حبس ناشط كويتي بقضايا "البدون" 6 أشهر

الكويت – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 04-09-2014


أصدرت محكمة كويتية، اليوم الخميس، حكماً أولياً قابلاً للطعن، قضى بحبس الناشط في قضايا البدون "بلا جنسية"، عبدالحكيم الفضلي، 6 أشهر بتهمة إهانة موظف عام أثناء تأدية عمله، وفقاً لمصادر قضائية.
وبحسب المصادر ذاتها، التي فضلت عدم الكشف عن هويتها، فقد جرى تحويل الفضلي للمحاكمة بعد أن اتهمه وكيل وزارة الداخلية الكويتية لشؤون الأمن الخاص، محمود الدوسري، بسبه وقذفه خلال مسيرات للمعارضة في منطقة صباح الناصر، بمحافظة الفروانية، جنوب غربي الكويت، في تموز/ يوليو الماضي.
ويقول الفضلي أن تواجده في المسيرات كان بصفته ناشطا حقوقيا يقوم برصد ما يدور، ومراقبة أي انتهاكات لحقوق الإنسان، وتقدم دفاع الناشط الكويتي، في أحد جلسات المحاكمة، بصورة من تقرير الطب الشرعي الخاص بالفضلي يثبت تعرضه لعدة إصابات بعد اعتقاله في 7 تموز/ يوليو الماضي.
وكان القضاء قد أخلى سبيل الفضلي في 7 آب/ أغسطس الماضي ليحاكم من خارج السجن، قبل أن يصدر الحكم عليه اليوم الخميس.
يذكر أن البدون أو غير محدد الجنسية، هو تعبير يطلق على فئة سكانية تعيش في الكويت ولا تملك الجنسية الكويتية.

الكويت – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 04-09-2014

مواضيع ذات صلة