للوقاية من كورونا.. كيف تتعامل مع طفلك خلال الحجر المنزلي؟

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 20-03-2020

ليس سهلاً ما يختبره الأهل والأطفال معاً للوقاية من فيروس كورونا. خلال الحجر المنزلي، يعاني الأهل من التوتر بينما يكرر الأطفال الأنشطة نفسها يومياً، من دون أن يكونوا قادرين على الخروج من منزلهم أو لقاء أصدقائهم.

 لذلك، عليك أن تتوقع أن يفاجئك أطفالك بطلبات، بحسب موقع "سايكولوجي توداي".

من هنا، عليك أن تتذكر دائماً أنهم أطفال. ربما يعتقدون أنهم سيحصلون على أشياء لم يعتادوا الفوز بها، وقد تعتقد أنهم أدركوا ما كنت قد أخبرتهم إياه.

ستتدرب على كيفية إخبارهم عن وباء كورونا الجديد، وأهمية ترك مسافة بينهم وبين الآخرين على سبيل المثال. وقد تظن أن أطفالك استوعبوا الأمر جيداً، لكنهم سيسألونك إن كان في إمكانهم دعوة أصدقائهم للعب.

لذلك، ستحتاج إلى إعادة الشرح مراراً. الأمر ليس سهلاً، لكن عليك أن تبذل مجهوداً حتى لا تشعر بالإحباط معهم. أدمغتهم غير قادرة على استيعاب وتحليل كل المعلومات وجمعها بعضها مع البعض الآخر. مجدداً، ستصاب بالإحباط، لأن هذا كله "جنون" وصعب للغاية، فأنت محاصر في مساحة صغيرة نسبياً.

لذلك، حين تكون ردات فعلك عصبية، يمكنك الاعتذار، ثمّ إن لديك فرصة لتوضيح ما نشهده جميعاً. "أنا آسف يا صغيرتي لأنني صرخت في وجهك اليوم. كان يوماً غريباً في مرحلة غريبة أيضاً. لدي الكثير من المشاعر المتداخلة. سأحاول أن أتصرف بشكل أفضل".

من جهة أخرى، فإن أطفالك لن يفعلوا ما تريد منهم أن يفعلوه. ولا يتعلق الأمر هنا بتظيف أسنانهم. جرّب العناق. حين لا يستطيع طفلك انتقاء ملابس النوم الخاصة به على سبيل المثال، لا تناقشه ولا تعطيه خيارين أو مهلة زمنية. هذه ليست استراتيجية سيئة بالضرورة، وربما نُصح بها في وقت سابق. لكن هذا الأمر لن ينفع الابن. لماذا؟ الأمر لا يتعلق بملابس النوم. بل بمشاعر قاسية يعانيها الطفل. وإذا انتظرت بعض الوقت، قد يغضب الطفل بسبب معجون الأسنان. بدلاً من ذلك، اعترف أنّه وقت غريب، واحضنه. بعد ذلك، اختارا ملابس النوم معاً، وهذا سيكون جيداً أيضاً.

من المهم أيضاً ألا تضع توقعات لأنها قد تخلق استياءً، وقد تشعر بأنك خرجت عن السيطرة. لذلك، وضع الخطط قد لا يكون مفيداً. لكن يمكنك وضع جدول يتضمن أنشطة لطفلك في اليوم، أو عدد الساعات التي يمكنه فيها مشاهدة التلفزيون، ثم دعه يفعل ما يريد. وبطبيعة الحال، لن يلتزم بالجدول، حتى لو قضيت الليل بطوله في إعداده. ليس لأنه لا يقدر تعبك أو حرصك على تسليته، بل لأنه مجرد طفل. عليك أن تتذكر ذلك جيداً.

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 20-03-2020

مواضيع ذات صلة