قطر تنجح في تمديد المهلة التي حددها "داعش" للجنود اللبنانيين

الدوحة – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 07-09-2014


ذكرت الأنباء الواردة من بلدة عرسال بأن الوفد القطري المكلف بالتفاوض مع خاطفي العسكريين اللبنانيين من تنظيمي "داعش" و "جبهة النصرة" غادرها صباح أمس السبت بعد أن تواصل، سواء مباشرة أو غير مباشرة مع كل من جبهة النصرة وتنظيم داعش، الذي عاد فقبل بالوساطة القطرية بعد أن كان اتّهم الجانب القطري بعرقلة التفاوض.
 وأفادت معلومات من مصادر مختلفة أن الجانب القطري حمل من التنظيمين مجموعة من المطالب سيعرضها على الجانب اللبناني الرسمي.
 وأكدت المصادر أن أبرز ما أنجزه الوسيط القطري هو تمديد المهلة التي كان داعش أعلن عنها مهدداً بقتل أحد العسكريين، ونقلت صحيفة "الحياة" من مصادر معنية بالتفاوض، أن المرجّح هو ألا يتم المسّ بأي من العسكريين من قبل داعش طالما المفاوضات مستمرّة.
وفي تطور لافت في ملف العسكريين المخطوفين أمس الأحد، تمثّل بسماح "جبهة النصرة" لـ 4 من رجال قوى الأمن المخطوفين لديها من الاتصال بذويهم وطمأنتهم إلى صحّتهم وإلى "المعاملة الجيّدة".
هذا ويستمر فيه أهالي العسكريين بتحركاتهم وقطع الطرقات للمطالبة بالإسراع بتحرير أبنائهم، وقام وزير العدل أشرف ريفي بتفقد المعتصمين عند أوتوستراد طرابلس- بيروت الدولي في بلدة القلمون الذين فتحوا الطريق أمام حركة السير جزئياً.
وكان تنظيم الدولة قد أعلن أمس السبت عن إعدامه جندي لبناني ثان من الجنود المختطفين لديه، وقال إن الجندي الذي يدعى عباس مدلج حاول الهرب وأطلق النار على مقاتلي التنظيم، إلا أنه تم التحكم في الموقف، وإن مقاتليه ذبحوه.


الدوحة – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 07-09-2014

مواضيع ذات صلة