الامارات
الامارات
أحدث الأخبار
  • 10:11 . دراسة حديثة تحدد أسباب الشراهة في تناول الطعام... المزيد
  • 10:11 . "الاتحاد للطيران" تعلن تمديد خفض رواتب موظفيها 3 أشهر إضافية... المزيد
  • 07:13 . الكشف عن مواصفات كاميرات هاتف "جالاكسي نوت20 بلس" المرتقب... المزيد
  • 07:13 . بورصة دبي تتفوق في الأداء على سائر المنطقة... المزيد
  • 07:12 . الدوري الإنجليزي يوافق على استخدام خمسة تبديلات عند استئناف الموسم... المزيد
  • 07:11 . الحكومة اليمنية تدعو إريتريا لوقف الاعتداء على صيادين محليين... المزيد
  • 06:24 . الجيش الليبي يحاصر ترهونة وأغلب مليشيا حفتر غادرتها... المزيد
  • 04:19 . في علاقة بالسعودية وبومبيو.. المفتش العام ستيف لينيك يكشف أسباب إقالته... المزيد
  • 03:47 . أردوغان يجتمع مع رئيس حكومة الوفاق الليبية في أنقرة... المزيد
  • 01:37 . الجيش الليبي يعلن تحرير العاصمة طرابلس وتطهيرها من مليشيات حفتر... المزيد
  • 11:37 . الأزمة الخليجية في عامها الرابع.. قراءة في دبلوماسية التنمر الإقليمي والخلافات الصفرية!... المزيد
  • 08:38 . الكويت تطمح لخفض نسبة العمالة الأجنبية مستقبلاً بأكثر من النصف... المزيد
  • 08:28 . قائد عسكري في طرابلس: تركيا عازمة على الحسم عسكريا ما لم تنسحب أبوظبي من ليبيا... المزيد
  • 08:03 . بلير: "العلاقات الجيدة بين إسرائيل والخليج هي أكبر تغيير الآن"... المزيد
  • 07:52 . بلجيكا توقف السلاح عن أبوظبي وواشنطن تحقق بصفقات مشبوهة بين حفتر وفنزويلا بوساطة إماراتية... المزيد
  • 07:48 . رفضتها غالبية الكتل.. البرلمان التونسي يُسقط لائحة "الدستوري الحر" بشأن ليبيا... المزيد

انفجار يستهدف قوة عسكرية سعودية جنوبي اليمن

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 05-04-2020

استهدف مجهولون رتلًا عسكريًا للقوات السعودية في محافظة عدن جنوبي اليمن، بحسب شهود عيان.

وقال الشهود، إن انفجارًا "يُرجح أنه بواسطة عبوة ناسفة" استهدف رتلًا عسكريًا للقوات السعودية، في مدينة البريقا غرب مدينة عدن (العاصمة المؤقتة)؛ ما أدى إلى تضرر إحدى المركبات العسكرية".

وأوضحوا أن الرتل كان في طريقه إلى مقر قيادة التحالف العربي في مدينة البريقا، وأن قوات من "الحزام الأمني"، المدعومة من الإمارات، انتشرت في المكان عقب الانفجار.

ولم يُعرف على الفور إن كان قد وقع خسائر بشرية في القوات السعودية من عدمه، ولم يتسن الحصول على تعقيب من قيادة التحالف.

ومنذ عام 2015، تقود السعودية تحالفًا عسكريًا عربيًا يدعم القوات الموالية للحكومة اليمنية، في مواجهة قوات الحوثيين، المدعومة من إيران، والمسيطرة على محافظات بينها العاصمة صنعاء جنوب المملكة منذ 2014.

وتشهد عدن نفوذًا متزايدًا للقوات السعودية منذ توقيع اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم من الإمارات، أوائل نوفمبر الماضي، ما تسبب في توتر مع قوات "الحزام الأمني"، التي ترفض الانسحاب من المنشآت الحكومية لصالح قوات سعودية وأخرى محلية موالية لها.

ووصلت إلى عدن، الخميس الماضي، دفعة جديدة من قوات محلية، هي الخامسة من نوعها، بعد تلقيها تدريبات مكثفة في السعودية، تمهيدًا للتمركز في المباني والمنشآت الحكومية، ضمن اتفاق الرياض.

وتم التوصل إلى الاتفاق عقب قتال شرس بدأ في عدن مطلع أغسطس 2019، بين القوات الحكومية ومسلحي المجلس الانتقالي، الذي يطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله، وانتهى بطرد الحكومة، التي اتهمت الإمارات بتدبير انقلاب ثانٍ عليها، بعد انقلاب جماعة الحوثي، وهو ما تنفيه أبوظبي.

على صعيد آخر، أعلن الجيش اليمني، السبت، مقتل أكثر من 25 من مسلحي جماعة الحوثي في معارك بمديرية صرواح، غربي محافظة مأرب (شرق).

ونقل المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، عن مصدر عسكري لم تسمه، أن "قوات الجيش استدرجت مجاميع من مليشيات الحوثي، إلى كمين محكم بأحد الشعاب في جبهة صرواح، قبل أن تطوقهم وتمطرهم بالنيران وقذائف المدفعية".

ولفت إلى أن "الكمين أسفر عن مقتل أكثر من 25 حوثيا وجرح آخرين، فيما لاذ من تبقى منهم بالفرار".

ومؤخرا اشتدت حدة المعارك في جبهة صرواح بمحافظة مأرب، عقب التقدمات التي أحرزها الحوثيون في مديرية نهم شرقي صنعاء ومحافظة الجوف المحاذية للسعودية.

وللعام السادس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة، ومسلحي الحوثي المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها صنعاء منذ سبتمبر 2014.

ومنذ مارس 2015، يدعم تحالف عسكري عربي تقوده السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين، في حرب خلفت "أزمة إنسانية حادة هي الأسوأ في العالم"، وفقا للأمم المتحدة.