الامارات
الامارات
أحدث الأخبار
  • 10:29 . البرهان يصل أبوظبي على رأس وفد وزاري رفيع لبحث التطبيع مع "إسرائيل"... المزيد
  • 10:09 . ساديو ماني يقود ليفربول للفوز على تشيلسي بهدفين دون رد... المزيد
  • 08:33 . العراق والكويت وإيران بانتظار نتائج دراسة بشأن إنتاج النفط في الحقول المشتركة... المزيد
  • 08:24 . 5 ميزات في ساعة آبل الذكية تسهل عليك العمل عن بُعد... المزيد
  • 05:52 . بتهمة تحقير رئيس دولة صديقة.. القضاء الأردني يوقف قياديا إخوانيا... المزيد
  • 03:30 . اتهموه بالعمالة لإسرائيل.. محتجون بشمال القدس المحتلة يتظاهرون ضد دحلان... المزيد
  • 03:25 . نيجيريا تمنع طيران الإمارات من دخول أراضيها... المزيد
  • 03:09 . الاتحاد الأوروبي: لا يمكن لواشنطن فرض عقوبات على إيران... المزيد
  • 01:32 . مصر.. استنفار أمني قبيل موعد للتظاهر ضد السيسي... المزيد
  • 12:21 . الحوثيون يطلقون مقذوفا عسكريا صوب جازان جنوب السعودية... المزيد
  • 09:05 . وسط تعثر في عدد منها.. محمد بن زايد وماكرون يبحثان ملفات المنطقة... المزيد
  • 08:54 . ظريف: إسرائيل لا يمكنها ضمان أمن الإمارات... المزيد
  • 08:47 . دبلوماسية أمريكية تكشف أسباب اتفاق التطبيع بين أبوظبي وإسرائيل... المزيد
  • 08:34 . "الثوري الإيراني": كل من تورط بمقتل سليماني في مرمى نيراننا... المزيد
  • 08:33 . توتنهام يتعاقد مع ريغيلون وبيل من ريال مدريد... المزيد
  • 08:33 . "طيران السلام" العُمانية تسترجع 30% من أسطولها... المزيد

من بينها دولتان عربيتان.. صحيفة ألمانية: روسيا تسعى لإقامة قواعد عسكرية في 6 بلدان إفريقية

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 05-08-2020

ذكرت صحيفة "بيلد" الألمانية أن روسيا أخذت تصاريح لإقامة قواعد عسكرية في 6 دول إفريقية، بينها مصر والسودان، كما أشارت الصحيفة، الثلاثاء 4 أغسطس 2020، إلى أن روسيا تقوم في السر أحياناً وفي بعض الأحيان بشكل رسمي بتدريب قوات تلك البلاد.

 وأشارت الصحيفة نقلاً عن تقرير سري لوزارة الخارجية الألمانية، الثلاثاء، أن روسيا عقدت اتفاقيات تعاون عسكري مع 21 دولة إفريقية منذ 2015، في حين كانت لها اتفاقيات تعاون مع أربع دول فقط في إفريقيا قبل هذا التاريخ.

وأضافت الصحيفة أنه وفقاً لتلك الاتفاقيات فإن موسكو حصلت على ضمانات لإقامة قواعد عسكرية في مصر، وجمهورية إفريقيا الوسطى، وإريتريا، ومدغشقر، وموزمبيق، والسودان.

بحسب الصحيفة فإن روسيا تقوم في السر أحياناً وفي بعض الأحيان بشكل رسمي بتدريب قوات تلك البلاد، حيث لها في هذا الإطار 180 جندياً في جمهورية إفريقيا الوسطى. ولفتت الصحيفة إلى أن موسكو تُدرّب نحو 20 عسكرياً من مالي في روسيا سنوياً.

كما بينت الصحيفة أن روسيا لا تقوم بإرسال جنود رسميين إلى البلدان الإفريقية فحسب، بل تقوم بنشاط فعّال هناك عبر قوات شركات أمنية مثل شركة "فاغنر"، رغم نفي موسكو إدارتها لتلك القوات.

وفقاً لخبراء ألمان فإن موسكو تهدف عبر قوات الشركات الأمنية الروسية لتحقيق مكاسب سياسية واقتصادية وعسكرية في إفريقيا.

كما نشرت صحيفة "سفابودنايا براسا" الروسية في شهر مايو الماضي، تقريراً تحدثت فيه عن تقرير صادر عن المجلس الأطلسي حول توسيع موسكو نفوذها في شرق البحر الأبيض المتوسط، والتهديد الذي يشكله على الغرب.

إذ قالت الصحيفة في تقريرها إنه من بين الموقعين على التقرير الجنرال كورتيس مايكل سكاباروتي. وتجدر الإشارة إلى أن كلاً من موسكو والقاهرة نفت ما ورد فيه من معلومات. لكن مؤلفي تقرير المجلس الأطلسي لديهم سبب وجيه لعدم تصديق السياسيين الروس والمصريين.

ففي الواقع، تقول الصحيفة، استغرق العمل على هذا التقرير ما يقارب السنة، ولم يركز على الحرب في سوريا فحسب، وإنما تطرق أيضاً لاحتمال إنشاء قاعدة عسكرية روسية في مصر.

وأوردت الصحيفة أنه عندما انتخب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة، حاول إبقاء الشرق الأوسط تحت السيطرة. وخلال سباق الحملة الانتخابية في أيلول 2016، وصف ترامب السيسي بأنه "رجل رائع"، لكن الرئيس المصري مع ذلك استمر في الحفاظ على مسافة من واشنطن.

كما أشارت الصحيفة إلى أن استقلالية السيسي الواضحة عن التوصيات الأمريكية تعتبر أمراً كارثياً بالنسبة لترامب. في المقابل، شهدت العلاقات المصرية الروسية تقارباً وذلك في خضم نجاح التدخل العسكري لموسكو في الحرب في سوريا ومحاولة طرد الولايات المتحدة من هناك.

في سنة 2013، تحدثت صحيفة "الوطن" المصرية عن مفاوضات سرية بين قادة موسكو والقاهرة حول إمكانية إنشاء قاعدة عسكرية روسية جديدة في مصر. وفي هذا الصدد، تم اقتراح بعض الموانئ في البحر الأبيض المتوسط في الإسكندرية ودمياط وبور سعيد وروزيتا كمواقع محتملة للقاعدة الروسية. ويبدو أنه وقع الاختيار على ميناء سيدي براني.

وفيما يتعلق بالقاعدة العسكرية في مصر، أكدت الصحيفة أن الطرفين تمكّنا من الوصول إلى أقرب نقطة اتفاق سنة 2017. وفي مارس، أفادت مصادر دبلوماسية أمريكية ومصرية بأن روسيا نشرت قواتها الخاصة في القاعدة الجوية المصرية في سيدي براني، أي على بعد 100 كيلومتر من حدود مصر مع ليبيا. ولكن نفت وزارة الدفاع الروسية على الفور هذه المعلومات.