أحدث الأخبار
  • 08:57 . مقتل مستشار بالحرس الثوري الإيراني بغارة إسرائيلية على سوريا... المزيد
  • 08:57 . مصر تعلن تسلّم خمسة مليارات دولار جديدة من "صفقة رأس الحكمة" مع الإمارات... المزيد
  • 08:55 . بدء العمليات التشغيلية في المحطة الرابعة من "براكة" للطاقة النووية... المزيد
  • 08:53 . مباحثات قطرية أميركية حول تسريع دخول المساعدات لغزة... المزيد
  • 08:52 . "المونيتور": السعودية رفضت طلباَ أمريكياً تنفيذ ضربات في اليمن انطلاقاً من أراضيها... المزيد
  • 12:28 . أسعار النفط ترتفع في ظل تعقد محادثات وقف إطلاق النار في غزة... المزيد
  • 12:27 . اليوم.. "كلاسيكو" مرتقب بين الوصل والشارقة والأهلي يواجه خورفكان... المزيد
  • 12:27 . العين يكتسح حتا بخماسية ويرفع رصيده إلى 31 نقطة... المزيد
  • 12:26 . الجيش الأمريكي يستهدف صواريخ ومسيَّرات هدَّدت السفن في البحر الأحمر... المزيد
  • 12:25 . واشنطن تمنع مجلس الأمن من إصدار بيان بشأن "مجزرة الطحين" في غزة... المزيد
  • 12:24 . الكونغرس الأمريكي يصوّت لصالح تجنب إغلاق المؤسسات الحكومية الفيدرالية... المزيد
  • 12:22 . "أدنوك" تستحوذ رسميا على 24.9% من "أو إم في" النمساوية... المزيد
  • 12:21 . أسعار الوقود في الدولة ترتفع للشهر الثاني على التوالي... المزيد
  • 12:10 . مارس شهر التوعية بسرطان القولون والمستقيم.. ما أعراضه؟... المزيد
  • 12:09 . بايدن يبحث مع أمير قطر والسيسي جهود الهدنة في غزة... المزيد
  • 12:06 . عُمان والبحرين والأردن يسقطون مساعدات شمال غزة... المزيد

رغم الحرب على غزة.. السعودية لا تزال "مهتمة" بالتطبيع مع الاحتلال

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 01-11-2023

ذكر موقع "أكسيوس" الأميركي يوم الثلاثاء، أن "السعودية لا تزال مهتمة" بمحاولة التوصل لاتفاق تطبيع العلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي لافتا إلى أن وفدا من الكونغرس الأميركي زار المملكة بعد شن العدوان البربري الإسرائيلي على غزة.

وقال "أكسيوس" إن "وفدا من الكونغرس زار السعودية في زمن العدوان الإسرائيلي، حيث التقى ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، وتحديدا قبل 10 أيام".

وقال مصدر مطلع على المحادثات في السعودية للموقع الأميركي، إن "الرسالة التي سمعها وفد الكونغرس الذي يترأسه السيناتور الجمهوري، ليندسي غراهام، من المسؤولين السعوديين، هي أنهم ما زالوا مهتمين بمحاولة التوصل إلى اتفاق تطبيع مع إسرائيل".

وكانت إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، تسعى لإبرام صفقة كبيرة بالشرق الأوسط، تتمثل في إبرام اتفاقية تعترف بموجبها السعودية بالكيان الصهيوني، وذلك قبل اندلاع الحرب بين الأخيرة بين لاحتلال وفصائل المقاومة في غزة منذ 2007.

وفي سبتمبر، قال الأمير محمد بن سلمان في مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز" الأميركية، إن تطبيع السعودية مع الاحتلال الإسرائيلي "يقترب كل يوم أكثر فأكثر"، فيما أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، من منبر الأمم المتحدة، أن بلاده على "عتبة" إقامة علاقات مع المملكة الخليجية.

وقال الرئيس الأميركي، جو بايدن، إن جزءاً من أهداف هجوم حماس على الاحتلال الإسرائيلي في السابع من أكتوبر الحالي، كان لإحباط جهود الاحتلال لتطبيع العلاقات مع السعودية.

وفي السابع من أكتوبر الماضي، اندلعت الحرب بعد هجوم مباغت شنته حركة المقاومة الإسلامية حماس وفصائل المقاومة في غزة ضد الاحتلال الإسرائيلي، أسفر عن مقتل أكثر من 1400 شخص، أغلبهم عسكريون برتب رفيعة، وفقا للسلطات الإسرائيلية.

ورد الاحتلال على الهجوم بضربات جوية مكثفة ضد آلاف المدنيين وتوغل بري واسع النطاق في الشريط الساحلي الفلسطيني، مما أسفر عن استشهاد أكثر من 8500 شخص، أغلبهم من النساء والأطفال.

والثلاثاء، قال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض، جون كيربي، للصحفيين، إن "السعودية أكدت لإدارة بايدن أن المملكة لا تزال مهتمة بالسعي للتوصل إلى اتفاق من شأنه تطبيع العلاقات مع إسرائيل، بعد انتهاء الحرب في غزة".

ولم ترد السفارة السعودية لدى واشنطن على أسئلة موقع "أكسيوس" المتعلقة بتصريحات كيربي.

وتأتي تصريحات كيربي بالتزامن مع زيارة قام بها وزير الدفاع السعودي، الأمير خالد بن سلمان، إلى واشنطن هذا الأسبوع.

وشدد خالد بن سلمان على منصة "إكس" بعد لقائه مع مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان، على "ضرورة وقف فوري لإطلاق النار في غزة، وحماية المدنيين، والسماح بدخول المساعدات الإنسانية، واستئناف مسار السلام".

وبعد أيام من اندلاع الحرب بين الاحتلال والمقاومة في غزة، نقلت وكالة فرانس برس عن مصدر مقرب من الحكومة السعودية قوله، إن "الرياض قررت تعليق المحادثات بشأن التطبيع المحتمل (مع الاحتلال) وأبلغت المسؤولين الأميركيين بذلك".

ولم تدن السعودية هجمات حماس والمقاومة في فلسطين، بل أدانت الرياض مرارا العمليات العسكرية البربرية الإسرائيلية في قطاع غزة.