روسيا تعترف بالقرم دولة مستقلة والغرب يضاعف العقوبات

عدد المشاهدات: 811
تاريخ الخبر: 30-11--0001

موسكو- الإمارات 71 

أعلن الرئيس  الروسي فلاديمير بوتين اعتراف روسيا بجزيرة القرم دولة مستقلة ذات سيادة، في وقت توعدت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي شخصيات أوكرانية وروسية بسلسلة عقوبات.

ووافق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على مشروع معاهدة مع جمهورية القرم بشأن انضمامها الى روسيا الاتحادية، وينص الأمر الرئاسي الروسي على "الموافقة على مشروع المعاهدة بين روسيا الاتحادية وجمهورية القرم بشأن القبول بانضمامها لروسيا الاتحادية وإنشاء وحدتين إداريتين جديدتين في قوام البلاد".

وقالت الدائرة الصحفية للكرملين أن خطوة الرئيس هذه تتفق مع المادة 6 من القانون الدستوري الفيدرالي الروسي "حول كيفية الانضمام لروسيا الاتحادية وإنشاء وحدة إدارية جديدة في قوامها".

وأكد برلمان القرم الاثنين استقلال الجمهورية عن أوكرانيا، مطالباً الأمم المتحدة ودول العالم الاعتراف بها دولة مستقلة ذات سيادة تتمتع مدينة سيفاستوبول بوضع خاص في قوامها.

بدوره سارع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لإعلان عقوبات إضافية على روسيا.

وقال الرئيس الأميركي باراك أوباما إن الاستفتاء في القرم انتهاك للدستور الأوكراني والقانون الدولي ولن يعترف به المجتمع الدولي، معلناً عن سلسلة عقوبات تستهدف شخصيات أوكرانية وروسية.

وأضاف "نحن وحلفاؤنا في حلف شمال الأطلسي سنواصل العمل ضد ما جرى بالقرم، وسنعمل على عزل روسيا"، مشيراً الى أن  بلاده تقف مع الشعب الأوكراني، وستوفر له الدعم اللازم من أجل التغلب على هذه الأزمة.

وأكد أوباما أن حل الأزمة دبلوماسيا لا يزال ممكنا، ولكن "على القوات الروسية الانسحاب إلى قواعدها في القرم أولا".

وتستهدف العقوبات الرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش ودميتري روغوزين نائب رئيس الوزراء الروسي وعدد من أعضاء مجلس الدوما الروسي.


عدد المشاهدات: 811
تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة