أحدث الأخبار
  • 11:53 . ولي عهد أبوظبي يعتمد صرف حزمة المنافع السكنية الثانية لمواطني الإمارة... المزيد
  • 11:15 . حماس: تبرئة بلينكن لحكومة الاحتلال من تعطيل الاتفاق "تواطؤ مع الإبادة"... المزيد
  • 11:10 . بلينكن: الصفقة المقترحة السبيل الأمثل لوقف إطلاق النار بغزة... المزيد
  • 11:07 . ميسي: أشعر بالخوف دائما وإنتر ميامي فريقي الأخير... المزيد
  • 11:00 . يوفنتوس يعلن تعيين تياغو موتا مدربا جديدا للفريق حتى 2027... المزيد
  • 10:56 . البحرين: تسع إصابات إثر حريق في سوق بالعاصمة المنامة... المزيد
  • 10:46 . "أدنوك" تمضي بتأسيس أكبر محطة لتصدير الغاز الطبيعي المسال في الدولة... المزيد
  • 10:43 . مصرف الإمارات المركزي يبقي على أسعار الفائدة دون تغيير... المزيد
  • 11:03 . بعد أسبوع من حادثة مماثلة.. سلطان القاسمي يوجّه ببناء مسكن لوالدة متصلة عبر "الخط المباشر"... المزيد
  • 08:38 . بينهم إماراتيون.. البحرين استضافت اجتماعاً سرياً لضباط إسرائيليين وأمريكيين وعرب هذا الأسبوع... المزيد
  • 08:23 . مقتل 16 عنصرا من قوات النظام السوري وسط البلاد... المزيد
  • 07:49 . التضخم الأمريكي يتباطأ في مايو وترقب لاجتماع الفيدرالي... المزيد
  • 07:13 . سفينة يونانية تتعرض لهجوم زورق صغير في البحر الأحمر... المزيد
  • 06:50 . ارتفاع حصيلة شهداء العدوان الإسرائيلي على غزة إلى 37 ألفا و202... المزيد
  • 06:45 . الكويت.. وفاة 49 شخصاً جراء حريق في مبنيين بالأحمدي... المزيد
  • 06:32 . قطر: نناقش رد الفصائل الفلسطينية لإنهاء الحرب على غزة... المزيد

بن غفير يقتحم المسجد الأقصى لأول مرة منذ 7 أكتوبر

وزير الأمن الوطني الإسرائيلي بن غفير خلال اقتحام الأقصى اليوم
الأناضول – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 22-05-2024

أقدم وزير الأمن القومي الإسرائيلي المتطرف إيتمار بن غفير، اليوم الأربعاء، على اقتحام المسجد الأقصى، لأول مرة منذ بداية العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة للشهر الثامن.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، عبر بيان مقتضب إن "بن غفير اقتحم المسجد الأقصى"، دون تفاصيل.

ولم يتم الإعلان مسبقا عن اعتزام بن غفير اقتحام المسجد الأقصى بمدينة القدس الشرقية المحتلة، وجرى الاقتحام تحت "حراسة مشددة من الشرطة الإسرائيلية".

وهذا هو الاقتحام الرابع الذي ينفذه بن غفير للمسجد الأقصى منذ تسلمه مهام منصبه وزيرا للأمن القومي أواخر عام 2022.

ونشرت وسائل إعلام عبرية صورة ومقطعا مصورا لبن غفير أثناء اقتحامه المسجد الأقصى اليوم الأربعاء.

وقال بن غفير، في المقطع المصور الذي نشره على "تلغرام": "من أقدس مكان لشعب إسرائيل، والذي ينتمي فقط إلى دولة إسرائيل"، على حد زعمه الذي يشكل تحديا للعالم الإسلامي.

كما زعم أن "الدول التي اعترفت اليوم بالدولة الفلسطينية تعطي مكافأة للقتلة والمعتدين.. ولن نسمح بإعلان الدولة الفلسطينية"، حسب تعبيراته.

وبالتزامن، اعترفت النرويج وإسبانيا وأيرلندا اليوم الأربعاء بدولة فلسطين؛ ما رفع عدد الدول التي تعترف بالدولة الفلسطينية إلى 147 دولة من أصل 193 دولة عضو في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتابع بن غفير: "من أجل تدمير حماس، علينا الذهاب إلى رفح (جنوبي قطاع غزة) حتى النهاية، وإجراء عملية جذرية" ضمن الحرب المستمرة على القطاع منذ 7 أكتوبر الماضي.

ومنذ 6 مايو الجاري، تشن "إسرائيل" هجوما بريا في رفح، واستولت في اليوم التالي على الجانب الفلسطيني من معبر رفح البري مع مصر؛ مما تسبب بإغلاقه أمام المساعدات الإنسانية الشحيحة بالأساس.

وأردف بن غفير: "ومن أجل إعادة مختطفينا (الأسرى الإسرائيليين في غزة)، علينا أن نوقف الوقود (…) والسيطرة على هذا المكان (المسجد الأقصى)، المكان الأكثر أهمية".

وبسبب الحرب وقيود إسرائيلية تنتهك القوانين الدولية، بات قطاع غزة، حيث يعيش نحو 2.3 مليون فلسطيني، في براثن مجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين، مع شح شديد في الغذاء والماء والدواء والوقود.

وسبق وتسببت الاقتحامات السابقة لبن غفير بردود فعل غاضبة في العالم العربي والإسلامي، فضلا عن انتقادات دولية.

حماس تدين

واعتبرت حركة حماس، إقدام وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير على اقتحام المسجد الأقصى "عملا عدوانيا".

وقالت الحركة في بيان، "إقدام الوزير الصهيوني الفاشي إيتمار بن غفير على اقتحام المسجد الأقصى هو عمل عدواني يصب الزيت على النار".

وشددت على أن اقتحام المسجد الأقصى "لن يمنح الاحتلال شرعية على مقدساتنا التي ستبقى عربية إسلامية رغم أنف الاحتلال الصهيوني النازي.".

ودعت حماس الفلسطينيين في القدس والضفة الغربية والأراضي المحتلة عام 1948 إلى "التصدي لحملة التهويد الممنهجة ضد المسجد الأقصى، وتكثيف الرباط فيه، وشد الرحال إليه، والوقوف سدا منيعا أمام كل محاولات تدنيسه وتهويده".

وطالبت الحركة جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي "بضرورة التحرك بفاعلية ضد الخطر الصهيوني المحدق بالمسجد الأقصى وكافة مقدساتنا الإسلامية والمسيحية".

ويعمل الاحتلال الإسرائيلي بكثافة على تهويد القدس الشرقية، بما فيها المسجد الأقصى، وطمس هويتها العربية والإسلامية. ويتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمةً لدولاتهم المأمولة، استنادا إلى قرارات الشرعية الدولية، التي لا تعترف باحتلال إسرائيل للمدينة عام 1967 ولا بضمها في 1981.

وبموازاة الحرب المدمرة على غزة، التي خلفت أكثر من 115 ألف فلسطيني بين شهيد وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وحوالي 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل، تشهد الضفة الغربية توترات أمنية جراء استمرار اعتداءات المستوطنين والاقتحامات الإسرائيلية للمدن والبلدات والمخيمات الفلسطينية والتي أدت إلى استشهاد 514 فلسطينيا، وإصابة نحو 5 آلاف آخرين، وفق إحصاء للأناضول استنادا إلى معطيات وزارة الصحة الفلسطينية.