أحدث الأخبار
  • 12:53 . الإمارات والمجر تتفقان على تنمية الشراكة في الزراعة والسياحة وريادة الأعمال... المزيد
  • 09:20 . غزة.. المقاومة تدمر دبابات للاحتلال وتجهز على جنود من مسافة صفر... المزيد
  • 07:30 . بريطانيا تعلن فقدان طاقم سفينة أغرقها الحوثيون في البحر الأحمر... المزيد
  • 06:16 . روسيا وفيتنام تؤكدان دعمهما إقامة دولة فلسطينية مستقلة... المزيد
  • 01:47 . التطورات في الشرق الأوسط ترفع برنت والخام الأميركي يهبط قبيل تقرير المخزونات... المزيد
  • 01:46 . في ذكرى وفاتها.. منظمة تصف آلاء الصديق بالرمز البارز للحراك الحقوقي الإماراتي... المزيد
  • 11:37 . " رويترز": تغير المناخ يخيم على موسم الحج ويودي بحياة المئات... المزيد
  • 11:35 . أبيض الشباب يشارك في بطولة غرب آسيا الثالثة... المزيد
  • 11:12 . رغم وفاة المئات.. وزير الداخلية السعودي: موسم الحج لم يشهد وقوع أي حوادث... المزيد
  • 11:10 . أبوظبي تدعو إلى ترخيص إعلانات المنشآت الاقتصادية على مواقع التواصل... المزيد
  • 11:10 . "سوق أبوظبي المالي" يعلن إدراج سندات حكومية بقيمة خمسة مليارات دولار... المزيد
  • 10:46 . كندا تدرج الحرس الثوري الإيراني في "قائمة الإرهاب"... المزيد
  • 10:45 . سويسرا تعزز حظوظها في التأهل لثمن نهائي "يورو 2024"... المزيد
  • 01:07 . ألمانيا أول المتأهلين إلى ثمن نهائي "يورو 2024"... المزيد
  • 11:29 . ألمانيا تلغي مذكرة اعتقال بحق حاكم مصرف لبنان السابق... المزيد
  • 11:28 . "نحن من أسس الإمارات ومجدها".. سجال أبوظبي والسودان ينتقل إلى مواقع التواصل... المزيد

"الأمن التونسي" يفرق مئات المتظاهرين الرافضين لإجراءات سعيّد

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 14-01-2022

أطلق الأمن التونسي، الجمعة، الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المتظاهرين في العاصمة تونس، منعا لوصولهم إلى شارع "الحبيب بورقيبة".

وذكرت وكالة "الأناضول" وفقاً لمراسلها، أن المتظاهرين كسروا طوقا أمنيا في شارع "محمد الخامس"، قبل أن تقوم قوات الأمن بإطلاق قنابل الغاز واستخدام خراطيم المياه لتفريقهم.

وأضافت أن المتظاهرين كانوا في طريقهم إلى شارع "الحبيب بورقيبة" احتفالا بالذكرى الـ11 للثورة التونسية، التي أطاحت بنظام حكم الرئيس السابق زين العابدين بن علي (1987-2011).

ونظمت المظاهرة رفضا لإجراءات "استثنائية" اتخذها الرئيس قيس سعيّد، في 25 يوليو/تموز الماضي، وتزامنا مع الذكرى الـ11 للثورة.

ودعا إلى المظاهرة، مبادرة "مواطنون ضد الانقلاب"، وأحزاب "النهضة" و"التيار الديمقراطي" و"الجمهوري" و"العمال".

وعقب رفض المتظاهرين مغادرة الشارع، بدأت عمليات كر وفر مع قوات الأمن، مع استخدام الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه.

وقال جوهر بن مبارك، عضو المكتب التنفيذي لمبادرة "مواطنون ضد الانقلاب"، إن "ما يحصل اليوم عودة لدولة البوليس".

وأضاف خلال مشاركته في المظاهرة: "المدينة باتت معتقلا وحصنا مغلقا على المواطنين تمنع فيه الحريات والتعبير عن آرائهم".

و"مواطنون ضد الانقلاب" مبادرة شعبية قدمت مقترح خريطة طريق لإنهاء الأزمة السياسية في تونس، تتضمن إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة في النصف الثاني من 2022.

ولم يصدر أي تعليق فوري من السلطات التونسية حول هذه التطورات.

والأربعاء، أقرت الحكومة منع تجوال ليلي وإلغاء أو تأجيل كل التظاهرات، بداية من الخميس ولمدة أسبوعين قابلة للتجديد، ضمن إجراءات الحد من تفشي فيروس كورونا.

وكان الرئيس التونسي أعلن سابقا، تغيير تاريخ الاحتفال الرسمي بالثورة، ليصبح في 17 ديسمبر، بدلا من 14 يناير.

وتعاني تونس أزمة سياسية منذ 25 يوليو الماضي، حين فرضت إجراءات استثنائية منها: تجميد اختصاصات البرلمان، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية، وإقالة رئيس الحكومة، وتعيين أخرى جديدة.

وترفض غالبية القوى السياسية والمدنية بتونس، هذه الإجراءات، وتعتبرها "انقلابا على الدستور"، بينما تؤيدها قوى أخرى ترى فيها "تصحيحا لمسار ثورة 2011".