الغزواني يقول إن زيارته للسعودية شكلت فرصة للتشاور وتعزيز التعاون

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 28-02-2020

قال الرئيس الموريتاني محمد ولد الغزواني، إن زيارته للسعودية شكلت فرصة للتشاور حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، واستعراض سبل تطوير وتنويع أوجه التعاون بين البلدين.

جاء ذلك في مقابلة نشرتها صحيفة "الشرق الأوسط" الجمعة، على هامش زيارة بدأها الغزواني الأربعاء للسعودية وتستمر عدة أيام.

وقال الغزواني، إن "أمتينا العربية والإسلامية تتعرض لاستهدافات متنوعة، وتواجه تحديات جسيمة، أمنية وتنموية".

وأشار أنه "لا بد لرفع هذه التحديات من حلّ النزاعات القائمة في العالم العربي على نحو يؤمّن للدول حوزتها الترابية، ويضمن استقلالها وكرامة شعوبها، كما يتعين القضاء على التطرف والغلو ونشر قيم التسامح والاعتدال".

وأضاف: "لن يتأتى ذلك بنحو فعال، إلا مع تطوير العمل العربي المشترك، والحرص على تحقيق الاندماج الاقتصادي، وتحرير طاقات الشباب ومكافحة الإقصاء".

وبخصوص تعليقه على "صفقة القرن" قال الرئيس الموريتاني: "كنا دوماً، ولا نزال، متشبثين بحلّ عادل وشامل للقضية الفلسطينية، يضمن للشعب الفلسطيني حقوقه، وقيام دولته المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف، وفقاً لقرارات الشرعية الدولية".

وبشأن الأزمة الليبية، شدد الغزواني على ضرورة "إجراء حوار شامل لا يستثني أحداً، وتُسخّر لنجاحه جهود الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية".

وبخصوص اليمن، قال إنه "يتعين البناء على الشرعية الدستورية لإيجاد حلّ سلمي تشارك فيه سائر الأطراف. ومنطق الحوار هذا هو نفسه يجب أن يسود في كل من العراق، ولبنان، والسودان، بل وفي العالم العربي والعالم كله كسبيل وحيد لحل الأزمات". 

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 28-02-2020

مواضيع ذات صلة