"العفو الدولية" تدين حبس علا القرضاوي في قضية جديدة

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 196
تاريخ الخبر: 05-07-2019

أدانت منظمة العفو الدولية، الخميس، قرار النيابة المصرية، احتجاز "علا" ابنة الشيخ يوسف القرضاوي، الرئيس السابق للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، على ذمة قضية جديدة، وذلك بعد ساعات من قرار إخلاء سبيلها في قضية أخرى.

وفي وقت سابق الخميس، قررت النيابة المصرية، حبس "علا" 15 يومًا، على ذمة قضية جديدة بتهمة "الانضمام لجماعة إرهابية"، دون تسميتها، وفق ما نقله إعلام محلي وعضو هيئة الدفاع عنها أحمد ماضي.

وإزاء ذلك، قالت "العفو الدولية"، عبر "تويتر" إنه "بدلاً من أن تفرج مصر عن علا القرضاوي، طبقاً لقرار الإفراج عنها بعد أكثر من عامين من الاحتجاز التعسفي، قررت السلطات أن تحتجزها على خلفية قضايا أخرى".

واعتبرت القرار القضائي "لا أساس له من الصحة".

وكشفت هيئة الدفاع عن علا القرضاوي، في تصريحات صحفية، أنها "قررت الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام"، اعتراضًا على القرار الجديد.

ويأتي القرار عقب ساعات من قرار النيابة بعدم الاستئناف على قرار إخلاء سبيلها بالقضية الأولى، وتأجيل جلسة تجديد حبس زوجها حسام خلف لـ"تعذر حضوره أمنيا".

والأحد الماضي، طالبت أسرة "علا"، بإطلاق سراحها وزوجها السياسي حسام خلف بعد أن أكملا عامين من الحبس الاحتياطي.

وفي 30 يونيو 2017، أوقفت السلطات المصرية، علا وحسام، إثر اتهامهما بـ"الانتماء لجماعة أُسست مخالفة للقانون (في إشارة لجماعة الإخوان المسلمين)، والتخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف الأمن ومؤسسات الدولة وتمويل تلك الجماعة"، ومنذ ذلك الحين يُجدد حبسهما بشكل دوري. وتلك التهم سبق أن نفاها الاثنان وهيئة الدفاع عنهما. -

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 196
تاريخ الخبر: 05-07-2019

مواضيع ذات صلة