الامارات
الامارات
أحدث الأخبار
  • 11:03 . ضع حدا لوجباتك الشهية.. هذا ما يحدث عندما تتناول الأطعمة المصنعة والصودا... المزيد
  • 08:11 . "العربية للطيران": نتكبد خسارة بسبب انخفاض أعداد المسافرين... المزيد
  • 05:43 . إيران: هناك من يستغل انفجار بيروت لتحقيق مآرب سياسية بتحريض أجنبي... المزيد
  • 04:09 . “رسائل نارية خشنة” بين غزة وتل أبيب تنذر بمواجهة عسكرية... المزيد
  • 02:37 . اقتنصوا الفرصة.. 75% من أغنياء العالم زادت ثرواتهم بسبب كورونا... المزيد
  • 02:33 . محكمة بواشنطن تستدعي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان... المزيد
  • 11:19 . "الإنسانية في أبشع صور استغلالها".. أبوظبي تجمع عائلة يهودية وتشتت عائلات الإمارات... المزيد
  • 10:03 . بعد طردها من أبو ظبي.. طالبة قطرية تتخرج في جامعة السوربون بباريس... المزيد
  • 09:59 . عجمان ينتظر موافقة الشباب السعودي لتمديد إعارة تراولي... المزيد
  • 09:55 . الفيتامينات تحلّق في زمن «كورونا».. وأطباء يحذرون من مخاطرها... المزيد
  • 09:50 . مستأجرون في الشارقة يطالبون بالمساواة مع «الجُدد» في العقود والتسهيلات... المزيد
  • 09:43 . "توشيبا" تودع سوق الكمبيوتر المحمول إلى الأبد... المزيد
  • 09:40 . الأهلي يجتاز عقبة إنبي ويبتعد بصدارة ترتيب الدوري المصري... المزيد
  • 09:33 . تقرير: زيدان رفض عرضا مغريا لتدريب يوفنتوس قبل تعيين بيرلو... المزيد
  • 09:30 . فيروس كورونا يضرب أتلتيكو مدريد قبل مباراة لايبزيغ بدوري أبطال أوروبا... المزيد
  • 09:27 . مستشار أردوغان: يجب على لبنان التركيز على حل مشاكله بعيدا عن التدخل الخارجي... المزيد

سكن موثق.. غير موثق

الكـاتب : علي العمودي
تاريخ الخبر: 07-11-2018

صحيفة الاتحاد - سكن موثق.. غير موثق

أتمنى أن نلمس حماس مفتشي بلدية أبوظبي فيما يتعلق بمستوى الالتزام بالمعايير التي حددتها للسكن المشترك في الفلل والبنايات، بذات الحماس والسرعة التي يتحركون بها لتحرير المخالفات عند رصدهم قليلاً من الغبار على أي مركبة متوقفة في المناطق السكنية، وغيرها من مناطق المدينة، بحجة تشوية المظهر الجمالي.
في مناطق غير بعيدة عن المقر الرئيس لبلدية أبوظبي توجد بنايات وفلل، كانت تستخدم كمدارس أو مجمع شركات، وعندما أُلغيت تصاريح هذه النوعية من المدارس في تلك المقار، تقدم مستثمرون لاستغلالها وحولوها لوحدات سكنية مقسمة، عندما تقترب من أي منها تستغرب لكثرة ما فيها من البشر من مختلف دول العالم. لم يتركوا مساحة إلا واستغلوها، لدرجة أن أسطح تلك البنايات والفلل تحولت لسكن ونادٍ مفتوح في آن واحد. مع كل ما يمثله ذلك من ضغط على الخدمات الأساسية من ماء وكهرباء والتخلص من النفايات في مناطق باتت تشهد بين فترة وأخرى انقطاعاً للتيار الكهربائي. بعض هذه البنايات والفلل، ولضمان عدم دخول المفتشين أو من غير سكانها، وضعت رقماً سرياً عند بواباتها لا يعرفه إلا القاطنون فيها!!.
ومن داخل جزيرة أبوظبي إلى خارجها، حيث كانت البلدية قد سمحت لأصحاب البيوت الشعبية ببناء إضافات لتأجيرها والاستفادة منها، واقترض الكثيرون منهم لأجل ذلك، وفجأة قررت البلدية عدم توثيق عقود البيوت المقسمة على ذلك النحو، مما أربك الملاك، وتسبب في عزوف المستأجرين عنها، وخلق عدم توازن في السوق، والذي أثر على الملاك بالدرجة الأولى قبل المستأجرين الذين اتجهوا إلى بدائل أخرى، وتعتمد بالصورة الأولى على البيوت المقسمة التي تفتقر إلى الكثير من معايير الحياة الصحية، وهناك فئات منهم لا تكترث لموضوع «التوثيق»، لأنها اعتادت الالتفاف على الأنظمة والقوانين. وبدلاً من حل القضية ظهرت حلول مشوهة لواقع يتطلب من البلدية عدم التعامل مع ما يجري بحلول ترقيعية أو بمعايير مختلفة، ففي مكان قد نجد البلدية تركز وتكثف الحملات التفتيشية على الظاهرة، وفي منطقة أخرى قد تتركها تتفاقم بصورة مزعجة كتلك الأمثلة التي أوردتها عن مناطق لا تبعد كثيراً عن مقرها الرئيس.
ظاهرة السكن المشترك فرضتها الحاجة، وعلينا التعامل معها بواقعية، ووضع معايير معقولة وواضحة، بعيداً عن قرارات وتعاميم متغيرة، تتسبب في ثغرات يتم استغلالها بصورة مضرة للجميع.

مواضيع ذات صلة