الامارات
الامارات
أحدث الأخبار
  • 11:35 . قرقاش وعبدالله بن زايد والمفكر عبدالله النفيسي.. سجال خليجي لا يخلو من اتهامات... المزيد
  • 09:22 . لبنان يخطط لشراء الوقود من الكويت لسد احتياجاته... المزيد
  • 09:11 . فيسبوك تطور روبوتات لمد أسلاك الإنترنت عبر الأبراج... المزيد
  • 09:07 . السوق المالية السعودية تعلن بدء تداول العقود المستقبلية... المزيد
  • 09:01 . شاهد: حريق هائل جراء تسرب نفطي بضواحي القاهرة يلتهم سيارات ويتسبب بإصابات... المزيد
  • 08:56 . عصابة تخترق بريداً إلكترونياً وتستولي على 300 ألف درهم بالحيلة... المزيد
  • 08:51 . «دبي للمجوهرات»: أسعار الذهب وصلت إلى حدّها الأعلى منذ 10 أعوام... المزيد
  • 08:47 . منتخب الإمارات يعسكر في النمسا.. وبينتو يصل الأحد... المزيد
  • 08:17 . عبدالفتاح عسيري يلقى اللوم على إدارة الأهلي السعودي في عدم تجديد تعاقده... المزيد
  • 08:12 . سواريز: لقب الليغا حسم لريال مدريد تقريبا.. سنركز على دوري أبطال أوروبا... المزيد
  • 08:07 . قطر: حققنا انتصارا تاريخيا بمحكمة العدل الدولية وسنواصل المسار القانوني ضد دول الحصار... المزيد
  • 07:54 . قائد فيلق القدس: أيام عصيبة جدًا تنتظر إسرائيل والولايات المتحدة... المزيد
  • 07:34 . الرئاسة التركية: أردوغان وترامب يتفقان على التعاون بشأن ليبيا... المزيد
  • 07:29 . حركة النهضة تقرر سحب الثقة من رئيس الحكومة بعد شبهة فساد طالته... المزيد
  • 07:25 . ليبيا.. قوات الوفاق تقول لجيش السيسي: "ننتظركم" ما دام لم يعجبكم مصير المرتزقة... المزيد
  • 07:21 . تطال ما تبقى من مسؤولين.. مسلحون مدعومون إماراتيا يشنون حملة اعتقالات بسقطرى... المزيد

لنعلمهم كيف يفكرون !

الكـاتب : عائشة سلطان
تاريخ الخبر: 17-06-2019

لنعلمهم كيف يفكرون ! - البيان

أسجل إعجابي الشديد بمنهجية التعليم المتبعة في المدرسة الفرنسية في أبوظبي وغيرها من المناطق فيما يتعلق بتربية العقل الناقد للطلاب، فبعد أكثر من زيارة للمدرسة، ولأنني أعرف أصدقاء يدرسون فيها، أقول ببساطة إننا إذا لم نول التفكير النقدي اهتماماً حقيقياً في مدارسنا ومنذ المرحلة الابتدائية، فإننا سنظل متوجسين وخائفين على أبنائنا من كل الأفكار المتطرفة والايدلوجيات المضللة التي تتطاير في الفضاءات المفتوحة على بعضها بعد أن زالت الحدود وانمحت الحواجز، وسيظل هؤلاء الأبناء عرضة للوقوع تحت تأثير أي فكر أو تيار منحرف ومن أي نوع، طالما بقوا بهذا الضعف وهذه الهشاشة الفكرية، بحيث لا يمتلكون أدوات التفنيد والنقد والتفكيك والمناقشة!

وسنظل نرتجف خوفاً من مجرد كتاب أو قصة أو رواية أو رسم كاريكاتوري أو صورة فوتوغرافية أو فيلم سينمائي أو مسلسل قصير، إذا ما تطرقت هذه الأدوات الثقافية والفنية لشيء من عاداتنا وثقافتنا، سنظل نخاف ونصرخ شاتمين مهاجمين هذا الكاتب وذاك الرسام الذي اعتدى على العادات والقيم ... الخ ، دون أن نتمكن من تفكيك خطابه، وتفنيد حججه، ورد كلامه بطريقة الحجة بالحجة لا بالتسخيف والصراخ والتكفير والشتم!

إن العقل النقدي، الذي يتعلم ليقرأ وليس العكس، الذي يتعلم ليمتلك أدوات النقد، ومنهج التفنيد، والبحث عن الحقيقة دون الوقوع في شرك التأثر والانسياق العاطفي هو العقل الذي نحتاجه، والذي علينا تربيته وإعلاء شأنه في مدارسنا، لا العقل الذي يشخصن الأمور ولا الذي يستخدم عواطفه ودموعه الكاذبة كي يؤثر في مستمعيه وقرائه كي ينال جمهوراً أكبر أو مكاسب أكثر!!

نحن بحاجة للمعلم القارئ، المثقف، القادر على ممارسة هذا النوع من التعليم، لا المعلم الفارغ أو ضعيف الشخصية أو الذي يهتم بالقشور والتفاهات وعينه على الدروس الخصوصية ونسبة النجاح الكاذبة لطلابه، علنا نصل إلى مجتمع يؤمن بالنقد ولا يخاف من الأفكار المضللة.

مواضيع ذات صلة

سر العلبة!
05 | اغسطس 2019

سر العلبة!

البحث عن مخرج
01 | اغسطس 2019

البحث عن مخرج