ليبيا.. مجلس الدولة يرحب بدعوة تركيا وروسيا لوقف إطلاق النار

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 09-01-2020

رحب المجلس الأعلى للدولة الليبي، بما جاء في البيان المشترك الصادر عن الرئيسين التركي "رجب طيب أردوغان"، والروسي "فلاديمير بوتين".

ودعا البيان المشترك، الصادر عن الزعيمين في أعقاب لقاء جمعهما بإسطنبول، إلى وقف لإطلاق النار في ليبيا يبدأ ليل الأحد.

كما شدد المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، في بيان صادر عنه على صفحته بـ"فيسبوك" على "حرص المجلس على أي مبادرة تحقن دماء الليبيين وتوقف الحرب، ودعم كل ما في شأنه تحقيق ذلك؛ على ألا تشكل أي تهديد على الجيش الليبي والقوات المساندة لحكومة الوفاق".

كما أشار إلى أن أي دعوة للحوار تتبع هذا البيان يجب أن تلتزم بما ينص عليه الاتفاق السياسي.

وعبر المجلس عن تثمينه "كل الجهود التي يبذلها الأصدقاء التي تسعى لإيجاد حلول سلمية للأزمة في ليبيا".

وعقب لقاء "أردوغان" و"بوتين" عبر بيان صادر عنهما عن التزامهما الشديد بسيادة ليبيا واستقلالها ووحدة أراضيها، والتشديد على ضرورة عودة الليبيين إلى الاتفاق السياسي عام 2015 (الصخيرات)، وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2259، للبدء بعملية سياسية شاملة تحت رعاية الأمم المتحدة.

وأكد البيان دعم مؤتمر برلين المرتقب حول ليبيا، مشيرا إلى إمكانية أن يسفر عن نتائج ملموسة.

وأضاف البيان أن البحث عن حل عسكري في ليبيا لا يحقق سوى المزيد من الألم والانقسام بين الليبيين، داعين الأطراف في ليبيا إلى العودة إلى طاولة المفاوضات لإنهاء معاناة الشعب الليبي واستعادة السلام والازدهار في البلاد.

وتشن قوات يقودها اللواء المتقاعد "خليفة حفتر"، منذ 4 أبريل الماضي، هجوما للسيطرة على طرابلس، مقر حكومة "الوفاق الوطني" المعترف بها دوليا، ما أجهض جهودا كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين ضمن خريطة طريق أممية لمعالجة الصراع الداخلي.

 

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 09-01-2020

مواضيع ذات صلة