واشنطن تحدد هوية من ذبح الصحفيين من أعضاء داعش

واشنطن – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 26-09-2014


أفاد مدير مكتب التحقيقات الفدرالية الأميركي "أف بي آي" جيمس كومي، أمس الخميس (25|9)، أن الولايات المتحدة استطاعت أن تحدد هوية الجلاد الملثم الذي ظهر في شريطي فيديو بثهما "تنظيم الدولة"، وهو يذبح الرهينتين الأميركيين جيمس فولي وستيفن سوتلوف.
وصرح مدير الشرطة الاتحادية الأميركية بالقول: "لقد حددنا هويته"، جاء ذلك ردا منه على سؤال خلال مؤتمر صحفي حول هوية قاتل الصحفيين الأميركيين.
وكان التنظيم الدولة الإسلامية قد بث عملية ذبح الصحفيين الأميركيين جيمس فولي، وستيفن سوتلوف، اللذين خطفهما أثناء عملهما كمراسلين صحفيين في سوريا، حيث كان المنفذ مسلحا ملثما يتكلم الإنجليزية بلكنة بريطانية، وهو الأمر الذي أثار موجة استنكار عالمية إثر تصويره وبثه.
لكن كومي لم يذكر اسم أو جنسية هذا الشخص، كما رفض الإدلاء بمزيد من التفاصيل عن المشتبه به.
وأوضح كومي أن أكثر من 10 أميركيين معروف أنهم يقاتلون في سوريا، وكثيرون آخرون عادوا بالفعل إلى أميركا.
وأشار إلى  أن بعض المقاتلين الأجانب الأميركيين الذين عادوا من سوريا اعتقلوا أو وضعوا تحت المراقبة.


واشنطن – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 26-09-2014

مواضيع ذات صلة