الامارات
الامارات
أحدث الأخبار
  • 10:29 . البرهان يصل أبوظبي على رأس وفد وزاري رفيع لبحث التطبيع مع "إسرائيل"... المزيد
  • 10:09 . ساديو ماني يقود ليفربول للفوز على تشيلسي بهدفين دون رد... المزيد
  • 08:33 . العراق والكويت وإيران بانتظار نتائج دراسة بشأن إنتاج النفط في الحقول المشتركة... المزيد
  • 08:24 . 5 ميزات في ساعة آبل الذكية تسهل عليك العمل عن بُعد... المزيد
  • 05:52 . بتهمة تحقير رئيس دولة صديقة.. القضاء الأردني يوقف قياديا إخوانيا... المزيد
  • 03:30 . اتهموه بالعمالة لإسرائيل.. محتجون بشمال القدس المحتلة يتظاهرون ضد دحلان... المزيد
  • 03:25 . نيجيريا تمنع طيران الإمارات من دخول أراضيها... المزيد
  • 03:09 . الاتحاد الأوروبي: لا يمكن لواشنطن فرض عقوبات على إيران... المزيد
  • 01:32 . مصر.. استنفار أمني قبيل موعد للتظاهر ضد السيسي... المزيد
  • 12:21 . الحوثيون يطلقون مقذوفا عسكريا صوب جازان جنوب السعودية... المزيد
  • 09:05 . وسط تعثر في عدد منها.. محمد بن زايد وماكرون يبحثان ملفات المنطقة... المزيد
  • 08:54 . ظريف: إسرائيل لا يمكنها ضمان أمن الإمارات... المزيد
  • 08:47 . دبلوماسية أمريكية تكشف أسباب اتفاق التطبيع بين أبوظبي وإسرائيل... المزيد
  • 08:34 . "الثوري الإيراني": كل من تورط بمقتل سليماني في مرمى نيراننا... المزيد
  • 08:33 . توتنهام يتعاقد مع ريغيلون وبيل من ريال مدريد... المزيد
  • 08:33 . "طيران السلام" العُمانية تسترجع 30% من أسطولها... المزيد

دبلوماسي إيراني: أبوظبي قررت الابتعاد عن السعودية

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 05-08-2020

قال السفير الإيراني الأسبق في الأردن ولبنان أحمد دستمالجيان إن الإمارات “غيرت مسارها عن السعودية خلال العام الأخير، وانتهجت مسارا مستقلا عنها”.

وقال دستمالجيان إن الإمارات باتت تعلم جيدا أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيترك كرسي الرئاسة وأن إيران باعتبارها قوة إقليمية قوية هي جارتها وليست الولايات المتحدة، وفقا لوكالة إرنا.

وأشار إلى لقاء وزير الخارجية محمد جواد ظريف مع نظيره عبد الله بن زايد آل نهيان عبر الفيديو كونفرانس: “أعتقد أن الإمارات قررت منذ فترة طويلة الابتعاد عن السعودية وانتهجت مسارا مستقلا عنها”.

وتابع أن السعودية وبسبب سياستها المتطرفة حيال قضايا المنطقة تحملت هي وحلفاؤها تكاليف باهظة وشهدنا في الأشهر الأخيرة اختلافات في وجهات النظر بين السعودية والإمارات بشأن اليمن وحتى وقوع اشتباكات بين القوات الموالية للإمارات والقوات الموالية للسعودية.

واعتبر دستمالجيان سياسة الإمارات أكثر عقلانية من السعودية، قائلا: “لهذا السبب فإن أبوظبي بإمكانها تغيير سياستها بسهولة أكثر من الرياض وهذا ما شهدناه في اليمن”.

وأضاف: “من هذا المنطلق تقوم الإمارات في الوقت الراهن بتغيير سياستها حيال إيران لأنها تعي جيدا قوة إيران الإقليمية ومدى تأثيرها في القضايا التي تهم المنطقة والعالم وأن مباحثات وزيري خارجية البلدين تأتي في إطار هذه السياسة التي تنتهجها الإمارات بمعزل عن السعودية”.

وكرست أبوظبي خلال الاشهر الأخيرة تحالفها الاستراتيجي مع إيران على الرغم من العداء الإعلامي المعلن واستمرار طهران في احتلال ثلاث جزر إماراتية.

برز ذلك خلال محادثات رسمية أجراها وزير الخارجية عبدالله بن زايد مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف قبل يومين لبحث مستجدات التطورات السياسية وأزمة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال ظريف على تويتر: “كانت محادثة جوهرية وصريحة وودية للغاية” حول كوفيد-19 وكذلك حول “الأوضاع في بلدينا والأوضاع الإقليمية والعالمية”.

وأضاف: “اتفقنا على مواصلة حوار يحدوه الأمل، خاصة في ظل ما تواجهه المنطقة من تحديات صعبة وخيارات أكثر صعوبة في المستقبل”.

وعلى الرغم من وجود خلافات سياسية بين البلدين، إلا أن حجم التبادل التجاري بين إيران والإمارات العام قبل الماضي، بلغ نحو 11 مليار دولار، منها 6 مليارات دولار صادرات إيران إلى جارتها الجنوبية.

والشهر الماضي قال مستشار المرشد الإيراني للشؤون العسكرية والدفاعية حسين دهقان إنّ “مواقف الإمارات تجاه إيران تغيرت في الآونة الأخيرة”، مؤكداً أنّ “علاقاتنا مع الإمارات شهدت تحسناً خلال الأشهر الماضية”.

وكانت قناة “إي بي سي نيوز” الأميركية كشفت في فبراير الماضي، عن مفاوضات سرية بين إيران والإمارات، أشار إليها الرئيس الإيراني حسن روحاني، في مؤتمر صحافي، يوم 16 من الشهر نفسه، في معرض رده على سؤال بهذا الشأن، مؤكداً وجود مفاوضات مع الإمارات، رافضاً الكشف عن فحواها، وقال إنّ “المفاوضات مع الإمارات كانت وما زالت قائمة”. وأضاف أنّ العلاقات بين طهران وأبوظبي “مستمرة دائماً”.​

ومع ظهور وباء كورونا، أرسلت أبوظبي مساعدات طبية إلى طهران، على متن 4 طائرات، كما أجرى وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اتصالاً هاتفياً مع نظيره الإماراتي عبدالله بن زايد، منتصف مارس الماضي.

وفي يوليو 2019، استضافت طهران الاجتماع المشترك لخفر السواحل الإيراني والإماراتي لأول مرة منذ 6 أعوام. حيث بحث الجانبان قضايا التعاون الحدودي المشترك، وتوافُد مواطني البلدين، وتسريع عمليات نقل المعلومات الاستخباراتية بينهما.