إيطاليا تدين قصف الكلية العسكرية وتدعو حفتر لوقف الهجوم

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 09-01-2020

أعرب رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، خلال لقائه باللواء المتقاعد خليفة حفتر، عن إدانته للهجوم الذي استهدف مقر الكلية العسكرية في طرابلس، الذي يتهم الأخير بالوقوف وراءه.

ودعا كونتي حفتر، إلى وقف الهجوم الذي يشنه على الحكومة المعترف بها دوليا، في طرابلس، والتخلي عن الخيار العسكري، واللجوء للحل السياسي "المستدام".

وكان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، التقى الأربعاء في بروكسل، رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، وبحث معه مستجدات الأوضاع في ليبيا، وتداعيات الهجوم على العاصمة طرابلس.

وأكد ميشيل خلال الاجتماع أنه لا حل عسكريا للأزمة الليبية، وأن الجهود الأوروبية تنصب على وقف إطلاق النار والعودة لمسار التسوية، مؤكدا رفض الاتحاد الأوروبي للهجمات التي تطال المدنيين، ولأي خرق لقرار مجلس الأمن بحظر الأسلحة. كما أنه أكد رفضه للتدخلات الخارجية مهما كان مصدرها.

وبحسب بيان للمجلس الرئاسي، جدد السراج  التأكيد على حق الدفاع عن النفس، واستمرار مقاومة الاعتداء على العاصمة طرابلس وضواحيها إلى أن يتم دحر المعتدي، وقال "إننا دعاة توافق وسلام ولقد اضطررنا للدفاع عن أهلنا وعاصمتنا ومدنية الدولة أمام عدوان غير مبرر مدعوم من قوى خارجية".

ودعا السراج المجتمع الدولي لوقف ما يرتكب من جرائم وانتهاكات ضد المدنيين، وتابع: "الأمر واضح.. هناك معتد أتى بمرتزقة وتدعمه دول إقليمية ودولية ليهاجم مواطنيه، ولا مجال أمامنا سوى ممارسة حقنا المشروع في الدفاع عن أنفسنا بكل المتاح".

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 09-01-2020

مواضيع ذات صلة