الامارات
الامارات
أحدث الأخبار
  • 12:01 . تقرير: القطاع المصرفي في الإمارات مهدد بالانهيار بسبب أزمة دبي... المزيد
  • 12:01 . على وقع تفشي كوورنا.. خبراء أمميون يحذون من استهلاك البروتينات الحيوانية... المزيد
  • 12:01 . وسط توقعات باستمرار انخفاض الطلب.. فنادق دبي جاهزة لاستقبال الزائرين... المزيد
  • 12:01 . برشلونة يخطط لخفض راتب ميسي.. والريال يرصد 100 مليون يورو مكافأة لمبابي... المزيد
  • 12:01 . الأمم المتحدة: ضربات جوية سورية وروسية على إدلب ترقى إلى حد جرائم الحرب... المزيد
  • 12:01 . "الغارديان": بريطانيا تستأنف بيع الأسلحة للسعودية... المزيد
  • 10:17 . إيران.. انفجار في العاصمة طهران يقتل شخصين ويلحق أضرارا بمصنع... المزيد
  • 09:08 . عجمان يضم "محمد سرواش" من النصر... المزيد
  • 09:08 . صعود غالبية أسواق الخليج رغم هبوط أسعار النفط... المزيد
  • 09:07 . الأمم المتحدة: مقتل وجرح 138 شخصاً خلال شهرين بليبيا جراء ألغام حفتر... المزيد
  • 07:12 . نجاح تثبيت "مسبار الأمل" داخل الكبسولة من صاروخ الإطلاق... المزيد
  • 06:36 . اليمن.. الحوثيون يهددون باستهداف قصور المسؤولين السعوديين... المزيد
  • 06:35 . "الجنائية الدولية" توافق على التحقيق بجرائم حفتر في ليبيا... المزيد
  • 04:34 . إيران تتوعد برد “مناسب” في حال ثبت ضلوع عوامل خارجية... المزيد
  • 12:20 . بعد قصفها قاعدة جوية.. الحكومة الليبية تتوعد أبوظبي "بالرد القاسي"... المزيد
  • 10:05 . حراك مغربي لمنع نقل نصف نهائي أبطال أفريقيا للإمارات... المزيد

أطراف اصطناعية تستشعر الأشياء الملموسة

طب – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 09-10-2014


بالأنامل أو بأطراف أصابعه يستشعر الإنسان الأشياء، مثل ملمس قشرة البرتقالة، أو قطعة من الإسفنج، وهو أمر طبيعي وليس به مشكلة بالنسبة لأغلب الناس. لكنّ هناك أشخاصاً فقدوا أطرافهم، مثل: اليد، أو الذراع؛ بسبب تعرضهم لحادث، أو إصابتهم بمرض.
ويقوم هؤلاء الأشخاص غالبا بتركيب أطراف اصطناعية؛ عوضاً عن الأطراف التي فقدوها، لكنهم لا يستشعرون بها شيئاً مثل اليد الحقيقية.
ويعكف الخبراء – منذ فترة طويلة – على تطوير أطراف اصطناعية، يمكن للمرضى أن يستشعروا من خلالها الأشياء.
واستطاع مجموعة من العلماء – مؤخراً – أن يحققوا تقدماً في هذا المجال، حيث قاموا بوصل أطراف اصطناعية بالخلايا العصبية للمريض عن طريق مفصل متخصص.
ومن المعروف أن الخلايا العصبية هي المسؤولة عن توصيل أوامر الاستشعار، والحركة من المخ إلى الأعضاء والعكس، وبالفعل، تمكن مرضى من التفريق بين ملمس قطعة من القطن، وورقة صنفرة عبر تلك الأطراف المتطورة.
وجرى اختبار هذه التقنية على عدد قليل من الأشخاص، لكنها لا تزال بحاجة إلى تطوير.