دراسة: المدخنون الأقل تعليمًا هم الأكثر عرضة للسكتات الدماغية

كوبنهاجن – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 18-08-2014

حذّرت دراسة طبية أن المدخنين الأقل تعليمًا هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالسكتات الدماغية.
وأوضح أستاذ علم الأوبئة بقسم الصحة العامة في جامعة "كوبنهاجن"، هيلين نوردال، في معرض أبحاثهم في هذا الصدد، أن "هناك تأثيرًا مشتركًا لانخفاض المستوى التعليمي والتدخين على خطر الإصابة بالجلطات الدماغية وهو النتيجة الأكثر إثارة للدهشة".
وذكرت أن "الحد من التدخين بين ذوي التعليم الأقل من المحتمل أن يقلل من السكتات الدماغية أكثر من استهداف التدخين في تلك مع معظم المدارس".
وبما أن الدراسة شملت المشاركين الدنماركيين، تعتقد "نوردال" أن "النتائج التي توصلت إليها تنطبق على بلدان أخرى".
وكانت دراسات سابقة قد أظهرت من قبل أن الفئات الأكثر حرمانًا وغالبًا ما تتعرض لعدد كبير من عوامل الخطر السلوكية، مثل السمنة وقلة النشاط البدني.
ووجد الباحثون أن 16% من الرجال و11% من النساء كانوا الأكثر عرضة لخطر السكتة الدماغية بناء على مستواهم التعليمي والتدخين وارتفاع ضغط الدم، كما لاحظوا أن الإصابة بالسكتة الدماغية أعلى بين الرجال أكثر من النساء وزيادة مع تقدم العمر.


كوبنهاجن – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 18-08-2014

مواضيع ذات صلة