الامارات
الامارات
أحدث الأخبار
  • 10:08 . تأثيرات خطيرة.. احذر من خلط هذه الأدوية ببعضها البعض!... المزيد
  • 10:08 . فرنسا وتركيا ودول الخليج بين مقدمي المساعدات للبنان بعد الانفجار... المزيد
  • 09:29 . إعادة تشكيل شركة كرة القدم بنادي كلباء... المزيد
  • 08:31 . دفاع مدني عجمان يتعامل حاليا مع حريق متطور بأحد الأسواق الشعبية... المزيد
  • 08:23 . مجلس التوزان الاقتصادي في أبوظبي يبني مركزا للأقمار الصناعية مع إيرباص... المزيد
  • 08:23 . مستثمرون يدقون ناقوس الخطر إزاء حقوق العمالة الوافدة بالخليج... المزيد
  • 08:23 . الرئيس اللبناني يتوعد بمحاسبة المسؤولين عن انفجار بيروت... المزيد
  • 06:47 . سلطنة عمان ترفع قيود الانتقال بين المحافظات وتقلص ساعات حظر التجول... المزيد
  • 06:33 . مسح: تحسن أنشطة القطاع الخاص غير النفطي بالإمارات خلال يوليو الماضي... المزيد
  • 06:33 . عمران خان يهاجم الحكومة الهندية ويصفها بـ "الفاشية"... المزيد
  • 04:22 . أمنيات إسرائيلية أن يكون انفجار بيروت حدثا مؤسسا لواقع جديد في لبنان... المزيد
  • 01:48 . التايمز: الأردن يواجه الضغوط على كل الجبهات وسلاحه القمع في الوقت الحالي... المزيد
  • 01:46 . محافظ بيروت: قيمة أضرار الانفجار قد تصل 5 مليارات دولار... المزيد
  • 09:25 . نترات الأمونيوم.. تعرف على وقود الجحيم في انفجار بيروت... المزيد
  • 09:19 . ردود فعل غاضبة بعد خسارة الاتحاد أمام أبها في الدوري السعودي... المزيد
  • 09:15 . مباراة ريال مدريد ضد مانشستر سيتي.. "الميرنغي" يخضع لإجراءات احترازية غير مسبوقة... المزيد

بالصور.. ملامح أبوظبي وأهلها قبل اكتشاف النفط

أبوظبي قبل اكتشاف النفط
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 29-04-2019

Image title


في صور لم يسبق نشرها من قبل، حرصت المصورة الأمريكية "سوزان هليارد" على جمع ملامح إمارة أبوظبي في كتاب "قبل النفط"، وكشفت فيه ملامح الإمارة قبل أن تتغير بشكل جذري بعد اكتشاف ثروات البلد.

وقامت "سوزان" بعدما تخرجت من جامعة أوكسفورد، بالعمل كمعلمة تاريخ ولغة إنجليزية في سويسرا، وجيرسي، وكندا.

ولكنها لم تبق طويلا في هذه البلاد، إذ سرعان ما تنقلت بين الدول المنتجة للنفط برفقة زوجها، الذي يعمل في شركة "British Petroleum". كتاب "قبل النفط"

ويُشار إلى أن كتاب "Before The Oil"، يسلط الضوء على مجموعة من الصور التي التقطتها "سوزان هليارد" وزوجها في الفترة الزمنية التي تمتد من 1954 إلى 1958، حيث كانت العائلة الأوروبية الوحيدة التي تقطن في المدينة آنذاك.

وفي حديث لنجلة "سوزان هليارد" مع موقع "CNN بالعربية"، "ديبورا تود"، أوضحت أن "والدتها كانت تسعى إلى استجابة آمال الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ألا وهي معرفة الشباب كيف عاش أجدادهم قبل اكتشاف النفط".

ومن الطبيعي أن يجد المجتمع حاليا، صعوبة في تخيّل أسلوب المعيشة قديما، حيث لم تتواجد الطرق، والمطارات، والمدارس، والمستشفيات، والكهرباء.

بالإضافة إلى عدم توفر المياه العذبة، حيث كانت تستخرج نساء المدينة المياه من الرمال، التي تظل صالحة ليومين، قبل أن تُعيد استخراجها مرة أخرى.

ولم يخل الأمر من التحديات بعدما جمعت الشقيقتان "ديبورا هينلي" و"سوزانا تود" الصور من ألبوم والديهما، إذ تتمثل في إعدادها للطباعة كونها كانت صغيرة وممزقة، بالإضافة إلى التأكد من حقوق الطبع والنشر لبعض الصور.

واتبع الكتاب، الذي خُصص للأشخاص المهتمين بالتاريخ الاجتماعي، أسلوبا روائيا بسيطا، يسهل على الشباب، وخصوصا الذين تُعتبر الإنجليزية ليست لغتهم الأولى، قراءته.

وخلال فترة مكوث العائلة الأوروبية في مدينة أبوظبي، أوضحت الشقيقتان "ديبورا" و"سوزانا" أنهما اكتسبتا سمات عديدة، منها الصدق، والسخاء، والتسامح، بالإضافة إلى عدم التسرّع في الحكم أو قبول التعميمات.

ومؤخرا، عملت الشقيقتان على إصدار نسخة باللغة العربية، تماشيا مع الهدف الذي جعل والدتها توثق صور أبوظبي قبل النفط.

وبحسب ما نقله موقع الكتاب، يتضمن "24 صفحة جديدة لصور السكان والمواقع في أبوظبي، ودبي، والشارقة، والساحل، التي لم يسبق نشرها سابقا خلال الفترة 1947-1958".

Image title

Image title

Image title

Image title

Image title