الامارات
الامارات
أحدث الأخبار
  • 09:02 . أرامكو السعودية ترفع أسعار البنزين لشهر يوليو... المزيد
  • 08:52 . صحيفة كويتية: القبض على نجل رئيس وزراء سابق بأمر من النيابة... المزيد
  • 08:51 . قطاع كرة القدم السعودي يسجل 122 إصابة بكورونا... المزيد
  • 08:51 . روسيا والصين تعيقان صدور قرار دولي يتيح دخول المساعدات لسوريا عبر تركيا... المزيد
  • 08:50 . تعرف على درجة الحرارة المثالية لتخزين الشوكولاتة... المزيد
  • 08:50 . أمريكا تصفع السلع الفرنسية برسوم جمركية بنسبة 25% على خلفية ضريبة رقمية... المزيد
  • 08:35 . اشتباكات بين قوات تدعمها السعودية وأخرى تدعمها الإمارات جنوبي اليمن... المزيد
  • 08:26 . البعثة الأممية تسلم أطراف الصراع في اليمن مسودة اتفاق جديد لحل الأزمة... المزيد
  • 08:26 . وزير الاستخبارات الإسرائيلي: أبوظبي و الرياض مهتمتان بالتعاون معنا... المزيد
  • 08:19 . محمد بن راشد يلتقي محمد بن زايد... المزيد
  • 08:16 . أردوغان يصدر مرسوما بتحويل آيا صوفيا إلى مسجد بعد حكم قضائي... المزيد
  • 08:16 . ريال مدريد يقترب من لقب الدوري بعد انتصاره الثامن على التوالي... المزيد
  • 08:16 . "أمازون" تطالب موظفيها بإزالة تطبيق "تيك توك" لأسباب أمنية... المزيد
  • 12:16 . أسوشيتد برس: كاميرات المراقبة في الإمارات وسيلة أمنية لخدمة تسلط الأمن... المزيد
  • 11:06 . ترشيح مدرب مصر الأسبق للعمل في الجهاز الفني لمنتخب الإمارات... المزيد
  • 08:00 . "واشنطن بوست": السيسي يحاول إسكات المعارضة بالخارج بسجن أقاربهم... المزيد

وزير الاقتصاد: وضعنا خطة لاستعادة النمو خلال فترة قياسية بعد كورونا

أرشيفية
أبوظبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 13-05-2020

أكد وزير الاقتصاد، سلطان بن سعيد المنصوري، أن اقتصاد الدولة تنافسي، ولكنه في نفس الوقت ليس بمعزل عن التداعيات العالمية.

وقال سلطان بن سعيد المنصوري، الثلاثاء، إن الإمارات وضعت خطة استجابة ممنهجة لمواجهة آثار انتشار فيروس كورونا المستجد على الاقتصاد الوطني بما يضمن استدامة الاقتصاد واستمرارية الأعمال وتحقيق التعافي واستعادة النمو خلال فترة قياسية، وفقاً لوكالة أنباء الإمارات "وام".

جاء ذلك، خلال مشاركة سلطان المنصوري في جلسة الانعكاسات على دولة الإمارات – الفرص والتحديات، التي تناولت الخطط المستقبلية للقطاعات الاقتصادية والتكنولوجية، ضمن اجتماع حكومة دولة الإمارات لاستشراف مستقبل القطاعات الرئيسية بعد كورونا.

وصرح سلطان المنصوري، بأن اقتصاد دولة الإمارات هو اقتصاد تنافسي ومرن ومرتبط بمختلف الأسواق العالمية، وبالتالي فهو ليس بمعزل عن التداعيات التي يشهدها العالم نتيجة تفشي وباء كوفيد 19.

وأشار، إلى أن هناك بعض القطاعات شهدت تأثراً سلبياً أكثر من غيرها مثل السياحة والطيران والبتروكيماويات وتجارة التجزئة والعقارات.

فيما شهدت قطاعات أخرى استفادة ونمواً خلال الأزمة الراهنة، مثل التكنولوجيا وخدمات الإنترنت والترفيه الرقمي والتجارة الإلكترونية وتجارة المواد الغذائية، ومؤكداً أن الاقتصاد الوطني لدولة الإمارات متين ومرن ولديه مقومات تعزز قدرته على تجاوز الأزمات وتحقيق الريادة.

وأضح وزير الاقتصاد، أن الإطار العام للاستراتيجية الاقتصادية للدولة في مواجهة وباء كوفيد 19 يرتكز على مرحلتين رئيسيتين، الأولى على المدى القريب وتتمثل بالفتح التدريجي للاقتصاد وأنشطة الأعمال مع مراعاة الاحترازات الصحية المتبعة.

كما تتضمن المرحلة الأولى، تقديم الدعم وخطط التحفيز الاقتصادية الضخمة للقطاعات الأكثر تضرراً، والتي بلغت قيمتها الإجمالية حتى اليوم 282.5 مليار درهم، وحماية ريادة الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة، وربط التمويلات بالقطاعات المستفيدة وفق خطط مدروسة وآليات فعالة.

أما المرحلة الثانية، فتتمثل بخطة تحفيز طويلة المدى للاقتصاد لتسريع التعافي ودفع عجلة النمو قدماً، والعمل على تحويل التحديات إلى فرص لتحقيق نمو اقتصادي مستدام من خلال تعزيز مرونة واستدامة النموذج الاقتصادي المتبع، وتشجيع التمويل والاستثمار في القطاعات ذات الإمكانات المستقبلية العالية.

وتابع، ومن أبرزها الاقتصاد الرقمي بما يشمل الذكاء الاصطناعي وشبكة الجيل الخامس وإنترنت الأشياء والمدن الذكية والبلوك تشين، ومفاهيم وصناعات الاقتصاد الأخضر مثل الطاقة المتجددة والسيارات الكهربائية والاقتصاد الدائري، وتعزيز الإنتاجية من خلال إدماج تقنيات الطباعة الثلاثية الأبعاد وأنظمة الروبوتكس.

وأكد المنصوري، أن ملامح مستقبل الاقتصاد ستعتمد على تشجيع الصناعات الوطنية وتأمين إمدادات المواد الأساسية، إضافة إلى دراسة تنويع واردات الصناعات من مواقع ودول حول العالم، ومواءمة السياسات الاقتصادية للمتغيرات العالمية على المدى القصير والبعيد.

وأشار سلطان المنصوري، إلى أن الاتجاهات الاقتصادية العالمية لمرحلة ما بعد "كوفيد-19" ستدفع نحو تطوير سلسلة توريد عالمية جديدة وأنماط تجارية جديدة مع دور ناشط أكثر للحكومات في الاقتصاد الوطني في جميع الأسواق، وتخصيص استثمارات ضخمة في البنية التحتية الرقمية والجيل الخامس في الاتصالات والمدن الذكية والخدمات الذكية والصحة والتعليم والتجارة.