الامارات
الامارات
أحدث الأخبار
  • 11:06 . عسكريا وتجاريا وسياسيا.. كيف تنخرط أبوظبي في الحرب الليبية؟... المزيد
  • 10:46 . 13 إجراء احترازياً مع استئناف النشاط الرياضي في دبي اليوم... المزيد
  • 10:43 . مُلّاك يوافقون على خفض الإيجارات والعقود الشهرية وتأجيل الشيكات في أبوظبي... المزيد
  • 08:14 . عاصمة القمار في العالم.. صحيفة أمريكية: أبوظبي تنقذ اقتصاد "لاس فيغاس" من كورونا... المزيد
  • 07:51 . بعد زيارة بومبيو لها.. إسرائيل تستبعد شركة صينية من بناء محطة لتحلية المياه... المزيد
  • 07:48 . تقرير من منظمة التجارة قد يعرقل صفقة استحواذ السعودية على نيوكاسل... المزيد
  • 07:46 . نقش حجري "مفقود" عمره أكثر من ألف عام.. عقد أمان لأهل القدس شهد عليه ثلاثة صحابة... المزيد
  • 07:42 . أبوظبي شاركت فيها.. وثائق أممية تكشف تفاصيل مهمة سرية فاشلة لقوات غربية بليبيا... المزيد
  • 07:35 . أحرج حكومة ميركل.. تحقيق يكشف كيف حصل حفتر على شاحنات عسكرية ألمانية... المزيد
  • 07:32 . الكعبة المشرفة تشهد ظاهرة فلكية تتكرر مرتين سنوياً... المزيد
  • 07:25 . دبي تقرر استئناف الحركة الاقتصادية والترفيهية باستثناءات... المزيد
  • 07:22 . البنتاغون: قواتنا أجرت مناورات بالذخيرة الحية في مياه الخليج... المزيد
  • 07:13 . عشرات الشخصيات الخليجية يطالبون بإنهاء "الصدع" بمجلس التعاون... المزيد
  • 12:02 . "الصحة" تكشف عن 779 إصابة و5 وفيات بـ "كورونا"... المزيد
  • 12:01 . بسبب شبهات فساد.. مبادرة تشريعية لإلغاء اتفاقية استثمارية بين تونس والإمارات... المزيد
  • 12:01 . بين النفي والتأكيد.. غموض حول هبوط طائرة إسرائيلية بمطار الخرطوم... المزيد

التحرّر من حواجز الوهم

الكـاتب : عائشة سلطان
تاريخ الخبر: 03-06-2019

التحرّر من حواجز الوهم - البيان

منذ قرابة الأسبوع ونحن على أبواب الثلث الأخير من رمضان، سألتني صديقتي أن أعدّد عليها الأعمال الدرامية التي اخترتها وعملت على متابعتها في شهر رمضان؟ وذكّرتني بأنني كنت ممّن يحبون متابعة إحدى الممثلات المبدعات التي يعرض لها عمل وصفته بالعبقري، مفترضةً أنني أتابعه!

لا أدري فيما إذا صدمتها إجابتي أم خيبت ظنها، لقد أجبتها بمنتهى البساطة والمباشرة: إنني لا أتابع أي عمل درامي من مسلسلات رمضان التي يتحدث عنها زملائي وأصدقائي بشكل مستمر على صفحات تويتر وفيسبوك! والحقيقة هي أنني لم أشاهد أي مسلسل أو برنامج بالمعنى الحرفي للكلمة، هذا لا يعني أنني قاطعت التلفزيون، كنا بعض من يعلن مقاطعته الشاشة الصغيرة بسبب رداءة الأعمال وسطحيتها وتكرار مضامينها، فإن لم يكن جميعها فأغلبها، لذا فلم أشعر بأن شيئاً ذا قيمة قد فاتني فعلاً!

إن ذلك جعلني أتفرغ لقراءة القرآن أولاً، وقراءة الكثير من الأعمال الأدبية والفلسفية، وهذه واحدة من أهم وأعظم هبات الوقت الذي يمنحنا مرونة الاستيعاب والتمثل وسياسة الاختيار بين البدائل، فالوقت سيمرّ حتماً سواء وأنت تشاهد فيلماً سطحياً تافهاً، أو وأنت تقرأ وتطلع على أعمال تثري عقلك ومعارفك.

أجابتني تلك الصديقة بتقييم لي لا أدري مدى دقته وموضوعيته، فنتيجة لتفرغي للقراءة والتأمل وبعدي عن التفاهات، ودوري في تذليل العديد من العقبات بالنسبة إليها، قالت إن هذا يضعني في مكانة أو ترتيب مختلف، أطلقت عليه الطور السادس، كذلك الذي تحدثت عنه الكاتبة التركية إلف شافاق في كتابها الشهير «قواعد العشق الأربعون»! وأظنه تحليلاً صوفياً يشبه القراءة النفسية التأملية للإنسان.

وجدت الأمر جديراً بالفخر، حين تصبح ذا نفس راضية، تشع بالإيجابية والطمأنينة، وتتحول إلى أستاذ حقيقي تعلِّم وتشرق أنوارك على الناس بمجرد الانغماس في القراءة، والتحرر من الحواجز الوهمية للروح والقلب والعين كالتلفزيون مثلاً!

مواضيع ذات صلة

سر العلبة!
05 | اغسطس 2019

سر العلبة!

البحث عن مخرج
01 | اغسطس 2019

البحث عن مخرج