"هيئة الأمر بالمعروف" السعودية تعترف بالخطأ

الرياض – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 03-09-2014




اعترفت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في المملكة العربية السعودية باعتداء أربعة من منتسبيها على مقيم بريطاني وزوجته السعودية، لفظياً وجسدياً. 
وأقرت بثبوت المعتدين تواطئهم بالكذب، ومحاولة تضليل لجنة كوّنتها الرئاسة العامة للهيئة لإخفاء الحقيقة. وأكدت الرئاسة، في بيان الثلاثاء(2|9) أعلنت فيه نتائج التحقيقات بعد استدعاء المعنيين، أن أربعة من أعضائها اعتدوا على الأجنبي وزوجته السعودية لفظياً وجسدياً من دون وجه حق. 
وذكرت الرئاسة أنهم نُقلوا تأديبياً خارج الرياض، وكُلفوا بمهام إدارية. وأشارت إلى أنه ثبت تواطؤ أعضاء الفرقة الميدانية بالكذب، ومحاولة تضليل اللجنة، كإنكار ظهور بعضهم في المقطع المرئي للحادثة الذي انتشر في مواقع "الإنترنت" بشأن تحديد مشرف فرقتهم، واسم العضو الذي تعامل مع الأجنبي المُعتدى عليه.
وأوضحت أن المخالفة تمثلت في قيام المقيم الأجنبي بدفع الحساب في المسار المخصص للعوائل في أحد المحال التجارية، على رغم وجود زوجته إلى جواره. واعتبرت أن هذا التنظيم من اختصاص إدارة السوق، وليس الفرقة الميدانية التابعة للهيئة. 
وقدمت الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر اعتذاراً رسمياً للمقيم وزوجته عما بدر تجاههما من الأعضاء المنتسبين لجهازها. 
يذكر أن المعتدى عليه هو شاب بريطاني يقيم في السعودية منذ أعوام عدة، ومن فرط ارتباطه وانغماسه في المجتمع السعودي، أسلم واقترن بامرأة سعودية.

الرياض – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 03-09-2014

مواضيع ذات صلة