أحدث الأخبار
  • 12:23 . صحيفة: الكويت تطلب إعفاء أمين عام مجلس التعاون نايف الحجرف من منصبه... المزيد
  • 12:12 . استشهاد ثلاثة فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال في جنين... المزيد
  • 12:11 . السلطات الإيرانية تنفذ أول إعدام ضد معتقلي الاحتجاجات... المزيد
  • 12:09 . تشمل قطاعات حيوية غير نفطية.. شركات سعودية وصينية توقع 34 اتفاقية استثمارية... المزيد
  • 12:03 . "محضر سندويشات".. عرض وظائف متدنية تثير سخرية مواطنين وتعيد الجدل حول ملف التوطين... المزيد
  • 11:53 . على وقع الاحتجاجات في إيران.. مغردون يتحدثون عن "عدم مشروعية الحجاب" وإماراتيون يردون... المزيد
  • 11:02 . أكثر من 50 ألف مستفيد.. حاكم الشارقة يوجه ببدء المرحلة الثالثة من منظومة التأمين الصحي... المزيد
  • 10:46 . جامعة العين تحتل المرتبة 15 عربياً والرابعة على مستوى الدولة... المزيد
  • 10:46 . مدني الشارقة يسيطر على حريق في محل لبيع قطع غيار السيارات... المزيد
  • 10:44 . مونديال 2022.. فيفا يغرّم كرواتيا بعد هتافات كراهية من جماهيرها... المزيد
  • 10:41 . "الفيفا": مونديال قطر أفضل نسخة لدور المجموعات على الإطلاق... المزيد
  • 10:36 . شقيقة خامنئي تنتقده: "لا يستمع لصوت الشعب"... المزيد
  • 10:31 . عزل رئيس البيرو إثر محاولته حلّ البرلمان ونائبته تؤدي اليمين زعيمة للبلاد... المزيد
  • 10:28 . السعودية تقر ميزانية 2023 بفائض يقدر بنحو 102 مليار ريال... المزيد
  • 09:46 . تقرير: الناتج المحلي للدولة ينمو 8.5 بالمئة في النصف الأول 2022... المزيد
  • 09:45 . مواطنون يشيدون بقرار إندونيسيا تجريم ممارسة الجنس خارج الزواج ويستحضرون علمنة القوانين الاتحادية... المزيد

دوري الأمم الأوروبية.. هولندا تفوز على بلجيكا وكرواتيا تطيح بالنمسا

من مباراة هولندا وبلجيكا
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 26-09-2022

حازت هولندا على صدارة مجموعتها في دوري الأمم على حساب بلجيكا، مساء الأحد، في حين بلغت كرواتيا قبل نهائي دوري الأمم بالفوز على النمسا.

وأحرز قائد هولندا، فيرجيل فان دايك، هدفا في الشوط الثاني ليمنح هولندا الفوز 1-صفر على بلجيكا والحفاظ على صدارة مجموعتها في دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم والتأهل إلى نهائيات المسابقة الأحد.

وهز فان دايك الشباك بضربة رأس بعد ركلة ركنية في الدقيقة 73 في أمستردام ليضمن لهولندا تصدر المجموعة الرابعة للمستوى الأول.

وأصبح رصيد هولندا 16 نقطة وبفارق ست نقاط عن بلجيكا التي كانت تحتاج إلى الانتصار بفارق ثلاثة أهداف لانتزاع القمة.

ولم تكن الفرصة متاحة لتسجيل عدد كبير من الأهداف في ظل الانضباط الخططي من المنتخبين الكبيرين.

وضغطت هولندا بشكل مبكر لإفساد هجمات بلجيكا التي اعتمدت على خمسة لاعبين في الخط الخلفي ما منع أصحاب الأرض من صناعة الفرص.

وأسفر ذلك عن تسجيل الهدف الوحيد من ركلة حرة، حيث هرب فان دايك من رقابة منافسه زينو ديباست البالغ عمره 18 عاما ليمنح المدرب لويس فان جال فوزه 37 في ثلاث فترات مختلفة مع المنتخب الوطني ويعادل الرقم القياسي للمدرب السابق ديك أدفوكات.

وحصلت بلجيكا، التي جلس مدربها روبرتو مارتينيز في المدرجات بعدما نال بطاقة حمراء خلال الفوز على ويلز في الجولة الماضية، على فرصة لبدء المباراة بشكل مثالي لكن إيدن هازارد أهدر الفرصة بعد تمريرة أمادو أونانا في الدقيقة الرابعة.

وصنعت بلجيكا أكثر من فرصة في الشوط الأول بواسطة ميشي باتشواي وأكسل فيتسل وتيموتي كاستاني وأونانا بينما لم يتعرض الحارس تيبو كورتوا لاختبار حقيقي.

وتحسن أداء هولندا بعد الاستراحة وصنعت أكثر من فرصة عن طريق دينزل دمفريس وستيفن برجفاين ودافي كلاسن.

واقتربت بلجيكا من إدراك التعادل عن طريق البديل دودي لوكيباكيو لكن محاولته مرت بجوار المرمى في الثواني الأخيرة.

