اليمن تطلق سراح خبيرين من الحرس الثوري الإيراني كانوا معتقلين لديها

صنعاء – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 24-09-2014


أكدت مصادر يمنية أن السلطات اليمنية أفرجت اليوم الأربعاء، بفضل وساطة لسلطنة عمان، عن إيرانيين اعتبرا من عناصر الحرس الثوري الإيراني، كان قد تم إيقافهما في وقت سابق بسبب صلتهما بالمتمردين الحوثيين الشيعة في شمال اليمن.
وجاء هذا الإفراج عن الإيرانيين بعدما سيطرت جماعة الحوثي المسلحة على صنعاء الأحد الماضي إثر معارك محدودة مع الجيش اليمني.
وأوضحت المصادر أن الإيرانيين بعد الإفراج عنهما غادروا مطار عدن في جنوب اليمن على متن طائرة عمانية خاصة حطت لنقلهما ثم أقلعت باتجاه سلطنة عمان، بحسب المصادر ذاتها.
وأكدت أن اثنين من خبراء الحرس الثوري الإيراني المعتقلين في اليمن على ذمة سفينة جيهان 1- 2. مشيرة إلى أن الرئيس عبد ربه منصور هادي وجه الأمن القومي بإطلاق سراح الخبراء الإيرانيين (الجواسيس) عقب اتفاق بين الرئاسة والحوثيين.
وأفادت المصادر ذاتها أن ثلاثة إيرانيين في وضع مماثل تم توقيفهم في عمران شمال صنعاء، لا يزالون معتقلين لدى السلطات حتى اللحظة، وبحسب المصادر فان السلطات اليمنية كانت قررت قبيل سيطرة الحوثيين على صنعاء نقلهم إلى جنوب البلاد.
ويؤكد مراقبون أن اعتقال هؤلاء الإيرانيين يؤيد بقوة فرضية اتهام طهران بدعم التمرد الحوثي في شمال اليمن.
وكانت السلطات اليمنية وفي مقدمها الرئيس عبد ربه هادي منصور، قد نددت أكثر من مرة بالدعم الإيراني للمتمردين ودعت طهران إلى الكف عن التدخل في شؤون اليمن.
وجاء قرار الإفراج بعد قيام مسلحي جماعة الحوثيين المتمردة بمحاصرة جهاز الأمن القومي اليمني منذ  يومين والتهديد باقتحامه من أجل إخراج المعتقلين الإيرانيين والحصول على وثائق ومستندات تتعلق بالأمن القومي اليمني.


صنعاء – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 24-09-2014

مواضيع ذات صلة