البرلمان العراقي يوافق على قرار يدعو لإنهاء وجود القوات الأجنبية

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 06-01-2020

وافق البرلمان العراقي على قرار يطالب الحكومة بإنهاء وجود القوات الأجنبية في العراق مع تنامي رد الفعل على قتل قائد عسكري إيراني بارز وقائد عسكري عراقي في ضربة جوية أمريكية في بغداد.

وأفاد القرار الذي وافق عليه النواب في جلسة استثنائية للبرلمان بأن الحكومة يجب أن تلغي طلبها المساعدة من تحالف تقوده الولايات المتحدة.

وقرارات البرلمان تختلف عن القوانين في أنها غير ملزمة للحكومة لكن من المرجح الالتزام بهذا القرار إذ أن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي دعا في وقت سابق إلى إنهاء وجود القوات الأجنبية.

وقال عبد المهدي إن ذلك يظل الخيار الأفضل للعراق على الرغم من الصعوبات الداخلية والخارجية التي قد تواجهها البلاد.

وجرت الدعوة لعقد الجلسة بعد هجوم بطائرة أمريكية مسيرة على موكب قرب مطار بغداد يوم الجمعة مما أسفر عن مقتل القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني والقيادي في الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس.

ومنذ الهجوم، يدعو الزعماء السياسيون الشيعة المتناحرون إلى طرد القوات الأمريكية من العراق في بادرة غير معتادة من الوحدة بين الفصائل التي تتناحر منذ شهور.

وقال عمار الشبلي وهو نائب شيعي وعضو باللجنة القانونية بالبرلمان ”ليس هناك حاجة لوجود القوات الأمريكية بعد هزيمة داعش (تنظيم الدولة الإسلامية)“.

وأضاف ”لدينا قواتنا المسلحة وهي قادرة على حماية البلد“.

ورغم العداء المستمر منذ عقود بين إيران والولايات المتحدة، حارب مقاتلون مدعومون من إيران إلى جانب القوات الأمريكية أثناء حرب العراق على تنظيم الدولة الإسلامية بين عامي 2014 و2017.

وبقيت قوات أمريكية قوامها نحو خمسة آلاف جندي في العراق وأغلبها تقوم بمهام استشارية.

وإذا أراد العراق طردها فيتعين على البرلمان الموافقة على قرار يلزم الحكومة بمطالبة الولايات المتحدة بسحب قواتها.

ودعا عبد المهدي البرلمان يوم الجمعة إلى عقد جلسة استثنائية لاتخاذ خطوات تشريعية لحماية سيادة العراق.

 

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 06-01-2020

مواضيع ذات صلة