كرواتيا تطيح بالنمسا

وتأهلت كرواتيا إلى قبل نهائي دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم العام المقبل، بعدما هز المدافع ديان لوفرين الشباك في عودته للمنتخب في الفوز 3-1 على النمسا في فيينا الأحد.

وسجل لوفرين، الذي خاض أول مباراة مع المنتخب في نحو عام، الهدف الثالث، لتتصدر كرواتيا المجموعة الأولى في المستوى الأول برصيد 13 نقطة متقدمة بنقطة واحدة على الدنمارك صاحبة المركز الثاني.

وهبطت النمسا إلى المستوى الثاني بعد احتلالها المركز الأخير في المجموعة بأربع نقاط متأخرة بنقطة واحدة عن فرنسا بطلة العالم والتي خسرت 2-صفر في الدنمرك.

ومنح لوكا مودريتش التقدم لكرواتيا محرزا هدفه 23 مع المنتخب بعد تمريرة من نيكولا فلاشيتش.

لكن هذا التفوق لم يدم سوى لثلاث دقائق، إذ أدركت النمسا التعادل عندما حول كريستوف باومجارتنر تمريرة مارسيل زابيتسر بضربة رأس في المرمى.

واستعادت كرواتيا تفوقها بتسجيل هدفين في غضون ثلاث دقائق في منتصف الشوط الثاني، إذ أحرز ماركو ليفايا الهدف الثاني بضربة رأس بعد تمريرة إيفان بريشيتش العرضية، قبل أن يضيف لوفرين الهدف الثالث بعد تمريرة عرضية من لوفرو ماير.

وأصبح ماركو أرناوتوفيتش الأكثر مشاركة مع منتخب النمسا متفوقا على أندرياس هيرتسوج، إذ خاض مباراته رقم 104.

فرنسا تخسر أمام الدنمارك

 خسرت فرنسا حاملة اللقب 2-صفر أمام الدنمرك في مباراتها الأخيرة بالمجموعة الأولى في دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم الأحد لكنها بقيت في المستوى الأول رغم النتائج المتواضعة الأخيرة.

واستقبل فريق المدرب ديدييه ديشان، الذي سيواجه الدنمرك في المجموعة الرابعة بكأس العالم في نوفمبر تشرين الثاني، هدفين في الشوط الأول من كاسبر دولبرج وأندرياس سكوف أولسن، لتنهي مشوارها في المركز الثالث بالمجموعة برصيد خمس نقاط من ست مباريات.

وهبطت النمسا إلى المستوى الثاني في دوري الأمم عقب الخسارة 3-1 على ملعبها أمام كرواتيا لتتذيل الترتيب برصيد أربع نقاط.

وتأهلت كرواتيا إلى نهائيات المسابقة برصيد 13 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن الدنمرك.

ولم تكن فرنسا، التي افتقدت عددا من لاعبيها البارزين مثل بول بوجبا وكريم بنزيمة والحارس هوجو لوريس بسبب الإصابة، في أفضل حالاتها، وسيأمل ديشان بكل تأكيد تعافيهم قبل كأس العالم في قطر.

وقال ديشان "صنعنا العديد من الفرص لكن لم نملك الشراسة الكافية وارتكبنا العديد من الأخطاء الفنية. لدينا تشكيلة شابة ولا نملك مستويات عالية من الخبرة. اليوم كان الاختبار واقعيا".

وأضاف "لا أشعر بالقلق قبل كأس العالم لأننا سنستعيد أغلب لاعبينا المصابين في الوقت المناسب. ورغم ذلك لا نعتقد أننا أقوى من الآخرين ونحن ندرك أن الأمر سيمثل صراعا كبيرا".

وكان كيليان مبابي صاحب أول تسديدة وأنقذها كاسبر شمايكل. ودعم أوريلين تشاوميني وإدواردو كامافينجا خط الوسط مع وجود أفضلية فرنسية في الدقائق الأولى لكن الأداء تراجع بعد ذلك.

ونال توماس ديلاني أول فرصة للدنمرك بعد مرور 23 دقيقة عن طريق ضربة رأس أنقذها الحارس ألفونس أريولا.

وافتتحت الدنمرك التسجيل بعدما أرسل كريستيان إريكسن كرة عرضية حولها دولبرج إلى هدف في الدقيقة 34.

وبعد خمس دقائق، سجل سكوف أولسن من خارج منطقة الجزاء لتتقدم الدنمرك 2-صفر.

وعانت فرنسا في العودة لكن مستواها تحسن عقب الاستراحة وتألق شمايكل في إنقاذ محاولة من مبابي بعد هجمة مرتدة ثم تصدى أيضا لتسديدة قوية من اللاعب ذاته من مدى قريب.

وافتقرت فرنسا للصلابة الدفاعية مع جلوس رافائيل فاران على مقاعد البدلاء وتفكير ديشان في منح الفرصة للاعبين آخرين.

وخرج أنطوان جريزمان وأوليفييه جيرو في الشوط الثاني، حيث أنه في ظل تأخر النمسا في النتيجة، لم تكن فرنسا تملك هدفا تلعب من أجله في الدقائق الأخيرة.