أسواق الدولة تواصل هبوطها مع بداية رمضان

عدد المشاهدات: 558
تاريخ الخبر: 30-11--0001

سجل مؤشر سوق دبي أكبر خسائر بانخفاضه 2,4 % في حين تقلص حجم التداول اليومي 59 %، وقال علي العدو مدير المحفظة بشركة المستثمر الوطني في أبوظبي "السوق بطيئة جدا وأحجام التداول منخفضة للغاية وهو أمر متوقع "خلال شهر رمضان".
وسجل سهم أرابتك الذي تصدر مجددا قيم التداول اليومي هبوطاً كبيراً بمعدل 6,5 % لتبلغ خسائره منذ بداية الشهر 57 %.
ويشعر المستثمرون بقلق كبير بشأن قدرة أرابتك على تنفيذ خطط توسعاتها الطموح في أعقاب التغيير المفاجئ في إدارتها وبشأن مصير حصة الرئيس التنفيذي السابق حسن اسميك في الشركة وقدرها 28,85 %، إضافة إلى أن آبار للاستثمار التي تعد المساهم الرئيسي في أرابتك لم تفصح حتى اللحظة عن نواياها تجاه الشركة.
كما سجل مؤشر سهم شركة سوق دبي المالي التي تدير بورصة الإمارة ثاني أكبر خسارة في السوق، وكان السهم قد قفز 78 % في الفترة من نهاية العام الماضي وحتى ذروته المسجلة في أول يونيو حزيران لكنه تراجع 32 % منذ بداية الشهر.
وكانت حصيلة رسوم التداول في سوق دبي قد سجلت ارتفاعاً لأربعة أمثالها في الربع الأول من العام بفضل ارتفاع قيم التداول قبل رفع تصنيف البورصة على مؤشرات "ام.اس.سي.آي" للأسواق الناشئة ليقفز بعدها صافي ربح سوق دبي المالي لثمانية أمثاله.
ويتوقع المحللون تباطؤ النمو في وقت لاحق من العام ويعتبرون أن السهم قد شهد مغالاة في الشراء، ونقلت "رويترز" عن ستة من المحللين الاقتصاديين تحديدهم سعرا مستهدفا لسهم سوق دبي المالي عند 2,43 درهم في المتوسط، حيث انخفض السهم 5,6 % إلى 2,89 درهم اليوم الأحد.
وفي ذات السياق سجل المؤشر العام لسوق أبوظبي انخفاضاً بمعدل 0,4 %، فيما صعد سهم الواحة كابيتال للاستثمار نحو واحد بالمئة بعدما أعلنت الشركة أنها جزء من كونسورتيوم استحوذ على الوطنية للخدمات البترولية التي مقرها دبي لكن السهم تراجع بعد ذلك ليغلق منخفضا اثنين بالمئة.


عدد المشاهدات: 558
تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة