الامارات
الامارات
أحدث الأخبار
  • 03:45 . انفجار ثم حريق هائل يضرب سفينة حربية أمريكية ويوقع ضحايا... المزيد
  • 03:45 . صحيفة بريطانية: دعوى تتهم بن سلمان بالتجسس على هاتف بيزوس... المزيد
  • 11:24 . تونس.. "النهضة" تكلّف الغنوشي بالتفاوض حول تشكيل حكومة جديدة... المزيد
  • 11:22 . الحوثي: نملك بنك أهداف حيوية في الإمارات وتل أبيب... المزيد
  • 10:49 . باريس يحدد موعد التفاوض مع برشلونة على إعادة نيمار... المزيد
  • 10:49 . الهند تطالب بإحباط أي تحدٍ لحظر التطبيقات الصينية... المزيد
  • 10:49 . الكويت: خلافات حول خطة التحفيز الاقتصادي المسربة... المزيد
  • 10:11 . باحثون: نصف العالم يفتقر الوصول إلى بيانات تلوث الهواء... المزيد
  • 10:10 . إشبيلية يضمن عمليا التأهل لدوري الأبطال وبقاء إيبار وليجانيس يتشبث بالأمل... المزيد
  • 10:09 . دراسة: فيروس كورونا يصيب خلايا القلب ويتكاثر فيها... المزيد
  • 10:05 . أمريكا تدرس خيارات محدودة للتعامل مع الصين بسبب هونج كونج... المزيد
  • 10:04 . السودان يلغي "حد الردة" ويقنن تناول غير المسلمين للخمور ويجرم التكفير... المزيد
  • 10:04 . أيهما أفضل الحليب الخام أم غير المبستر؟... المزيد
  • 09:06 . تهنئة مثيرة وغير مسبوقة يقدمها مفتي عُمان حول "آيا صوفيا"... المزيد
  • 09:04 . حزب الإصلاح في اليمن يكشف عن مساعي إقليمية لـ"إزاحة" هادي... المزيد
  • 09:04 . ميلان يفرض التعادل الإيجابي على نابولي في الدوري الإيطالي... المزيد

عسكريا وتجاريا وسياسيا.. كيف تنخرط أبوظبي في الحرب الليبية؟

متابعات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 27-05-2020

صحيفة NEW York Times الأمريكية نشرت تقريراً بعنوان: "المرتزقة تدفّقوا على ليبيا بحراً وجواً، لكن الخطة لم تسِر على النحو المطلوب"، ألقى الضوء على أسباب فشل هجوم حفتر على طرابلس رغم الدعم المقدم له من جانب دول إقليمية وقوى دولية واستقدام مرتزقة من شتى دول العالم للقتال بجانبه.

مهمة انتهت قبل أن تبدأ

قاد اثنان من الضباط السابقين في مشاة البحرية البريطانية زوارقهما المطاطية العسكرية لعبور البحر المتوسط من مالطا. ووصلت ست مروحيات من بوتسوانا بأوراقٍ مُزوّرة، في حين وصلت بقية أفراد الفريق من منطقة انطلاق في الأردن، وهم مرتزقةٌ من جنوب إفريقيا وبريطانيا وأستراليا والولايات المتحدة.

و قال المرتزقة الذين تسلّلوا إلى ميناء بنغازي الليبي في قلب الحرب، الصيف الماضي، إنّهم جاؤوا لحماية مرافق النفط والغاز، لكن محقّقي الأمم المتحدة اكتشفوا لاحقاً أنّ مهمتهم كانت تنطوي على القتال إلى جانب خليفة حفتر خلال هجومه الشامل على العاصمة طرابلس، والذي من المفترض أن يُدفع لهم 80 مليون دولار مقابله.

ورغم قصر عمر المهمة الفاسدة، لكنّها تُعبّر بجلاء عما يحدث في الصراع الليبي، حيث خلق الرعاة الأجانب النافذون -خاصةً الإمارات وروسيا ومصر وتركيا – مرتعاً مُربحاً للمُهرّبين وتجار الأسلحة والمرتزقة وغيرهم من المستفيدين الذين انتهكوا حظر الأسلحة الدولي دون خوفٍ من العواقب.

وتكتسب ليبيا جاذبيتها القوية نتيجة المزيج بين الثروة النفطية وبين مستويات القتال المتفاوتة، وبوصول المرتزقة الروس والسوريين والسودانيين والتشاديين والغربيين للمشاركة في القتال، باتت تتميّز عن غيرها بكونها حرب مرتزقة ضد مرتزقة، لدرجة أنّ أبناء نفس الدولة يُحاربون بعضهم بعضاً كما في حالة السوريين.

إذ قال وولفرام لاشر، خبير الشؤون الليبية في مؤسسة German Institute for International and Security Affairs البحثية: "إنّها مُستباحةٌ للجميع، حيث يجلب الجميع المزيد من مُختلف أنواع الأسلحة والمقاتلين إلى داخل ليبيا دون رادع، مع وجود السوريين على جبهتي القتال".

