أحدث الأخبار
  • 02:42 . أمير الكويت يجري زيارة رسمية للدولة... المزيد
  • 02:40 . أكثر من 5 ملايين مرتاد لجامع الشيخ زايد الكبير في 2023... المزيد
  • 02:38 . محمد بن راشد يطلق حملة "وقف الأم" بقيمة مليار درهم دعماً للتعليم حول العالم... المزيد
  • 08:28 . الإمارات ترسل 174 طائرة مساعدات لغزة خلال 120 يوماً... المزيد
  • 07:20 . القضاء المصري يحكم بإعدام مرشد الإخوان وقيادات في الجماعة... المزيد
  • 06:41 . البحرية البريطانية: وقوع "حادثة" قبالة سواحل عدن... المزيد
  • 06:06 . ارتفاع التضخم في تركيا إلى 67% خلال فبراير... المزيد
  • 01:11 . "الموارد البشرية" تحدد ساعات العمل في شهر رمضان للجهات الاتحادية... المزيد
  • 10:09 . وصول سفينة حربية روسية إلى قطر للمشاركة في معرض دفاعي... المزيد
  • 10:02 . غانتس يبدأ اليوم زيارة لواشنطن ويثير غضب نتنياهو... المزيد
  • 08:14 . برشلونة يرفض هدية فالنسيا ويهدر وصافة الليغا بتعادله مع أتلتيك بلباو... المزيد
  • 08:03 . فودن يقود سيتي لفوز مثير على يونايتد في الدوري الإنجليزي... المزيد
  • 12:49 . روسيا تقول إنها قتلت ألف عسكري أوكراني خلال 24 ساعة... المزيد
  • 10:11 . أعضاء في "أوبك+" يمددون خفض إنتاج النفط الطوعي ثلاثة أشهر إضافية... المزيد
  • 09:19 . تركيا تعتقل مواطناً إماراتياً أثناء محاولته السفر إلى الخارج... المزيد
  • 08:01 . "الوزاري الخليجي" يطالب بوقف فوري لإطلاق النار في غزة وإدخال المساعدات... المزيد

رويترز: السعودية تحث أمريكا على ضبط النفس وسط هجمات الحوثيين في البحر الأحمر

مسلح حوثي على متن السفينة "جالاكسي ليدر"
رويترز – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 06-12-2023

طلبت السعودية من الولايات المتحدة ضبط النفس في الرد على هجمات جماعة الحوثي باليمن على سفن في البحر الأحمر، وفق ما نقلته وكالة رويترز عن مصدرين مطلعين اليوم الأربعاء.

يأتي ذلك في الوقت الذي تسعى فيه الرياض لاحتواء تداعيات الحرب في غزة بين الفلسطينيين والاحتلال الإسرائيلي.

وتدخل الحوثيون المتحالفون مع إيران في الصراع الذي امتد في أنحاء الشرق الأوسط منذ اندلاع الحرب في السابع من أكتوبر، وهاجموا سفنا في الممرات ملاحية حيوية وأطلقوا طائرات مسيرة وصواريخ على "إسرائيل" نفسها.

وتقول الجماعة التي تحكم معظم مناطق اليمن إن هجماتها تهدف لإظهار الدعم للفلسطينيين، وتعهدت بمواصلتها حتى يوقف الاحتلال الإسرائيلي هجومه على قطاع غزة الذي يبعد بأكثر من ألف ميل عن مقر سلطتهم في صنعاء.

وتراقب الرياض، أكبر مُصدر للنفط في العالم، بقلق إطلاق صواريخ الحوثيين فوق أراضيها.

ومع تصعيد الحوثيين لهجماتهم على السفن خلال الأسابيع الماضية، قال مصدران مطلعان على نهج التفكير السعودي إن رسالة ضبط النفس التي وجهتها الرياض إلى واشنطن تهدف إلى تجنب المزيد من التصعيد. وأضافا أن الرياض راضية حتى الآن عن الطريقة التي تتعامل بها الولايات المتحدة مع الوضع.

وقال أحد المصدرين "ضغطوا على الأمريكيين في هذا الصدد ولماذا يجب وقف الصراع في غزة".

وأحجم البيت الأبيض عن التعليق، بحسب رويترز.

كما لم ترد الحكومة السعودية على طلب عبر البريد الإلكتروني للتعليق على المناقشات.

استقرار المنطقة

وبينما تضغط السعودية من أجل وقف إطلاق النار لإنهاء الحرب الوحشية في غزة، فإن دبلوماسيتها تعكس سياسة أوسع تهدف إلى تعزيز الاستقرار الإقليمي بعد سنوات من المواجهة مع إيران وحلفائها.

وقالت المصادر إن السعودية تسعى إلى دفع عملية السلام في اليمن على الرغم من اشتعال الحرب في غزة خشية امتدادها إلى هناك. وحظي اليمن بهدوء نسبي لأكثر من عام في ظل محادثات السلام المباشرة بين السعودية والمسؤولين الحوثيين.

وبرز الحوثيون كقوة عسكرية رئيسية في شبه الجزيرة العربية يتبعها عشرات الآلاف من المقاتلين وتمتلك ترسانة ضخمة من الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة المسلحة.

وقالت مصادر بارزة إن المحور المتحالف مع إيران أبلغ رويترز أن هجمات الحوثيين كانت جزءا من محاولة للضغط على واشنطن لدفع الاحتلال الإسرائيلي إلى وقف هجومه على غزة، وهو هدف مشترك لإيران والسعودية وبلدان أخرى في المنطقة.

وذكر أحد المصادر، يتخذ من طهران مقرا، أن ممثلين عن الحوثيين ناقشوا هجماتهم مع مسؤولين إيرانيين خلال اجتماع في طهران في نوفمبر الماضي، واتفقوا على تنفيذ خطوات على نحو "محكوم" تساعد إنهاء الحرب في غزة. واُطلع المصدر على الأمر.

وقال مصدر آخر إن طهران لا تسعى إلى "حرب شاملة في المنطقة"، قد تنجر مباشرة لها.

وفي واحد من أحدث الهجمات، تعرضت ثلاث سفن تجارية لهجوم في المياه الدولية يوم الأحد. وقال الحوثيون إنهم استهدفوا ما قالوا إنهما سفينتان إسرائيليتان. ونفت إسرائيل صلتها بالسفينتين.

وأسقطت المدمرة كارني التي تنتمي للبحرية الأمريكية ثلاث طائرات مسيرة إذ استجابت لنداءات استغاثة من السفن التي قال الجيش الأمريكي إنها على صلة بأربع عشرة دولة.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية يوم الإثنين، إن كارني ردت لأن طائرة مسيرة كانت متجهة نحوها، لكنها لم تتيقن إن كانت السفينة الحربية هي الهدف المقصود.

وأحجمت سابرينا سينغ، المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأمريكية، عن استخدام كلمات قد توحي بأي رد أمريكي وشيك ضد الحوثيين. وردا على سؤال بخصوص ما إن كانت الولايات المتحدة قد ترد قالت سينغ "إذا قررنا التحرك ضد الحوثيين فسوف يكون ذلك بالطبع في وقت ومكان من اختيارنا".

وقال دبلوماسي إيراني إن طهران وواشنطن تبادلا رسائل عبر وسطاء بخصوص الهجمات الحوثية منذ اندلاع الحرب في غزة. وقال الدبلوماسي الذي شارك في تبادل الرسائل إن الجانبين ناشدا بضبط النفس.

ونفت إيران يوم الثلاثاء أي دور لها في الهجمات أو التحركات ضد القوات الأمريكية.