قوات موالية للإمارات تمنع إصلاح أنبوب نفطي تعرض للتفجير شرقي اليمن

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 243
تاريخ الخبر: 25-06-2019

تعرض أنبوب نفطي، للتفجير من قبل مسلحين مجهولين في محافظة شبوة شرقي اليمن، وسط اتهامات لقوات النخبة المدعومة من الإمارات بمنع إصلاحه.

وقالت الشركة اليمنية للاستثمارات النفطية (غير حكومية) العاملة في المنطقة، إن الأنبوب تعرض للتفجير في منطقة "لماطر" بمديرية الروضة.

وأضافت الشركة، في بيان، أن التفجير أدى إلى تسرب كمية كبيرة من النفط ما نتج عنه توقف ضخ النفط الخام من محطة الضخ الرئيسية.

وأضاف البيان أن قوات النخبة (الموالية للمجلس الانتقالي الجنوبي) والمدعومة من الإمارات منعت فريق الصيانة من النزول إلى موقع التفجير.

وأشار البيان إلى أن هذا هو التفجير الثاني خلال أسبوعين، دون أن تتهم أحداً بالوقوف وراء الحادثتين.

وتأتي هذه الحادثة تزامناً مع توتر أمني بين قوات موالية للحكومة الشرعية وقوات النخبة الموالية للمجلس الانتقالي الجنوبي المطالب بالانفصال والذي تموله الإمارات، وجاء التوتر بعد دعوات الانتقالي الجنوبي لقوات النخبة لبسط سيطرتها على المحافظة.

وتقوم شركة (OMV) النمساوية بإنتاج قرابة 15 ألف برميل نفط من حقول "العقلة" و"غرب عياد" بمحافظة شبوة، وتصدرها عبر ميناء "النشيمة" على البحر العربي في المحافظة نفسها.

ووجهت اتهامات للإمارات من قبل مسؤولين حكوميين يمنيين، وقيادات في الحراك الجنوبي، بالسعي وراء زعزعة جنوب اليمن، والتهيئة لانفصاله.

ومنذ مارس 2015، يقاتل تحالف سعودي إماراتي القوات الحكومية في مواجهة مليشيات الحوثيين، في حرب خلّفت أزمة إنسانية حادّة هي الأسوأ بالعالم، وفقاً لوصف سابق للأمم المتحدة.

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 243
تاريخ الخبر: 25-06-2019

مواضيع ذات صلة