الامارات
الامارات
أحدث الأخبار
  • 02:53 . أنباء عن انسحاب المرتزقة الروس من مدينة سرت... المزيد
  • 11:35 . قرقاش وعبدالله بن زايد والمفكر عبدالله النفيسي.. سجال خليجي لا يخلو من اتهامات... المزيد
  • 09:22 . لبنان يخطط لشراء الوقود من الكويت لسد احتياجاته... المزيد
  • 09:11 . فيسبوك تطور روبوتات لمد أسلاك الإنترنت عبر الأبراج... المزيد
  • 09:07 . السوق المالية السعودية تعلن بدء تداول العقود المستقبلية... المزيد
  • 09:01 . شاهد: حريق هائل جراء تسرب نفطي بضواحي القاهرة يلتهم سيارات ويتسبب بإصابات... المزيد
  • 08:56 . عصابة تخترق بريداً إلكترونياً وتستولي على 300 ألف درهم بالحيلة... المزيد
  • 08:51 . «دبي للمجوهرات»: أسعار الذهب وصلت إلى حدّها الأعلى منذ 10 أعوام... المزيد
  • 08:47 . منتخب الإمارات يعسكر في النمسا.. وبينتو يصل الأحد... المزيد
  • 08:17 . عبدالفتاح عسيري يلقى اللوم على إدارة الأهلي السعودي في عدم تجديد تعاقده... المزيد
  • 08:12 . سواريز: لقب الليغا حسم لريال مدريد تقريبا.. سنركز على دوري أبطال أوروبا... المزيد
  • 08:07 . قطر: حققنا انتصارا تاريخيا بمحكمة العدل الدولية وسنواصل المسار القانوني ضد دول الحصار... المزيد
  • 07:54 . قائد فيلق القدس: أيام عصيبة جدًا تنتظر إسرائيل والولايات المتحدة... المزيد
  • 07:34 . الرئاسة التركية: أردوغان وترامب يتفقان على التعاون بشأن ليبيا... المزيد
  • 07:29 . حركة النهضة تقرر سحب الثقة من رئيس الحكومة بعد شبهة فساد طالته... المزيد
  • 07:25 . ليبيا.. قوات الوفاق تقول لجيش السيسي: "ننتظركم" ما دام لم يعجبكم مصير المرتزقة... المزيد

موقع أمريكي: لهذا السبب قررت السلطات السعودية اعتقال الأميرة بسمة

الأميرة بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز آل سعود - أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 01-06-2020

كشف موقع "Business Insider" الأمريكي، الأحد،أن الأميرة بسمة بنت سعود آل سعود، قد اعتُقلت إثر مخاوف لدى محمد بن سلمان من رغبتها في تقديم المساعدة لتركيا في التحقيق بجريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي، في أكتوبر 2018، داخل قنصلية بلاده بإسطنبول.

ودوَّن الموقع الإلكتروني بنسخته الأسترالية شهادات أشخاص مقربين من عائلة الأميرة بسمة، ابنة أخي الملك سلمان، شريطة عدم الكشف عن هويتهم، أشار غالبيتهم خلالها إلى أن قرار الأميرة بالسفر إلى جنيف، ولكن عبر إسطنبول، في ديسمبر 2018، كان بمثابة نذير خطر للسلطات السعودية.

وفي حديثه لموقع Insider، قال ليونارد بينيت، محامي الأميرة المقيم في الولايات المتحدة: "لقد شكَّ بعض أقاربها في أن يكون للأمر علاقة بتركيا".

وقال بينيت "إن العائلة المالكة ربما كانت تخشى مما يمكن أن تفعله بسمة في تركيا، وذلك نظراً لتاريخها في الدفاع عن الحقوق".

أحد أفراد العائلة المقربين من الأميرة السعودية أكد للموقع أن بسمة لم تكن تعلم ليلة اعتقالها أنها ذاهبة للاحتجاز؛ إذ تم إخبارها فقط بأنها في طريقها للقاء ولي العهد محمد بن سلمان، وبقي اعتقالها طيَّ الكتمان لفترة من الزمن. 

احتجاز صامت

وبعد اختفائها كان أبناؤها (أحمد وسعود وسارة وسماهر) قلقين على أمهم، إذ إن المديرية العامة للسجون السعودية، وسفارة الرياض في واشنطن، حيث يقيم الأبناء، لم تتجاوب مع طلبات التعليق على الأمر.

وقال بينيت: "تلقَّينا عدداً من الاتصالات الغامضة، أشارت فيها الأميرة إلى أنها لا تستطيع المغادرة، وأنها لا تستطيع أن تقول أين كانت، لكنها قالت إن ثمة أشخاصاً كانوا هناك".

ومنذ ذلك الحين فصاعداً، كانت هواتف أفراد الأسرة تتلقى اتصالاً مرة في الأسبوع من الأميرة، و"لكنها اتصالات غامضة، كانت تحت المُراقبة، كما تبيّن لاحقاً"، قال المحامي.

وطلب أقاربها صوراً ومقاطع مصوَّرة تُساعد على طمأنتهم على صحتها، لكنها قالت إن ذلك كان ممنوعاً، إلى أن مُنعت من التحدث بشكل تام لاحقاً، وذلك بعد تأكد خبر اعتقالها وانتشاره إعلامياً.

اعتقال ابنها

وعادت بسمة إلى السعودية لأول مرة منذ عقود، في 2017. كان اعتقال ابنها ووفاة زوجها الدافع وراء العودة إلى الوطن، حسبما أفاد المحامي.

وكان ابنها سعود من بين العشرات من أفراد العائلة المالكة المُعتقلين والمتهمين بالفساد في إحدى حملات التطهير التي شنّها ولي العهد محمد بن سلمان في عام 2017.

وفي حديثه لموقع Insider، قال أحد من عملوا مع الأميرة عن قرب، طلب عدم كشف هويته، لكن هويته معروفة لدى موقع Insider: "لم يجدوا أي شيء ضده، لذا أطلقوا سراحه، غير أن ذلك استغرق بعض الوقت".

قال روني غودمان، منظم الفعاليات الذي نظم حياة بسمة العامة لما يقرب من عقد من الزمان "إن الاعتقال أربك بسمة "آلمها ذلك، وكان عليها تسوية الأمر، وكانت زيارتها في ذلك الوقت بغرض تأجيل كل شيء لتسوية هذا الأمر".

لذا ظلّت في البلاد. وواجهت بعد ذلك صعوبة شديدة في المغادرة، إلى أن تم اعتقالها.

وفي منتصف أبريل، وجَّه الحساب الرسمي للأميرة السعودية بسمة بنت سعود آل سعود، على "تويتر"، مناشدةً على لسان الأميرة لعمّها الملك سلمان بن عبدالعزيز، وابن عمها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، بالإفراج عنها بشكل عاجل، بعد تدهور حالتها الصحية.

وأشارت الأميرة بسمة في مناشدتها إلى أنها موجودة حالياً في سجن الحاير، مؤكدة أن "حالتها الصحية متدهورة جداً، وقد تؤدي إلى وفاتها"، وأنها "لم تحصل على أي عناية طبية".