أسلحة وأموال ومقاتلون أجانب

عكفت شبكةٌ من الشركات السرية في الإمارات على تنظيم وتمويل حملة المرتزقة التي باءت بالفشل الصيف الماضي، بحسب تقريرٍ سرّي قُدِّم إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في فبراير، ويُسيطر على تلك الشركات أو يمتلكها جزئياً رجل الأعمال الأسترالي والطيار الحربي السابق كريستيان دورانت، الذي يُعَدُّ من الشركاء المقرّبين لإريك برينس، أبرز رواد الأعمال الأمريكيين في مجال المرتزقة.

ورغم أنّ علاقة برينس المقرّبة بإدارة ترامب تعرّضت لتدقيق الكونغرس في السنوات الأخيرة، لكنّه أرسل قوات ميليشيا خاصة للشيخ محمد بن زايد، لحرب حفتر في ليبيا.

ويبحث مُحقّقو الأمم المتحدة في ما إذا كان برينس قد أدّى دوراً في عملية المرتزقة الفاشلة، رغم أنّ المتحدّث باسم برينس قال إنّه "لا شأن له على الإطلاق بأيّ عمليةٍ عسكرية خاصة مزعومة في ليبيا".

في حين قال شون ماكفيت، المقاول العسكري الخاص السابق والزميل البارز في مؤسسة Atlantic Council البحثية: "تُمثّل ليبيا دراسة حالة لشخصية الحرب المُتغيّرة، إذ ننظر للحرب عادةً على أنّها عمليةٌ سياسية، لكنّها أثبتت كونها تجاريةً أيضاً في ليبيا، إذ تجد أولئك المحاربين من أجل المال في كل مكانٍ هناك ومن مختلف الجنسيات، يشنّون نوعية الحروب التي تحدّث عنها مكيافيلي في القرن الـ16".

أيّ شيء، في أيّ وقت، وأيّ مكان"

أُنزِلَ فريق المرتزقة المُكوّن من 20 شخصاً في بنغازي خلال شهر يونيو/حزيران، وكان يقوده ضابط سلاح الجو الجنوب إفريقي السابق ستيف لودج، الذي خدم أيضاً في الجيش البريطاني وعمل مقاولاً عسكرياً خاصاً في نيجيريا.

وتفاوض القائد لودج على تلك الصفقات، ولكن التعاقد وتسديد قيمتها كانت مهمة مختلف الشركات التي يُوجد مقرها في دبي ويُسيطر عليها دورانت بالكامل أو جزئياً، وشركة Lancaster 6 هي واحدةٌ منها، إذ إنّها جزءٌ من شبكة شركات تحمل الاسم نفسه في مالطا، والإمارات، وفيرجين آيلاندس البريطانية. ويحتوي موقع الشركة على الجملة التالية: "الرخاء يُولّد السلام".

أما شركة Opus Capital Asset فتُديرها سيدة الأعمال البريطانية البارزة في دبي أماندا كيت بيري، التي تُروّج لرائدات الأعمال واحتفت بها مجلة Emirates Woman الإماراتية بوصفها واحدةً من "الحالمات" لعام 2019.

وفي يوليو الماضي، أثناء عملية المرتزقة في ليبيا، دفعت شركة Opus Capital الإماراتية نحو 60 ألف دولار لصالح شركة الضغط الأمريكية Federal Associates من أجل تعريف البيت الأبيض بما وصفته بـ"القضايا الجيوسياسية في إفريقيا".

وقالت المتحدثة باسم دورانت إنّ شركات Opus Capital وLancaster 6 تعاونت مع مُحقّقي الأمم المتحدة وعرضت اللقاء بهم، وأردفت أنّ دورانت ليس له دورٌ في تلك الشركات: "إنّه ليس من حمَلة الأسهم، وليس مُديراً، ولا يعمل في أيّ منهما".

ولا شكّ أنّ الحرب الفوضوية في ليبيا تفتح الباب على مصراعيه أمام المستفيدين ليخدموا جانبي الصراع. ولكنّها مغامرة محفوفة بالمخاطر، ففي الخامس من أغسطس ، قصفت طائرةٌ بدون طيار تابعة لقوات حفتر طائرة شحن على مدرج الطائرات في مصراتة، داخل الأراضي التي تُسيطر عليها الحكومة. وكانت طائرة الشحن الخاصة بشركة SkyAviaTrans هي نفس الطائرة التي سلّمت إحدى المروحيات إلى حفتر قبل شهرٍ واحد، إذ قال المسؤولون إنّ الطائرة هذه المرة كانت تحمل إمدادات عسكرية متجهة إلى طرابلس، بحسب موقع "عربي بوست".