاستهداف القوات الأميركية في الشرق الأوسط".

ونوه إلى أنه "لا اتصالات مع إيران منذ مقتل ثلاثة جنود أميركيين في شمال شرق الأردن".

وعقب الإعلان عن الضربات، قال الرئيس الأميركي، جو بايدن، إن القوات العسكرية الأميركية وبتوجيه منه "ضربت أهدافا في العراق وسوريا يستخدمها الحرس الثوري الإيراني والميليشيات التابعة لهم لمهاجمة القوات الأميركية"، مؤكدا أن الولايات المتحدة رغم أنها لا تسعى إلى تصعيد في الشرق الأوسط إلا أنها سترد حتما على من يؤذي الأميركيين.

وأكد في بيان نشره البيت الأبيض، الجمعة، أن الرد الأميركي "بدأ اليوم. وسيتواصل في الأوقات والأماكن التي نختارها".

وأضاف أن "الولايات المتحدة لا تسعى للصراع في الشرق الأوسط أو في أي مكان آخر في العالم، ولكن ليعلم كل من قد يسعى إلى إلحاق الأذى. ما يلي: إذا قمت بإيذاء أميركي سنرد".

وأعاد بايدن التذكير بأن الأحد الماضي شهد مقتل ثلاثة جنود أميركيين في الأردن بطائرة مسيرة أطلقتها الميليشيات المسلحة المدعومة من إيران.

وأشار إلى أنه حضر عودة جثامين هؤلاء "الأميركيين الشجعان" في قاعدة دوفر الجوية، الجمعة، حيث تحدث مع عائلاتهم.

وأعلنت القيادة المركزية الأميركية "سنتكوم" شن غارات جوية في العراق وسوريا استهدفت مواقع لفيلق القدس والحرس الثوري.

كان الرئيس الأميركي وكبار القادة الأميركيين حذروا سابقا من أن الولايات المتحدة سترد على الهجمات التي نفذتها الميليشيات، مؤكدين أن الرد لن يكون بهجمة واحدة، بل سيكون "ردا متدرجا".

وفي الـ28 من يناير الماضي نفذت هجمة بطائرة مسيرة ضد "برج 22" وهي قاعدة للدعم اللوجستي في الأردن على الحدود مع سوريا، أسفرت عن مقتل ثلاثة جنود أميركيين للمرة الأولى في المنطقة منذ بدء الحرب في قطاع غزة في السابع من أكتوبر، بحسب فرانس برس.